موضوع عن الشورى في الإسلام

موضوع عن الشورى في الإسلام

الشورى هي واحدة من أهم الأمور الموجودة في الحياة بشكل عام والتي تتواجد بشكل خاص في الإسلام حيث تواجدت منذ العصر الإسلامي وكان الرسول صلى الله عليه وسلم هو أول من أخذ بالشورى وقام بممارستها في وسط أصدقائه، وبالتالي سوف نقدم لكم موضوع حول الشورى فتابعوا معنا موضوع عن الشورى في الإسلام.

تعريف الشورى ومفهومها

الشورى بشكل عام هي الاعتماد على أخذ آراء الشعب في مختلف الأمور والقضايا كما إنه واحد من أهم وأعظم مبادئ الإسلام والشريعة الإسلامية، حيث كان رسولنا الكريم يستخدم هذا المبدأ مع الصحابة بشكل دائم ومستمر من خلال أخذ آرائهم حول كل أمر ويتم اختيار أفضل رأي منهم والذي يكون له علاقة كاملة بالموضوع وله دراية واسعة مما يحقق أكبر قدر ممكن من المنفعة العامة للشعب كله أي أنه للمصلحة العامة في نهاية الأمر.

شاهد أيضًا: الخطوبة في الإسلام وأحكامها

الشورى في الإسلام

  • لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأخذ رأي الصحابة في مختلف الأمور وخاصًة في الأمور السياسية وفقد كان هذا النظام بالنسبة لهم هو حلقة وصل بين الحاكم ورجاله، حيث كان يأخذ الآراء حول ما يحدث للمسلمين من خلال الاعتماد على النظر والفكر والتجربة والخبرة بالحياة والناس والمشاهدة أي كان لا يعتمد على نص شرعي معين من أجل إتباعه.
  • خير مثال للشورى عند الرسول الكريم هي أثناء غزوة بدر فقد استشار رسولنا الكريم الصحابة حول آرائهم عن الأسرى الذين قد تم الحصول عليهم في هذا اليوم، فقد قام عمر بن الخطاب بقول رأيه وهو أن يقوموا بضرب أعناقهم ولكن رسولنا الكريم رفض هذا الرأي فقام أبو بكر الصديق باقتراح أن يتم العفو عنهم وأخذ الفداء منهم.
  • اعتمد أيضًا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم الصحابة فيمن أجل الخروج في غزوة أحد وحينما كان يقتنع برأي ما، كان يتوكل على الله ولا يرجع به وخير مثال على ذلك قول الله تعالى في سورة آل عمران ” فإذا عزمت فتوكل على الله ” والآية الكريمة في سورة الشورى وهي ” وأمرهم شورى بينهم ” والآية الأخرى من سورة آل عمران وهي ” وشاورهم في الأمر “.
  • استشار أيضًا في قضية أهل الإفك الخاصة بالسيدة عائشة رضي الله عنها وأرضاها أسامة وعليًا وقد سمع منهما حتى نزل قرار من الله سبحانه وتعالى، في كتابه الكريم والذي أمر بجلد الرامين بالمحصنات ولم يهتم الرسول بالنزاعات فيما بينهما وقام بتحقيق أمر الله تعالى.

الشورى عند الصحابة

  • نظرًا لحب الصحابة لرسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وتأثرهم الشديد به وبأعماله فقد كانوا من بعده في أي قرارات أو أمور يقوموا باستشارة أهل العلم، من اجل أن يقوموا بأخذ أسهل الأمور في حال لم تتواجد تلك الأمور في الكتاب والسنة حيث كانوا يقتدوا بالنبي الكريم صلى الله عليه وسلم.
  • الشورى من وجهة نظر الإمام البخاري أن الإمام لابد وأن يعتمد على الشورى والقيام بفعل الأشياء بعد التوصل إلى القرارات من بعد الشورى، والعزم على القيام بالأمر هذا مع الشروع به وعدم الرجوع عنه إلا في حال ظاهرة واضحة أو من أجل تحقيق مصلحة عامة تفيد الشعب والمجتمع.
  • ومن هنا نتمكن من التعلم بان الشورى تكون مباحة ويتم الاعتماد عليها في الأمور التي ليس لها نص معين أو مقيده بأمر ما، ولكن ما يوجد به حكم وأمر ما فلا يصح استخدام الشورى معها ومن هنا قام الصحابة باستخدامها كمبدأ في الحياة لما ليس له نص ومن أهم الصحابة الذين اعتمدوا عليها وكانوا خير مثال في الاعتماد عليها هما عمر بن الخطاب وأبو بكر الصديق رضي الله عنهما وأرضاهما.
  • قال أبو هريرة رضي الله عنه وأرضاه أن لم يرى في حياته أحدًا يكثر من المشورة للآخرين والصحابة بشكل خاص إلا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، حيث ذكر الرسول الكريم بأن الشورى هي أمانة حيث قال ” المستشار مؤتمن ” وفقًا لأحد أصحاب السنن والمقصود بتلك المقولة أن الشخص أمين على ما تم استشاره فيه فإذا عرف الأمر والمصلحة وكتمها أو أشار بعكسها فقد غش وخان ويعد غير أمين.

الشورى عند العلماء

بالنسبة للعلماء الشورى هي عباره عن عبادة فهي عباره عن وسيلة من أجل الكشف عن المواهب والقدرات وأيضًا للتعرف على معادن الرجال والعلماء، فهي بحث عن الحق والصواب كما إنها تساعد في تحقيق الخير دائمًا مع إغلاق أبواب الشرور والأحقاد والفتن.

الشورى الهدف الخاص بها هو الوصول إلى الرأي الجماعي الذي يفيد الفرد والمجتمع ككل من خلال الاعتماد على رأي الفرد، ومشاورة أهل العلم من أجل التوصل إلى القرار الصحيح على أن يكون أهل العلم والاختصاص لديهم عقل وخبرة وحنكة في عدة مجالات مختلفة من أجل استشاراتهم فيما يتعلق بالمجال الخاص بهم.

شاهد أيضًا: كفارة الزنا في الإسلام

الفرق بين الشورى والديمقراطية

أولًا: الشورى

قد يعتقد الكثير من الناس أن الشورى هي ذاتها الديمقراطية ولكن هناك فرق كبير بينهما حيث غن الشورى هو مبدأ يتم الاعتماد عليه، من خلال أخذ آراء الآخرين حول أمر ما ولكن هناك شروط لهؤلاء الأشخاص المستشارين ومن أهم تلك الشروط هي أن يكون أصحاب المشورة لهم خبرة في المجال الخاص بالحكم مع اتصافهم بالعدل والإنصاف وعدم التحيز مع ضرورة الاعتماد على اتخاذ كافة ومختلف الآراء على أن يتم اختيار أفضل وأصوب قرار.

ثانيًا: الديمقراطية

  • هي نظام حكم وبالتالي تختلف عن المشورى بشكل كبير حيث إنها تعني أن يقوم صاحب الشعب بحكم نفسه وذلك يتم من خلال اختيار مجموعة من الممثلين، الذين يقوموا بالنيابة عن الشعب بالحكم واتخاذ القرارات المختلفة حيث يتم ذلك من خلال مجموعة من الانتخابات التي تتم وتكون معلنه ومن الممكن أن يقوم الجميع بالمشاركة بها ولكن لابد وأن يكونوا حاملي لبطاقة هوية.
  • ظهر هذا المفهوم بعد انتشار الظلم والفساد والاستبداد في أوروبا في العصور الوسطى من جانب بعض من الحكام الخاصة بالبلاد، وبالتالي تم استحداث هذا النظام وجعله نظام للحكم وبالتالي تمكن الشعب من وضع الدستور التي يسير عليه كافة أمور الحكم من خلال لجنة مختصة بذلك.
  • الديمقراطية هو مبدأ من مبادئ الحكم الذي قام باختراعه البشر ووضعه وترسيخه من خلالهم من أجل تحقيق العدل والحرية للبلاد، والتخلص من الظلم والاستبداد حيث تعتمد الديمقراطية على الشعب كله من خلال كثرة أعدادهم على العكس من الشورى.
  • نستخلص من هذا أن الشورى تعد مبدأ من مبادئ الدين الإسلامي والتي تعتمد على الأخذ بآراء مجموعة من الخبراء وأهل العلم، والذين يتمكنوا من إعطاء مجموعة من الآراء النافعة ولكن لابد وأن يتسموا برجاحة العقل والخبرة الكافية للحصول على مجموعة من الآراء النافعة.

شاهد أيضًا: بحث عن مفهوم الصبر في الإسلام

في النهاية الشورى هي واحدة من أهم المبادئ التي في حال تم الاعتماد عليها سوف تعم الفائدة في المجتمع ككل وخاصًة عن مشاورة المختصين في المجالات التي لها علاقة بالشورى تلك فما خاب من استشار تلك المقولة التي تدل على مدى أهمية الشورى والتي سوف نختم بها موضوعنا هذا.

Add Comment