موضوع تعبير عن مراحل النمو

مراحل النمو التي يمر بها الإنسان منذ لحظة ميلاده وحتى لحظة الوفاة فيمر خلالها بالعديد من التطورات الجسدية والنفسية والعقلية، والنضوج العاطفي والاجتماعي والمعرفي، وخلال حياة الإنسان يمر بمراحل مختلفة من النمو، حتى يصل إلى مرحلة الشيخوخة وهي المحطة النهائية في حياته، وتمر كل مرحلة بسمات مختلفة وطبيعة مختلفة بحسب المرحلة العمرية التي يمر بها الإنسان.

مراحل النمو من الطفولة إلى الشيخوخة

أولًا: مرحلة الرضاعة

  • مرحلة الرضاعة أو Infancy، هي إشارة إلى أول سنة من عمر الطفل الرضيع، والتي تبدأ منذ لحظة ميلاده الأولى، فالمصطلح Infant يطلق على الطفل منذ ولادته وحتى بلوغه العام الأول من عمره.
  • فخلال هذه السنة يتطور الطفل بشكل كبير ويكتسب العديد من المعالم التطورية أو Developmental Milestones، بما فيها الابتسام، والتلويح باليدين، والحبو أو الزحف، واستخدام يديه في التقاط اللعب والأشياء المختلفة، ومضغ الطعام الصلب.
  • والعديد من المهارات الأخرى التي ترتبط باستكشاف البيئة المحيطة حوله مثل التصرف في المواقف المختلفة، واللعب، وخطو الخطوات الأولى، والقفز، والتعرف على الأشياء المختلفة المحيطة به.
  • ولا شك أن التفاعل الاجتماعي الذي يتعرض له الطفل من خلال لعب والديه معه أو الأقارب وتفاعله مع أطفال أكبر منه سنًا يساعد كثيرًا في تطور مهاراته وزيادة اكتسابه لمهارات مختلفة.
  • كما أن التطور اللغوي لدى الطفل لا يقتصر فقط على إصدار الأصوات المختلفة، بل يتضمن الاستماع وفهم كل ما يستمع إليه، وحفظ أسماء الأشخاص والأشياء من حوله وقدرته على تذكرها.
  • عادة ما يولد الأطفال الذين يتمتعون بصحة جيدة بأوزان مختلفة، وعلى الرغم من ذلك فإن مسار النمو عادة ما يسير بشكل متوافق إلى حدٍ كبير بحيث يمكن التنبؤ به، فيقوم الطبيب بفحص الطفل وتقييم مسار النوم من خلال مخطط النمو القياسي.
  • والجدير بالذكر أن الأطفال الأصحاء من الممكن أن يمروا ببعض الفترات التي يفقدون فيها بعض من أوزانهم أو قد يتوقف اكتساب الوزن لديهم لبعض البعض، وهذا الأمر لا يدعو إلى القلق أبدًا، طالما أن خط النمو يسير بشكل طبيعي.
  • فخلال الستة أشهر الأولى من عمر الطفل يزداد طول الطفل بمعدل 1.5 إلى 2.5 سنتيمتر كل شهر، كما يزداد وزنه بمعدل 140 وحتى 200 جرام كل أسبوع، بحيث يتضاعف وزن الطفل مع بلوغه الشهر الخامس.
  • ومن الشهر السادس وحتى العام فيزداد طول الطفل بمعدل سنتيمتر واحد كل شهر، ويزداد وزنه بمعدل 80 وحتى 140 جرام كل أسبوع، فمع بلوغ الطفل عامه الأول غالبًا ما يزداد وزن الطفل بثلاثة أضعاف وزنه عند الولادة.

شاهد أيضًا: ما هي مشاكل النمو

مرحلة الطفولة المبكرة

أو مرحلة Toddler وهي الفترة التي تلي مرحلة الرضاعة، فتضم الأطفال من الفئة العمرية ما بين العام وحتى الثلاث سنوات، فخلال هذه المرحلة يتعلم الأطفال المشي والثبات على أقدامهم، كما تتميز هذه المرحلة بالعديد من التطورات والمهارات التي تشمل كافة النواحي الاجتماعية والعاطفية والجسدية والعقلية واللغوية والمعرفية وغيرها.

والجدير بالذكر أنه لا توجد قاعدة أساسية لنمو وتطور مهارات الأطفال، فكل طفل ينمو ويتطور بشكل مختلف عن الآخر بسرعته الخاصة ووفقا لقدراته الخاصة، وعادة ما يميل نمو الأطفال إلى التباطؤ في الفترة ما بين سن العامين وحتى خمسة أعوام.

ومن الضروري أن يفهم الوالدين متى ينبغي استشارة الطبيب حول المخاوف المرتبطة بمشاكل تأخر النمو لدى الأطفال ومتى يكون نمو الطفل طبيعي، مع الوضع في الاعتبار اختلاف سرعة النمو وتطور المهارات بين الأطفال في نفس المرحلة العمرية.

 أهم المهارات التي يكتسبها الطفل خلال مرحلة الطفولة المبكرة ما يلي:

  1. المهارات الجسدية: حيث يتمكن الطفل من الوقوف على أطراف الأصابع، والمشي بدون مساعدة أحد، وصعود درجات السلم، وركل الكرة، وسحب الألعاب خلفه أثناء المشي، فتزداد قدرته على التحكم في حركات عضلاته الصغيرة.
  2. المهارات الاجتماعية: حيث يصبح الطفل قادرا على تقليد سلوكيات الآخرين، ويصبح أكثر تحمسا للاعتماد على نفسه في اللعب وتناول الطعام، وكذلك لمرافقة الأطفال الآخرين، فتزداد لديه الرغبة في الاستقلال عن والديه.
  3. المهارات الفكرية والمعرفية: حيث يصبح الطفل أكثر فدرة على تصنيف الأشياء بحسب الشكل واللون، كما يتمكن من إيجاد الأشياء عند إخفائها، كما يصبح للطفل قدرة على استخدام خياله أثناء اللعب ويصبح له أصدقاء خياليين.
  4. المهارات اللغوية: حيث تزداد الحصيلة اللغوية لدى الطفل، ويبدأ في التعبير عن رغباته باستخدام كلمات بسيطة، ثم تتطور حتى يتمكن من تكوين جمل مكونة من ثلاث أو أربع كلمات، وتزداد قدرته على التواصل مع الآخرين وتكوين علاقات اجتماعية.

مرحلة المدرسة

أو مرحلة School Age، وتتضمن الأطفال في الفئة العمرية بين ست سنوات وحتى اثني عشر عامًا، فتتطور لدى الأطفال المهارات الأساسية لتكون علاقات اجتماعية صحيحة، والمرور بالتجارب والمهام التي تؤهلهم نفسيًا واجتماعيًا لمرحلة البلوغ والمراهقة.

ومن الضروري على الوالدين تفهم أن مهارات الأطفال في هذه المرحلة العمرية تتفاوت بين كل طفل وآخر، فتختلف المهارات الحركية والبدنية، والمهارات الاجتماعية والذهنية، وهذا الاختلاف يؤثر في بعض مهارات الأطفال.

مرحلة المراهقة

وهي المرحلة الانتقالية ما بين الطفولة والبلوغ وتتضمن الفئة العمرية ما بين 13 وحتى 18 عام، ويمر الأطفال في هذه المرحلة العمرية بالعديد من التغيرات الجسدية والنفسية والفسيولوجية والعقلية وغيرها، فتعتبر هذه المرحلة من أهم مراحل النمو اتي تؤثر في مستقبل كل فرد نتيجة لما يتعرض له من تغيرات جسدية ونفسية وفكرية.

ففترة المراهقة ترتبط بالبلوغ، وبظهور الخصائص الجنسية لدى الإناث والذكور، فتبدأ مظاهر الأنوثة في الظهور لدى الإناث، حيث تظهر براعم الثديين، وينمو الشعر في منطقة العانة والإبطين، ويرافق ذلك بدء الحيض، وعادة ما تبلغ ذروة البلوغ لدى الفتيات في سن الثانية عشر، وتتباطأ بشكل ملحوظ في السادسة عشر.

كما تبدأ مظاهر البلوغ لدى الذكور عادة منذ سن العاشرة، وذلك من خلال نمو الخصيتين وكيس الصفن، وزيادة طول القضيب، كما تحدث تغيرات في نبرة الصوت، ويبدأ نمو الشعر في منطقة العانة والإبط، وشعر الوجه، والصدر، وذلك في سن الثانية عشر تقريبًا.

والجدير بالذكر أن علامات البلوغ قد تحدث بشكل تدريجي، أو قد تحدث عدة علامات في نفس الوقت، وتبلغ ذروة البلوغ لدى الذكور في سن الثالثة عشر، ثم تتباطأ في سن الثامنة عشر.

مرحلة الرشد المبكرة

وهي الفئة العمرية ما بين 20 وحتى 40 عامًا، فهذه المرحلة تشهد اكتمال النضج لدى الإناث والذكور، فيكون الذكور في أوج شبابهم وقدرتهم الجسدية والعقلية، والنساء يكن لديهن أطفالا وأسرة وحياة مكتملة مع بلوغهم ذروة قدراتهن الجسدية والنفسية.

ومع بلوغ سن الثلاثين تبدأ مرحلة الشيخوخة على الرغم من عدم ظهور أي علامات في هذا السن، ولكن عادة ما يصاب بعض الأشخاص بالعديد من التغيرات الصحية والجسدية مع بداية الثلاثينيات، مع وجود تغيرات في الرؤية والقدرة على التركيز، وزيادة الحساسية تجاه الأصوات المرتفعة، وظهور الشعر الأبيض، وغيرها.

شاهد أيضًا: نشرة إرشادية عن خصائص النمو والتطبيقات التربوية له

مرحلة البلوغ المتوسط

وتبدأ من عمر 40 وحتى 60 عامًا، وتعرف أيضًا بمرحلة الرشد المتوسط، وتصبح مظاهر الشيخوخة فيها أكثر وضوحًا، وتتأثر معظم أجهزة الجسم، فعادة ما يصاب معظم الأشخاص بمشاكل الضغط والسكري وضعف الإبصار وغيرها، كما تظهر التجاعيد وتتغير ملامح الوجه بشكل عام بسبب جفاف الجلد.

من ناحية أخرى تنخفض نسبة الخصوبة في هذه المرحلة العمرية وخاصة لدى النساء اللاتي تتعرضن إلى انقطاع الطمث في هذا السن، وتتأثر أيضًا قوة الكتلة العضلية مع زيادة احتمالية المعاناة من مشاكل تتعلق بالأوعية الدموية وضعف السمع وغيرها من المشاكل الصحية التي ترتبط بتقدم العمر.

مرحلة الشيخوخة

أو مرحلة الرشد المتأخر أو كبار السن، وهي آخر مراحل النمو التي يمر بها الإنسان من ناحية التغيرات الجسدية، ويمر كبار السن بالعديد من التغيرات الذهنية والمعرفية، حيث تتأثر سرعة الاستجابة العصبية لدى كبار السن وبالتالي تتأثر قدرتهم الحركية.

إلى جانب مشاكل ضعف الذاكرة، وعادة ما ترتبط هذه المرحلة العمرية بمشكلة آل زهايمر الذي يبدأ أولًا بضعف الذاكرة والقدرة الذهنية، ثم ينتهي بفقدان الشخص القدرة على رعاية نفسه أو الدخول في مرحلة الخرف، مما يشكل خطرًا على حياته.

وتتأثر أيضًا قدرة الجهاز المناعي فيصبح الشخص أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، وتتراجع حاسة اللمس والشم والتذوق، وتنخفض الحركة الجسدية ويختل التوازن أثناء الحركة.

شاهد أيضًا: خصائص النمو للمرحلة الابتدائية حتى الثانوية pdf

سبحان الله العظيم الذي قال في كتابه العزيز: ” اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً ۚ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۖ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ”، فقد خلق الإنسان ليمر بالعديد من التغيرات خلال مراحل النمو المختلفة، حتى يأتي موعد وفاته وانتهاء رحلته في الحياة الدنيا.

Add Comment