موضوع عن الجريمة التي يعاقب عليها القانون وأنواعها

موضوع عن الجريمة التي يعاقب عليها القانون وأنواعها

موضوع عن الجريمة التي يعاقب عليها القانون وأنواعها، عندما يتم ولادة الإنسان فقد يولد بفطرة عفوية يولد بفطرة سليمة ويكون مثل الصفحة البيضاء التي لا توجد عليها أي خطوط، فلا يعرف خير ولا شر ولا أذى ولا يعرف الإجرام، وعندما يكبر يتشكل بيئته سواء إلى الخير أو الشر وقد تساعد البيئة المحيطة وكل من حوله في تشكيل شخصيته والقيام على التأثير فيه وخاصة إذا تمت صداقته بأصدقاء سوء من الأشخاص الذين يعتادون على الإجرام فقد يؤثروا عليهم ويجعلونه من المنحرفين والقيام بارتكاب الأفعال التي لا تليق أبدا، وفي مقالتنا هذه سوف نعرف ما هي الجريمة وما هي أنواعها.

تعريف الجريمة

الجريمة يتم تعريفها على أنها سلوك انحرافي والتي يكون قد يختلف عن مسار المقاييس المجتمعية والتي تكون متميزة بشكل كبير وعالي من النوعية، والجبرية، والكلية، وهذا يعنى أنه من الواجب أن لا تكون هناك جريمة إلا باستثناء إيجاد قيمة قد تحترمها المجتمع فيها، وهذا من الممكن أيضًا أن تقوم على المواجهة العدوانية من خلال أشخاص لا يحترمون القيمة الجمعية نحو الأشخاص الذين لا يحترمونها، وقد عرفها الجميع بأن هذا يكون بمثابة عمل أو القيام بالامتناع عن عمل شيء ينص عليه القانون والتي تجازي عليه القانون بوقوع العقوبة الجنائية عليه، وقد يختلف وتتعدد الجريمة وهذا يكون حسب النظرة التي تنظر له وهذا يكون عن طريق التالي:

شاهد أيضًا: افضل افلام الاكشن والجريمة على مر التاريخ

الجريمة في الشريعة الإسلامية

  • وقد قام الماوردي بتعريف الجريمة على أنها من المحظورات الشرعية التي قام الله بنهيها عن فعله إما بالحد أو التقليل، والمحظور هو كل عمل قد نهى الله عنه أو أيضًا كل عمل قد أمر الله به ولم يفعله.

الجريمة من الناحية القانونية

  • وهذا النوع من الجريمة تكون عبارة عن عمل محظور وغير مشروع به ويكون ذلك ينتج عن إرادة جنائية، ويقوم من خلالها القانون بإلقاء عقوبة أو أي تصرفًا احتياطيًا.

الجريمة من الناحية الاجتماعية والنفسية

  • وهذا النوع من الجريمة أيضًا هو عبارة عن عمل يقوم على خرق كل الأسس الأخلاقية والمجتمعية والتي تم وضعها عن طريق الجماعة والتي جعلت الجماعة لخرقها جزاء أو عقوبة رسمية.

وتعريف المجرم

  • يعنى الشخص الذي يكون بالغ ورشيد ويقوم بارتكاب فعل مؤذى ومضر للشخص الآخر، وهذا قام عليه القانون بنص معين، كما ترتب عليه عقوبات جنائية معينة ومحددة في هذا القانون.

تفسير ارتكاب الجريمة

  • يجب أن نعرف تفسيرات لهذه الجرائم التي ترتكب وقد توجد هناك أسباب قد تدفع الإنسان لارتكاب الجريمة.

أسباب ارتكاب الجريمة

وقد توجد أسباب لفعل الجرائم المختلفة في المجتمع ومن هذه الأسباب ما يلي:

انعدام أو ضعف الوازع الديني

  • عندما يقوم الفرد بارتكاب الجريمة فقد قامت القوانين والشرائع الدينية والمحظورات التي تعمل على تحريم الجرائم فتكون ذلك رادع قوى يمتلكه الأفراد.

ضعف الوازع الأخلاقي

  • فقد يعتبر الوازع الأخلاقي من الأركان المهمة وهذا يكون من أركان الإصلاح الاجتماعي، ولهذا فمن الواجب أن تعمل جميع المؤسسات التربوية على القيام بدورها التربوي في إصلاح السلوكيات الغير جيدة والعمل على منع انتشار السلوكيات الإجرامية في المجتمع.

البيئة الفاسدة

  • فقد يتأثر الإنسان بالبيئة التي تحيط به، كما يتأثر بجميع من حوله أيا كان صديق أو أخ، أو أب، أو أم، سواء كانوا صالحين أو فاسدين.

البطالة والظروف الاقتصادية الصعبة

  • كما يعمل الكثير والكثير من الشباب على القيام بارتكاب الجرائم لكي يحصل على المال بطريق غير مشروع وهذا يرجع إلى احتياجهم.

تعاطي المسكرات والمخدرات

  • فقد نجد أن أكثر الأشخاص الذين يقومون بإجراء الجريمة الآن هم من متعاطون المسكرات والمخدرات التي تعمل على غياب العقل ومن ثم تؤدى إلى ارتكاب الجريمة.
  • وقد وجد أن سبعين بالمائة من جرائم القتل وهذا يعود إلى تعاطي الإنسان إلى المخدرات وهذا يكون حسب القيام بدراسة من قبل الجمعية التونسية لعلوم الجريمة.
  • وقد قامت الدراسات الأمريكية بالإشارة إلى نشر دور السلوك والعدالة الإجرامية حتى وجدوا أن ثلاثة وتسعين بالمائة من مرتكبي الجريمة قاموا بإدمان المخدرات والكحوليات.

النظريات المفسرة لارتكاب الجريمة

لقد قام علماء الاجتماع بالقيام بتناول تفسير السلوك الإجرامي للإنسان، ولهذا نتجت عنه التأثير المجتمعي الذي يحيط به، كما توجد مجموعة من العوامل التي من الممكن أن تتعلق به ثقافيًا واجتماعيًا، وقد أوضحت العديد من النظريات التي قامت بالمناقشة للسلوك الإجرامي وهذا يكون من خلال عدة جوانب وهي كالتالي:

نظرية الوصم: yroehT gnilebaL

  • حيث يقوم إدوين لمرت وهو الشخص المتخصص في علم الاجتماع والأنثروبولوجيا والذي قام بتوضيح هذه النظرية.
  • وهذه النظرية تكون من المفترض أن يقوم بها الأشخاص بالقيام بفعل السلوكيات الإجرامية وهذا يكون نتيجة لردود أفعال المجتمع الذي يحيط بها نحوهم.

ويقوم إدوين لمرت بتقسيم مراحل شكل كل حالة من حالات الانحراف، وهي كالتالي:

الانحراف الأولي

  • وهذا يعتبر هو السلوك المبدئي الذي يقوم به الإنسان للقيام باختبار رد فعل المجتمع نحوه.
  • تشكل رد فعل المجتمع: وهذا الإجراء قد يكون على شكل عقوبات محددة.
  • تكرار الانحراف الأولى: وهذا الإجراء يحدث مع ارتفاع نسبة الانحراف أو ارتفاع نسبته عن الانحراف الأولى.
  • قيام المجتمع بأخذ رد فعل رسمية: وهذا الإجراء يأتي في معظم الأحيان بناءً على الردود وتكون على شكل وصم الشخص الذي يكون منحرف بوصمة الإجرام.
  • زيادة مقدار الانحراف المباشر: وهذا الإجراء أيضًا من أنواع الإجراءات التي تأتى كرد فعل على موقف المجتمع عنه بوصمه كمجرم.
  • قبول المنحرف بالوصم الذي تم وصفه به: كما أن هذا المنحرف يقوم بالتأقلم مع الوضع الجديد الذي تم وصفه به من خلال المجتمع.

شاهد أيضًا: ما هي الجريمة المعلوماتية ؟

نظرية الاختلاط التفاضلي: yroehT noitaicossA laitnereffiD

  • وهذه النظرية قد أتى بها العالم الأمريكي إدوين سذرلاند، حيث أنه يقول إن السلوك الإجرامي لا يكون سلوكًا قد يتم تنقله بالوراثة، وليس يكون سلوكًا أخلاقيا أو سلوكًا نفسيًا مثل ذلك، بل يكون هذا السلوك مكتسب قد يتعلمه الشخص مثل أي سلوك آخر وهذا يكون عن طريق البيئة المحيطة والتي تؤثر فيه.
  • كما تدور هذه النظرية حول الفرق بين الممارسات التي يقوم عليها الفرد بشكل يكون أساسيًا وهذا يرجع إلى النوعية المجتمعية الذي يكون منها، وأيضًا الأشخاص المحيطون به والذي يختلط به.

نظرية الأنومى: yroehTymonA

  • حيث أن عالم الاجتماع الفرنسي إميل دوركايم هو أول من جاء بمصطلح الأنومى، وهو من جاء بالمصطلح الذي يقوم على الوضع الذي قامت بإخفاء المعايير المجتمعية والتي عدمت فيه كل من القواعد والأساسات التي تكون موجهه إلى السلوك البشرى، ويقوم دوركايم بأنساب الإجرام إلى مفهوم اللامعيارية الاجتماعية وعدم التوازن السلوكي والقيام باختلال المبادئ التي تعمل على تنظيم حياة الفرد وذهاب مفهوم التكافل الاجتماعي.

أنواع الجريمة

فقد تم تقسيم الجريمة إلى عدة أنواع منها كالتالي:

  • نوع الباعث: فقد تم تقسيم هذا النوع إلى الجريمة حسب نوع الباعث الذي قام بوقوعها إلى أربعة أقسام وهي:
  • جرائم سياسية: وهذه الجرائم هي التي تتعلق بنظام الحكم أو الحكام.
  • جرائم جنسية: وهذا النوع من الجرائم تنتج عن سلوكيات جنسية قد قام القانون على تحريمها ويعاقب عليها.
  • جرائم اقتصادية: وهذه الجرائم تتعلق بنظم اقتصادية وتكون للدولة وسياساتها الاقتصادية وتعد من أخطر أنواع الجرائم.

شاهد أيضًا: أسباب العنف ضد المرأة وحلوله

Add Comment