موضوع تعبير عن مبطلات الوضوء

موضوع تعبير عن مبطلات الوضوء

موضوع تعبير عن مبطلات الوضوء، الوضوء هو شرط أساسي لصحة الصلاة، لأن لا صلاة بلا طهارة، الوضوء هو الطهارة التي يقوم بها المسلم قبل الصلاة، لهذا سوف يكون موضوعنا اليوم هو موضوع تعبير عن مبطلات الوضوء التي يجهلها البعض ويعتقدون أن الوضوء ساري ويتوجهون إلى الصلاة ولا يجددون وضوئهم، لذا تابعوا معنا اليوم موضوع تعبير عن مبطلات الوضوء بالعناصر والخاتمة للصف الرابع و الخامس والسادس الابتدائي، موضوع تعبير عن مبطلات الوضوء بالعناصر والافكار للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

عناصر موضوع تعبير عن مبطلات الوضوء

  • خطوات الوضوء.
  • شروط صحة الوضوء.
  • مبطلات الوضوء.
  • أهم نواقض الوضوء.
  • فضائل الوضوء.

شاهد أيضًا: أثر التدخين على الوضوء والصلاة

خطوات الوضوء

يعد الوضوء فرض واجب عند أداء العبادات مثل الصلاة والطواف وقراءة القرآن الكريم، تتمثل خطوات الوضوء في التالي:

  • غسل كف اليدين بشكل جيد.
  • المضمضة ثلاثة مرات
  • الاستنشاق والاستنثار ثلاثة مرات.
  • غسل الوجه ثلاث مرات.
  • غسل اليد اليمني إلى الكوعين ثلاث مرات ثم غسل اليد اليسرى إلى الكوعين ثلاث مرات.
  • المسح على الرأس والأذن مرة واحدة.
  • غسل القدمين اليمنى واليسرى ثلاث مرات.
  • يجب مراعاة عدم الإسراف في استخدام الماء أثناء الوضوء مع البدء بالعضو الأيمن في الوضوء.

شروط صحة الوضوء

تتمثل شروط صحة الوضوء في التالي:

  • يجب أن يتم ذكر اسم الله تعالى قبل البدء في الوضوء، لأنها سنة من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • يجب أن يكون المرء يقظ وواعي بحيث يكون لا في حالة سكر ولا ذهاب عقل.
  • لا يجب وضع طلاء الأظافر للمرأة، لأنه يعيق وصول الماء إلى الأظافر مما يعمل على إبطال الوضوء
  • يجب أن يكون الإنسان متطهر، بحيث تكون المرأة طاهرة من النفاس والحيض أو الجماع من خلال الغسل الكامل لها قبل البدء في الوضوء، كما يجب أن يكون الرجل طاهر من الجماع أو الاستمناء.

مبطلات الوضوء

تتعدد مبطلات ونواقض الوضوء ومنها:

1- خروج البول أو الغائط أو الريح

يعد خروج البول أو الغائط أو الريح من السبيلين من نواقض الوضوء التي تلزم المرء بتجديد وضوئه مرة أخرى، لأن هذه النجاسات تبطل الوضوء.

2- خروج المذي أو الودي

في حالة خروج المذي أو المني يعمل ذلك على إبطال الوضوء، هذا المذي هو السائل الأبيض الذي يخرج بعد البول، أو يخرج عند انشغال العقل بالشهوة، في هذه الحالة يلزم الوضوء والدليل على ذلك:

روى سهل بن حنيف -رضي الله عنه- قال: (كنتُ ألقَى مِنَ المذْيِ شدةً وعناءً، فكنتُ أُكْثِرُ منه الغسلَ، فذكرْتُ ذلِكَ لِرَسولِ اللهِ -صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ- وسألتُهُ عنْهُ؟ فقال: إِنَّما يجزِئُكَ منْ ذلِكَ الوضوءُ، فقلتُ: يا رسولَ اللهِ، كيْفَ بما يُصِيبُ ثوبِي منْهُ؟ قال: يكفيكَ أنْ تأخُذَ كفًّا مِنْ ماءٍ فتنضَحَ بِهِ ثوبَكَ حيثُ ترَى أنَّهُ أصابَ مِنْهُ).

3- خروج الريح من الدبر

جاء في الصحيحين عن أبي هريرة أنّ رسول الله -عليه الصلاة والسلام- قال: (لا يقبلُ اللهُ صلاةَ أحدِكم إذا أحدثَ حتى يتوضأَ).

المقصود بالحدث هو الريح الذي يخرج من الدبر بصوت أو غير صوت.

4- الدخول في نوم عميق

النوم الطويل العميق من مبطلات الوضوء، لأن في هذا النوم قد يخرج من المسلم الريح دون أن يشعر، لكن يجب التفرقة ما بين النعاس والنوم الطويل، لأن النعاس لا يبطل الوضوء والدليل على ذلك:

عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه-، قال: (قام رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- فقمتُ إلى جنبِه الأيسرِ؛ فأخذ بيديَّ، فجعلَني من شِقِّه الأيمنِ، فجعلتُ إذا أغفَيتُ يأخذ بشحمةِ أُذُني، قال: فصلَّى إحدى عشرةَ ركعةً).

أهم نواقض الوضوء

من أهم ما ينقض الوضوء ما يلي:

شاهد أيضًا: 10 معلومات عن فضل سنن وفرائض أركان الوضوء السبعة

1- ذهاب العقل بالإغماء أو الجنون

عن أمّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- وهي تخبر عن مرض النبي -عليه السلام- قبل وفاته، قالت: (قال صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: أصلَّى الناسُ؟ قُلْنا: لا، هم ينتَظِرونك يا رسولَ اللهِ، قال: ضَعوا لي ماءً في المِخضَبِ، قالتْ: فقعَد فاغتَسَل، ثم ذهَب ليَنوءَ فأُغمِي عليه، ثم أفاق فقال: أصلَّى الناسُ، قُلْنا: لا، هم ينتَظِرونك يا رسولَ اللهِ، قال : ضَعوا لي ماءً في المِخضَبِ، فقعَد فاغتَسَل).

لهذا من ذهب عقله لفترة محدود من الوقت عليه أن يعيد وضوئه.

2- خروج الدم السائل أو القبح أو القيء

يعد خروج الكثير من الدماء أو الصديد أو القيء كل ذلك من مبطلات الوضوء والدليل على ذلك:

قال رسول الله صلى الله علسه وسلم “من أصابه قيء أو رعاف أو قلس أو مذي فليتوضأ”.

3- غسل الميت

الدليل على ذلك أن ابن عمر وابن عباس كانا يأمران غاسل الميت بالوضوء، وقال أبو هريرة: «أقل ما فيه الوضوء»، أما الأمر السادس فالردة -الخروج- عن الإسلام، لقوله تعالى: «لَئِنْ أَشْرَكْت لَيَحْبَطَنَّ عَمَلك» [الزمر:65].

4- أكل لحم الإبل

يعتبر أكل لحم الإبل من نواقض الوضوء سواء كان هذا اللحم كثير أو قليل نيء أو مطبوخ، الدليل على ذلك:

حديث جابر ابن سمرة أن رجلًا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أتوضأ من لحوم الغنم؟ قال: “إِنْ شِئْتَ فَتَوَضَّأْ، وَإِنْ شِئْتَ فَلا تَوَضَّأْ”. قَالَ: أَتَوَضَّأُ مِنْ لُحُومِ الإِبِلِ؟ قَالَ: “نَعَمْ. فَتَوضَأ مِنْ لُحُومِ الإِبِلِ”.

5- مس الفرج أو الدبر باليد

اختلف العلماء في ذلك الأمر، منهم من يقوم أن مس الذكر أو الفرج بشهوة فقط هو الذي ينقض الوضوء، البعض الآخر يقول أنه لو تم مسه بدون شهوة لا ينقض الوضوء.

  • رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “مَنْ مَسَّ فَرْجَهُ فَلْيَتَوَضَّأْ” ، لهذا يفضل الوضوء إذا حدث لمس الفرج أو الذكر.
  • ديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إِذَا أَفْضَى أَحَدُكُمْ بِيَدِهِ إِلَى فَرْجِهِ، وَلَيْسَ بَيْنَهُمَا سِتْرٌ وَلا حِجَابٌ، فَلْيَتَوَضَّأْ”
  • وروى أبو داود من حديث طلق بن علي رضي الله عنه قال: سُئل النبي صلى الله عليه وسلم عن مس الرجل ذكره بعدما يتوضأ؟ قال: “هَلْ هُوَ إِلَّا بَضْعَةٌ مِنْه؟”.

فضائل الوضوء

تتعدد فضائل الوضوء والتي من بينها:

  • الوضوء يجعل المسلم من الغر المجلين يوم القيامة، ذلك كما ذكر في الحديث النبوي الشريف: (إن أمتي يأتون يومَ القيامةِ غرًا محجّلين من أثرِ الوضوءِ. فمن استطاع أن يطيلَ غرتَه فليفعلْ)
  • المسلم ينال محبة الله تعالى إذا توضأ لهذا قال الله تعالى: (إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ).
  • الوضوء يرفع درجات المسلم كما ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أَلَا أَدُلُّكُمْ عَلَى مَا يَمْحُو اللهُ بِهِ الْخَطَايَا، وَيَرْفَعُ بِهِ الدَّرَجَاتِ؟» قَالُوا بَلَى يَا رَسُولَ اللهِ قَالَ: «إِسْبَاغُ الْوُضُوءِ عَلَى الْمَكَارِهِ، وَكَثْرَةُ الْخُطَا إِلَى الْمَسَاجِدِ، وَانْتِظَارُ الصَّلَاةِ بَعْدَ الصَّلَاةِ، فَذَلِكُمُ الرِّبَاطُ).
  • يبتعد الشيطان عن المسلم إذا توضأ.
  • يعد الوضوء شطر من أشطر الإيمان.
  • يعد الوضوء أحد أسباب الموت على الفطرة.
  • من يتوضأ وينطق بالشهادتين فإن أبوب الجنة الثمانية تفتح له حتى يدخل من الباب الذي يشاء.

شاهد أيضًا: ما هو المذي وهل يبطل الوضوء

خاتمة موضوع تعبير عن مبطلات الوضوء

الآن بعد أن تعرفنا على نواقض الوضوء، يجب على المسلم إذا فعل أي من هذه النواقض التوجه بتجديد الوضوء حتى تصح الصلاة والعبادة خاصة أن قراءة القرآن الكريم يجب أيضًا أن تكون على وضوء، لهذا يجب الاهتمام بأن يكون الوضوء صحيح حتى يقبل الله تعالى من العبد العبادات التي يقوم بها.

Add Comment