موضوع عن السوق المصري وانواعه

موضوع عن السوق المصري وانواعه

موضوع عن السوق المصري وأنواعه، تتحكم الحالة الاقتصادية للبلاد في مستوى السوق المحلي، فتتأثر كل سلعة محلية بما تقضيه الظروف، لذا نستعرض لكم في المقال التالي أهم المعلومات المتعلقة بالسوق المصري وأنواعه المختلفة، لذا تابعوا معنا موضوع عن السوق المصري وأنواعه بالعناصر والخاتمة للصف الرابع والخامس والسادس الابتدائي، موضوع عن السوق المصري وأنواعه بالعناصر والأفكار للصف الأول والثاني والثالث الإعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

عناصر موضوع عن السوق المصري وأنواعه

  1. مقدمة موضوع عن السوق المصري وأنواعه.
  2. الاحتكار داخل السوق.
  3. المنتجات الأعلى قيمة في السوق المصري.
  4. أبرز الدول التي تستورد من السوق المصري.
  5. ماذا ينقص السوق المصري ليواكب العالم؟
  6. خاتمة موضوع عن السوق المصري وأنواعه.

شاهد أيضًا: كيفية التسوق في السوق الشعبي بأزميت تركيا

مقدمة موضوع عن السوق المصري وأنواعه

  • يعد السوق المصري ضمن أكبر الأسواق في الشرق الأوسط ليس في كم السلع التي ينتجها فحسب بل في عدد التجار المتنافسين
  • يستوعب السوق أكثر من مليون تاجر مصري فضلًا عن الوافدين والأجانب المستثمرين في الدولة.
  • يقوم السوق في شتى المجالات على فكرة العرض والطلب، فكلما زاد الإقبال على سلعة معينة ارتفع سعرها، وكلما قل الطلب انخفضت قيمتها.
  • يطبق التجار هذه السياسة في أسواق الذهب والمعادن والخضراوات والفاكهة والمنتجات الغذائية مصرية الصنع والمعدات الطبية.
  • كما تنفذ مع الملابس بالإضافة إلى مواد البناء والبترول وغيرها من الصناعات.

الاحتكار داخل السوق

  • يغلب الاحتكار على السوق المصري في معظم السلع، لذلك يتحكم التجار في ظهور المنتج واختفائه وفقًا لكل موسم.
  • يلجأ العديد من التجار إلى إخفاء المنتج لزيادة سعره عن الطبيعي.
  • من المواسم التي تشتهر فيها سياسة الاحتكار هي بداية الدراسة الذي يركز فيه التجار على الأدوات المدرسية.
  • كما يحرص الباعة على احتكار الأحذية والملابس في مواسم الأعياد.
  • في موسم بدء الزراعة تختفي العديد من الخضروات الأساسية كالبصل والطماطم والبطاطس وتظهر بأسعار مرتفعة تصل إلى 15 جنيهًا للكيلو.
  • مع موسم جني حصاد السكر والأرز، يحرص التجار على التلاعب لإخفاء هذه السلع وإظهارها في غير أوقاتها بضعف ثمنها الأصلي.

المنتجات الأعلى قيمة في السوق المصري

1_ العقارات

  • العقار هو الاستثمار الأضمن الذي لا يتعرض للخسارة كغيره من السلع في مصر.
  • خاصة أن الزيادة السكانية التي تجاوزت الـ 100 مليون نسمة جعلت هناك حاجة كبيرة لزيادة الوحدات السكنية لتتمكن من استيعاب هذا القدر.
  • بلغت الحاجة السكنية في مصر إلى 3 مليون وحدة تزداد مع زيادة المعدل السكاني.
  • لذا لا تعد العقارات من السلع التي يتحكم إقبال السوق فيها، وبالتالي لا تنخفض أسعارها بل هي في ارتفاع مستمر.
  • في ظل هذه الظروف؛ بدأت الحكومة المصرية في إقامة عدد من المشاريع السكنية التي تناسب فئات محدودي ومتوسطي الدخل لتسهل توفير الحياة الكريمة إلى جميع مواطنيها.
  • من بين مشاريع الدولة في هذا السوق “إسكان الشباب”.
  • كما تنافس الدولة عالميًا في سوق العقارات بعدة مشاريع ضخمة على طراز جديد من نوعه وأهمها مشروع العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين.
  • يعد الطلب على العقار أمر بديهي خاصة في ظل التطوير العقاري الذي شهدته مصر في السنوات الأخيرة.
  • ما جعل من هذا السوق مطمع للمستثمر الأجنبي وفرصة بالنسبة للمغتربين الراغبين في الاستفادة من أموالهم التي جمعوها.
  • كما تعد مكسب مضمون بالنسبة لرجال الأعمال الذين يبحثون عن الاستثمار المريح بأعلى قدر من الأرباح وبدون جهد مطلوب.

شاهد أيضًا: ما معني سوق الاسهم النقية

2_ البورصة

  • لا شك أن سوق المال ضمن أكبر الاستثمارات الرائجة بين أهم رجال الأعمال والمتمثل في أسهم داخل البورصة.
  • تتحكم في هذا السوق مؤسسة “البورصة المصرية” التي تضم فرعين أحدهما بالقاهرة والآخر لمحافظة الإسكندرية.
  • احتلت هذه المؤسسة المركز الخامس على مستوى العالم من حيث قيمة التداول والمعاملات المالية.
  • وصل إجمالي رأس مال المؤسسة بعد تداول أكثر من 230 شركة بها 91 مليون جنيه في الثلاثينات.
  • بعد توقف دام أكثر من 25 عامًا؛ عادت البورصة المصرية لاستكمال عملها.
  • ذلك بعدما قررت الحكومة في تسعينيات القرن الماضي أن تعد برنامج للإصلاح الاقتصادي من خلال خصخصة شركات الدولة التي أعلنت إفلاسها في هذه الفترة.

 3_ الذهب

  • ما يميز هذه السلعة أن قيمتها في مصر تؤثر على عدد كبير من المجالات الصناعية التي تستخدم فيها.
  • بالرغم من أن التجارة بالذهب تحتوي على نسبة مخاطرة لعدم استقرار أسعاره إلا أنها سلعة دائمًا متجددة مهما مر عليها الزمن في عمليات البيع والشراء.
  • تختلف أسعار الذهب وفقًا للعيارات، فهناك عيار 24 الأكثر نقاءً، يليه في المرتبة الثانية عيار 22 ويعد أقل نوع هو عيار 9.
  • تستغل مصر امتلاكها نحو 120 بؤرة تستخرج منها الذهب لتجعل منه استثمارها الآمن وقت الحاجة.
  • تحتل مصر المرتبة الخامسة في الشرق الأوسط من حيث الاحتياطي الذي تملكه من الذهب حيث بلغ 8.5% بالنسبة لاحتياطي النقد الدولي من العملة الأجنبية.
  • في أكتوبر عام 2019م تجاوز احتياطي المعدن الأصفر في مصر 3 مليار دولار حسبما أعلن البنك المركزي.
  • نظرًا لأنها ضمن أنواع التجارة التي تحقق مكاسب طائلة، يستثمر بها أكبر رجال الأعمال في مصر.
  • كان رجل الأعمال نجيب ساويرس، قد قرر بجانب مشروعاته الأخرى أن يستثمر في مجال التنقيب بمناجم الذهب.
  • بفضل هذا الاستثمار نجح ساويرس في أن يحتل المركز الثاني على مستوى العالم كأكثر شخصية تمكنت من تحقيق مكاسب من المعدن الأصفر في العام الماضي.

أبرز الدول التي تستورد من السوق المصري

1_ السعودية

  • تحرص المملكة العربية السعودية، على استيراد الأدوات المنزلية خاصة المتعلقة بالمطبخ.
  • بالإضافة إلى بعض المحاصيل الزراعية المتمثلة في البرتقال والبصل، وبذور البطيخ.
  • كما تستورد الرياض منتجات الألبان والجبن فضلًا عن مواد البناء التي تعد الأكثر انتشارًا هناك، والحديد وأسلاك النحاس والرخام.
  • تصدر مصر الأسمدة الكيميائية والزراعية إلى هناك، بجانب الأثاث والأخشاب بأنواعها.

2_ الإمارات

  • تصدر مصر إلى دولة الإمارات العديد من المنتجات التي يصنعها السوق المصري ويتفوق فيها مثل؛ الأثاث ومنتجات الذهب بأنواعها، بالإضافة إلى مستخلصات الأحجار الكريمة النقية.
  • كما تستورد الدولة من مصر الشموع الصناعية وقطع الأجهزة الكهربائية جاهزة للتركيب، فضلًا عن الوقود والزيوت المعدنية.
  • أما عن المنتجات الزراعية فلها النصيب الأكبر من واردات مصر إلى دبي.

3_ السودان

  • تستورد الخرطوم من مصر المواد الغذائية المصنوعة من القمح أبرزها؛ المعكرونة والبسكويت والنشا.
  • كما تصدر مصر للسودان أقمشة الحرير والملابس المصنوعة منها، بالإضافة إلى المصنوعات الجلدية كالحقائب والأحذية.
  • تورد مصر أيضًا الأسماك المجمدة والطازجة، فضلًا عن الدواجن وأنواع مختلفة من اللحوم.
  • لتفوق مصر في زراعة قصب السكر، تستورد السودان منها السلة المصنوعة من القصب والسكر المستخلص منه.
  • كل أنواع المصنوعات البلاستيكية والمنتجات نباتية الصنع وأخرى مصنوعة من القش.
  • تستفيد السودان من مصر في الحصول على السيارات المستعملة منها.
  • لا ننسى أن النصيب الأكبر من واردات مصر للسودان هي الفاكهة والخضروات بمختلف أنواعها.

4_ روسيا

  • تستورد روسيا من مصر معظم المنتجات الزراعية لاسيما الخضراوات.
  • أبرز المنتجات المصدرة؛ البطاطس والثوم والبصل والخيار والطماطم والجزر والكرنب والقرنبيط.
  • كما تستورد روسيا الخضرة المتمثلة في الشبت والبقدونس والكزبرة، بجانب الجرجير والخس.
  • أما عن الفواكه فتورد مصر إليها العنب والبطيخ والبلح والجوافة.

ماذا ينقص السوق المصري ليواكب العالم؟

  • يحتاج السوق المحلي إلى مواكبة سوق التكنولوجيا، والتفوق في تصديره إلى الخارج، من خلال توجيه اهتمام رجال الأعمال والمستثمرين للتجارة في هذا المجال.
  • فمثلًا؛ تعد مصر ضمن أكثر الدول استهلاكًا للهواتف النقالة، لذا تستورد كميات كبيرة منها من مختلف الدول، وبالأخص الصين واليابان ومثيلتها في ذلك أجهزة الحاسب الآلي المتنقل “اللاب توب”.

شاهد أيضًا: حقائق وأسرار عن سوق واقف

خاتمة موضوع عن السوق المصري وأنواعه

بذلك نكون قد قدمنا لكم بيانات مفصلة عن أهم السلع داخل السوق المصري عبر موضوع عن السوق المصري وأنواعه، والأكثر تحقيقًا للأرباح من بينها، واحتياجات السوق ليواكب التقدم العالمي.

Add Comment