موضوع تعبير عن شجرة الدر

موضوع تعبير عن شجرة الدر

موضوع تعبير عن شجرة الدر، تعتبر شجرة الدر امرأة تركية الأصل ولقبت بلقب عصمة الدين أم خليل، وكانت هذه المرأة تعمل عند السلطان نجم الدين أيوب كانت جارية بعد أن قام بشرائها من سوق العبيد، ولكن بعد ذلك أحبها الملك كثيرًا وحصلت على منزلة عالية جدًا عند السلطان مما جعله يحررها ويعتقها ثم يقوم بالزواج منها.

مقدمة موضوع تعبير عن شجرة الدر

  • تعتبر شجرة الدر من أشهر النساء التي تحدث عنها رجال التاريخ على مر العصور، فهي حصلت على مكانة كبير جدًا لأنها كانت زوجة أخر سلطان أيوبي.
  • كما أنها أيضًا كانت زوجة لأول سلطان من المماليك وكان هذا من الأشياء التي كانت تميز شجرة الدر بين ملوك العصور المختلفة، على الرغم من أنها كانت امرأة مثل باقي النساء زوجات المماليك.
  • ولكن حظيت هذه السيدة على شهرة كبيرة جدًا على الرغم من أنها كانت في بداية الأمر جارية تباع وتشترى في سوق العبيد، إلا أن حب السلطان لها هو الذي ساعدها في حصولها على هذه المكانة الكبيرة والعالية.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن القدس بالعناصر

المعروف عن نسب شجرة الدر

  • تعتبر شجرة الدر من النساء التي لا يعرف لها أصل مؤكد، ولكن بعض رجال التاريخ قاموا بتأكيد على أنها امرأة ذو أصل تركي أو روماني وآخرون يؤكدون على أنها امرأة من أصل بدوي، لأنها تعرف الكثير من المهارات التي يستطيع نساء البدو فعلها مثل: ركوب الخيل، وكشف الوجه وغيرها من المهارات التي تتقنها المرأة البدوية.
  • وكانت شجرة الدر جميلة الملامح ذو بشره بيضاء، شعرها كثيف ذو لون اسود وناعم، كانت تحب شجرة الدر القراءة والغناء.
  • وعرف عنها الذكاء الشديد كما كانت أيضًا تتمتع بشخصية قوية وتأخذ القرارات الصائبة، وعرف عنها أيضًا الصوت الجميل العذب في الغناء.
  • وأنها كانت ذو أخلاق كريمة وتحافظ على دينها.

بعض المعلومات العامة عن شجرة الدر ومكانتها ونشأتها

  • تعد شجرة الدر من النساء التي تم ذكرها بداية من عام 1239 ميلادية وكانت في ذلك الوقت تعمل جارية عند أحد الخلفاء العباسيين الذي يدعي المستعصم.
  • وبعد ذلك قام السلطان نجم الدين أيوب بشراء شجرة الدر حتى تكون من أحد جواريه وكان ذلك في عام 1240، واهتم بها السلطان نجم الدين أيوب وأحبها حبًا شديدًا عن غيرها من الجواري التي كان يملكها.
  • وبعد أن قام الملك نجم الدين أيوب بالرجوع مرة أخرى إلى قلعة الكرك التي توجد في القاهرة، فأخذها معه وأعلنها إلى كل الناس على أنها زوجته التي يحبها وأعلن حريتها.
  • وبعد أن قامت شجرة الدر بإنجاب ابنه خليل حظيت على مكانة كبيرة جدًا عند الملك نجم الدين أيوب وعلى مكانتها.
  • تعتبر شجرة الدر من النساء المحنكة لأنها عاشت في الكثير من أحوال البلاد المختلفة، فقد شاهدت الكثير من الأحداث التي مرت بها الدولة.
  • فهي تحتوي على نسبة كبيرة من الدراية بالسياسة وأمور الحكمة، ويظهر في الوقت التي حدث فيه موت السلطان نجم الدين أيوب مدى ذكائها وخوفها على أحوال الدولة.
  •  حيث قامت بإخفاء خبر موت السلطان عن الشعب المصري والجيش بأكمله حتى لا تحبط الجيش وتنشر الحزن بينة مما يؤدي إلى هزيمتهم في الوقت ذلك.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن حرب أكتوبر بالعناصر والمقدمة والخاتمة

كيف قامت شجرة الدر بإدارة الحرب بعد وفاة زوجها

  • بعد أن توفي السلطان نجم الدين أيوب قامت شجرة الدر بإخفاء خبر وفاته حتى لا يتأثر الشعب والجيش في أثناء فترة الحرب بهذا الخبر فتهتز ثقته، وقامت بإرسال رسالة إلى ابني نجم الدين أيوب بشكل سريع.
  • وكانت تقوم شجرة الدر بتوقيع كل الأوراق الرسمية المهمة عن طريق استخدام ختم السلطان مثلما كان يفعل السلطان في أثناء فترة حكمه، وكانت سابع كل حركات الحروب التي تحدث على الأرض وكانت تضع كل الخطط المهمة لكيفية تولى الشعب والجيش الحرب حتى يحقق نجاح كبير.
  • حيث استطاعت شجرة الدر أن تقوم بالتغلب على كل هذه المشاكل التي واجهتها في أثناء وفاة السلطان نجم الدين أيوب، واستطاعت أن تسيطر بشكل كبير على كل الأحداث في وقتها حتى لا تؤثر بشكل محبط على الجنود.
  • كما استطاعت أيضًا أن تتخلص من أحزانها وتتجاهلها حتى تستطيع تحقيق المصلحة العامة للدولة، لأنها تعرف مدى خطورة الموقف التي يمر عليها، حيث قامت بأمر الأطباء بأن يقوم بأخذ دورهم الأساسي بالدخول إلى حجرة السلطان كل يوم مثلما اعتادوا.
  • وكانت أيضًا تقوم بأخذ الطعام والأدوية وتدخلها إلى حجرة السلطان حتى لا يلاحظ أحد أي اختلاف، واستطاعت أيضًا أن تقوم بتوقيع كل الأوراق الخاصة بشئون الدولة والتي تذهب للسلطان بشكل يومي إلى غرفته عن طريقه استخدام الختم الشخصي للسلطان.
  • واستطاعت أن تنجح في إدارة أمور الدولة والسيطرة على الجيش بإعطاء الأوامر الصائبة وقد أمرت فخر الدين أن يقوم بقيادة الجيش في ذلك الوقت، وطلبت من ابن توران شاه أن يأتي إلى مصر بشكل كبير حتى يتولى الحكم بعد موت السلطان أيوب وقد أتي في 27 فبراير 1250 ميلادي.

شجرة الدر ووفاتها

  • بعد أن توفي السلطان نجم الدين أيوب قامت شجرة الدر بالزواج من الأمير عز الدين أيبك، وقامت بالتنازل عن العرش له وكان الأمير عز الدين أيبك يخضع لسيطرة شجرة الدر، حيث قامت بأمره بأن يترك زوجته السابقة ومنعته أن يقوم بالذهاب إليها وزيارتها هي وابنه، ولكن عندما تولى عز الدين أيبك الحكم عصى كل أوامرها وانقلب عليها شر قلبه.
  • وتخلص من كل الأشخاص التي تنافسه سواء خارج البلاد أو داخل البلاد وتولى حكم وإدارة البلاد بحزن.
  • وفكر في طريقة لكي يقوم بالزواج من ابنة بدر الدين لؤلؤ، مما أغضب شجرة الدر وجعلها تخطط للتخلص وقتل عز الدين أيبك.
  • وبدأت بإقامة خطه حيث أرسلت إليه لكي تطلب منه العفو عن ما فعلت من قبل.
  • وبالفعل انخدع عز الدين أيبك في هذه الخطة واستجاب لها وذهب إليها في القلعة، فقامت بقتله ونشرت شجرة الدر بعد ذلك بأنه مات بشكل مفاجئ في الليل.
  • ولكن المماليك التي كانت توجد مع عز الدين أيبك قاموا بتكذيبهم وقبضوا عليها وأخذوها إلى زوجة عز الدين أيبك الأولى فأمرت كل الجواري التي تعمل عندها أن تقوم بقتلها.
  • وبعد ذلك قاموا بإلقاء جثتها من فوق سور ودفنت بشكل مباشر بعدها.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن الإرهاب بالعناصر

خاتمة موضوع تعبير عن شجرة الدر

  • استطاعت شجرة الدر تحصل على مكانة كبيرة في المجتمع وقد ذكره المؤرخون في الكثير من الكتب التاريخ الخاصة بالقدماء وذكروا دورها الكبير في رفع الروح المعنوية للجنود في أثناء فترة الحرب بعد وفاة الملك نجم الدين.
  • وقد حظرت شجرة الدر بمكانه عالية وكبيره جدًا عن غيرها من النساء الآخرين زوجات المماليك، فقد ظهرت هذه المرأة بارئها الصائبة، وأنها حصلت على مكانة كبيرة بمجرد أن أحبها الملك وأعطي لها عشان كبير جدًا في المجتمع عندما أعلن حريتها وتزوجها وأنجبت منها
  • ولكن بعد ذلك ماتت شجرة الدر نتيجة خداعها لعز الدين أيبك فقدت زوجته الأولى بالانتقام منها وقتلها وإلقائها من فوق سور القلعة.

Add Comment