موضوع تعبير عن علم البيان

موضوع تعبير عن علم البيان

لا شك أن جميعنا يعلم أن علم البلاغة هو أحد علوم اللغة العربية التي تهتم بالألفاظ والتراكيب وجودة انتقاء الأساليب والألفاظ، حيث أنه يمكن تعريف علم البلاغة على أنه مطابقة الكلام الفصيح لمقتضى الحال، ويعتبر علم البلاغة من أهم العلوم التي يهتم الكثير من الأفراد بدراستها لأنها تعتبر من أهم القواعد التي يتوقف عليها حسن السياق والألفاظ والجمل، كما أن علم البلاغة ينقسم إلى ثلاثة علوم رئيسية وهي علم البيان، وعلم البديع وعلم المعاني، ولكل علم من هذه العلوم دوره في تحسين الجمل والألفاظ، فبالنسبة لعلم البيان فهو العلم الذي يهدف إلى انتقاء الصور الشعرية والعاطفة في الجمل والذي يعتبر من أهم الأمور التي تضفي جمالاً على الجمل، أما بالنسبة إلى علم البديع، فهو العلم الذي يهتم بالمحسنات البديعية والموسيقى في الجمل، ويعتبر من أكثر الأمور التي تحسن الجمل بشكل كبير وتضفي أثراً موسيقياً عليها، والعلم الثالث من علوم البلاغة هو علم المعاني، والذي يعتبر من أهم علوم البلاغة لأنه يختص بالأساليب المستخدمة في الجمل، إضافة إلى أنه يهتم بحسن انتقاء الألفاظ، وحسن السياق، لذا فإنه يعتبر من أهم علوم البلاغة التي تعتمد عليها اللغة العربية، وفي هذا المقال نتناول علم البيان بشيء من التفصيل.

تعريف علم البيان

يعتبر علم البيان أحد علوم البلاغة، والذي يهتم بشكل كبير بالصور الشعرية والعاطفة إضافة إلى الاهتمام بالخيال بشكل كبير، حيث أن الخيال هو وليد العاطفة، ويعتبر علم البيان من أهم علوم البلاغة لأنه يهتم بالعاطفة بشكل كبير مما يضفي المزيد من الجمال على الجملة، أما بالنسبة إلى سبب تسمية علم البيان بهذا الاسم، فإن هذا الأمر يرجع إلى أنه يهدف إلى بيان المعنى وتوضيحه، وذلك بالطبع باستخدام الصور الشعرية إضافة إلى إضافة الخيال من أجل توضيح المعنى المراد بحيث يتم استخدام التشبيه والاستعارة والكناية من أجل الوصول إلى المعنى المراد، لذا فإن هذا العلم يمكن تعريفه على أنه بعض القواعد والأصول المستخدمة في إيضاح المعنى المراد، وذلك عن طريق استخدام المجاز وهي التشبيه والاستعارة والكناية، وفيما يلي علم البيان بشيء من التفصيل.

شاهد أيضًا: موضوع عن علم المعاني بالمراجع

التشبيه

يعتبر التشبيه من أهم موضوعات علم البيان، فحين يذكر علم البيان فإن التشبيه يكون من أهم الأمور التي يتم ذكرها تبعاً له، حيث أن التشبيه هو عبارة عن إجراء مماثلة ما بين شيئين ومن ثم توضيح المعنى المراد عن طريق المجاز والخيال، وذلك بسبب تشارك كل من المشبه والمشبه به في صفة معينة، فيتم توضيح المعنى المراد، كما أن التشبيه له الكثير من الأدوات التي يتم استخدامها في الجملة والتي من أهمها الكاف وكأن ومثل وشبه، بالإضافة إلى أن التشبيه له أركان محددة يجب ذكرها وهي المشبه والمشبه به والأداة ووجه الشبه، ويعتبر التشبيه من أهم موضوعات علم البيان التي تفيد في توضيح المعنى.

أقسام التشبيه

إن التشبيه ينقسم إلى عدة أقسام مختلفة، كل منها مختلف عن الآخر في ركن من أركان التشبيه، وهذه الأقسام هي:

التشبيه المرسل

وهو التشبيه الذي تذكر في أداة التشبيه، والمثال على ذلك زيد كالبحر في العطاء، ففي هذا المثال لم يتم حذف أداة التشبيه، كما أن أركان التشبيه كلها موجودة.

التشبيه المؤكد

وهو عبارة عن نوع من أنواع التشبيه التي تحذف منه أداة التشبيه وتم التصريح بالمشبه والمشبه به، والمثال على ذلك: المال سيف نفعاً وضراً، ففي هذا المثال تم حذف أداة التشبيه.

التشبيع المجمل

وهو نوع من أنواع التشبيه والذي يتم فيه حذف وجه الشبه ويتم التصريح بالمشبه والمشبه به، والمثال على ذلك: العالم سراج أمته، ففي هذا المثال تم حذف وجه الشبه والتصريح بكل من المشبه والمشبه به.

التشبيه المفصل

وهو نوع من أنواع التشبيه يتم فيه ذكر وجه الشبه، والمثال على ذلك مروة كالعسل حلاوة، ففي هذا المثال تم ذكر وجه الشبه.

التشبيه البليغ

وهو نوع من أنواع التشبيه التي يتم فيها حذف كلا من أداة التشبيه ووجه الشبه والمثال على ذلك زيد أسد، ففي هذا المثال تم حذف كلا من أداة التشبيه ووجه الشبه، وتم التصريح بكل من المشبه والمشبه به فقط.

الاستعارة

الاستعارة هي أحد فروع علم البيان، والاستعارة لغة هي عبارة عن طلب الشيء من أجل الاستفادة منه في فترة زمنية محددة، ومن بعدها يتم رد الشيء إلى صاحبه، أما الاستعارة اصطلاحاً فيتم تعريفها على أنها استعمال لفظ معين في غير ما وضع له، كما أن الاستعارة أصلها تشبيه حذف منه المشبه وأداة التشبيه ووجه الشبه، كما أن الاستعارة نوعان وهما الاستعارة التصريحية والاستعارة المكنية.

شاهد أيضًا: موضوع عن الفرق بين العلم والمعرفة

المجاز

يعتبر المجاز أحد فروع علم البيان المهمة، ويمكن تعريفه على أنه اللفظ الذي يستعمل في غير ما وضع له مع وجود قرينة تمنع من إرادة المعنى، كما أن القرينة قد تكون لفظية أو قد تكون قرينة محلية، كما أن المجاز له عدة أقسام وهي المجاز المفرد المرسل، ومجاز مفرد بالاستعارة، ومجاز مركب مرسل ومجاز مركب بالاستعارة، كما أن هناك العديد من علاقات المجاز التي يجب ذكرها لأهميتها، وهي كالآتي:

علاقة السببية

وهي عبارة عن إطلاق اسم السبب، ليفيد التعبير عن القدرة.

علاقة المسببية

حيث يتم فيها إطلاق اسم المسبب على السبب، والمثال على ذلك تسمية المرض المهلك بالموت، ففي هذا المثال تم إطلاق اسم المسبب على السبب.

علاقة المشابهة

حيث يتم فيها تسمية الشيء أو المشبه بشيء آخر مشترك معه في صفة او أكثر، والمثال على ذلك إطلاق صفة الأسد على الشخص القوي والشجاع.

علاقة المضادة

وهي التي يتم فيها تسمية الصحراء المهلكة بالمضادة.

علاقة الكلية

وهي التي يتم فيها إطلاق الكل على الجزء والمثال على ذلك جعل الجنود أصابعهم في آذانهم من الصواعق.

علاقة الجزئية

وهي التي يتم فيها إطلاق الجزء على الكل، والمثال على ذلك إطلاق لفظ الرقبة على العبد، حيث أنه عندما يريد أن يحرر أحدهم عبداً يقول تحرير رقبة، حيث أنه في هذا المثال تم إطلاق الجزء على الكل.

علاقة باعتبار ما كان عليه

ففي هذه العلاقة يتم تسمية الشيء بما كان عليه مسبقاً والمثال على ذلك تسمية العتيق بالعبد، حيث أنه في هذا المثال تم تسمية الشخص العتيق بما كان عليه مسبقاً.

علاقة باعتبار ما سيكون

وفي هذه الحالة يتم تسمية الشيء بما سيكون عليه في المستقبل والمثال على ذلك تسمية العنب بالخمر.

الكناية

تعتبر الكناية من أهم فروع علم البيان والتي يتم فيها توضيح المعنى بشكل مختلف عن التشبيه والاستعارة والمجاز، كما أن للكناية العديد من الأنواع وهي كناية عن صفة، وكناية عن موصوف وكناية عن نسبة.

شاهد أيضًا: موضوع عن علم البلاغة بالاستشهادات

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على علم البيان وفروعه بشيء من التفصيل، يمكنك مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى التي تخص العلم والتعلم والموضوعات التي تخص اللغة العربية في موقعنا معلومة ثقافية.

Add Comment