موضوع عن الغزل الصريح

موضوع عن الغزل الصريح

لا شك أن الكثير منا يعرف ما هو الغزل في الشعر العربي، حيث أنه عبارة عن غرض من أغراض الشعر، يصف فيه الشاعر محبوبته، وغالباً ما يكون هذا الشعر واقعياً، حيث يذكر فيه الشعر صفات محبوبته الخُلقية والخَلقية، كما أن قصة الشاعر مع محبوبته في القصيدة الشعرية تكون حقيقية ويصف فيها معاناته مع محبوبته، كما أنه من الجدير بالذكر أن الغزل في الشعر العربي له نوعان رئيسيان وهما الغزل العفيف أو العذري والغزل الصريح، لكل نوع من هاذان النوعان خصائص وصفات مختلفة عن الآخر، وفي هذا المقال نتناول الغزل الصريح بشيء من التفصيل.

ما هو تعريف الغزل الصريح

إن الغزل الصريح هو الغزل الذي يؤمن باللهو في الحب على عكس الغزل العذري، والغزل الصريح لا يؤمن بالخلود، كما أن يذكر فيه الشاعر صفات محبوبته ويتغزل بها، وعادة ما يتنقل الشاعر من امرأة الى أخرى في القصيدة يعدد فيها صفاتها، فهو لا يكتفي بامرأة واحدة في القصيدة، وفي بعض الأحيان فان الشاعر يذكر وقوعه في حب أكثر من امرأة في وقت واحد في القصيدة الواحدة، كما أن هذا النوع من الغزل الصريح قد انتشر بعد انتهاء عصر صدر الإسلام وبداية العصر الأموي حيث شاع بنسبة أكبر في العصر الأموي وزاد عدد رواده، كما أن هناك العديد من العوامل التي ساهمت بشكل كبير في انتشار هذا النوع من الغزل.

شاهد أيضًا: موضوع يتناول ألفاظ الشعر الجاهلي تميل الى الخشونة والفخامة

ما هي الأسباب التي أدت إلى انتشار الغزل الصريح

لا شك أن هناك العديد من الأسباب التي انتشرت في تلك الفترة والتي أدت إلى انتشار الغزل الصريح، ومن أهم هذه الأسباب:

  • تعد حياة المجون والترف من أهم الأسباب التي أدت إلى انتشار الغزل الصريح، حيث عاش معظم الشباب في هذا العصر حياة مليئة بالترف والمجون والنعيم، مما أدى بهم الى هذا الحال.
  • انتشار الغناء بشكل كبير في المجالس في بلاد الحجاز، وحب الناس له وللجلوس في مجالسه، حيث كان هذا الأمر من أهم الأسباب التي أدت إلى انتشار الغزل الصريح في هذا الوقت.
  • بعد نقل العاصمة إلى الشام ابتعد الكثير من الشعراء عن التحدث على الحياة السياسية في قصائدهم مما أدى بهم إلى الاتجاه الغزل وخاصة الغزل الصريح، حيث أن هذا الأمر كان من أهم الأسباب التي أدت إلى انتشار الغزل الصريح في هذا العصر.

الاختلاف في الغزل في العصر الجاهلي والأموي

لقد كان هناك اختلافاً وتطوراً كبيراً في الغزل الصريح من العصر الجاهلي إلى العصر الأموي، حيث أن الغزل الصريح في العصر الجاهلي لم يكن الموضوع الوحيد في القصيدة، بل كانت القصيدة تحتوي على عدة أغراض مختلفة يتنقل الشاعر من غرض إلى آخر داخل القصيدة، حيث كانت القصيدة تحتوي مثلاً على الغزل والوقوف على الأطلال والمديح وغيرها من الأغراض المتعددة التي يتنقل الشاعر فيما بينها داخل القصيدة، أما بالنسبة إلى الغزل الصريح في العصر الأموي فكان هو الموضوع الأساسي للقصيدة، فلا يذكر الشاعر أي موضوع آخر في القصيدة عدا الغزل.

خصائص الغزل الصريح الإباحي

لا شك أن هناك العديد من الخصائص المختلفة التي كان يتصف بها الغزل الصريح والتي تجعله مختلفاً عن النوع الآخر من الغزل وهو الغزل العذري، وفيما يلي أهم خصائص الغزل الصريح:

  • تعدد النساء في القصيدة الواحدة، حيث أن هذا الأمر يعد من أهم خصائص الغزل الصريح خاصة في العصر الأموي، حيث يذكر الدكتور جبرائيل جبور في كتبه” عمر بن أبي ربيعة” إن هذا الشاعر قد ذكر اثنتين وأربعين امرأة في قصيدة واحدة، إضافة إلى الكثير من المغامرات مع الجواري، وهذا يدل على أن هذا الأمر كان منتشراً بشكل كبير، وكان تعدد النساء في القصيدة الواحدة من أهم خصائص الغزل الصريح في هذا الوقت.
  • اتباع النظام القصصي في السرد، ويعتبر هذا الأمر أيضاً من أهم خصائص الغزل الصريح في هذا الوقت، حيث أنه كان يتم تباع النظام القصيدة في سرد مغامرات الشاعر مع محبوبته.
  • التأثر ببعض شعراء الجاهلية في الغزل الصريح، حيث أن هذا الأمر كان من أهم خصائص الغزل الصريح في ذلك الوقت، كما تطور الأمر بعد ذلك في العصر العباسي خاصة عند العباس الأحنف.
  • خلع ثوب الحشمة عن القصيدة، حيث أن هذا الأمر يعد من أهم خصائص الغزل الصريح، حيث يتم وصف محاسن المرأة الحسية، إضافة إلى المبالغة في وصف الجسد بشكل خال من العاطفة.
  • يعتبر الغزل الصريح أكثر عنفاً من الغزل العفيف، حيث أن هذا الأمر أيضاً يعتبر من خصائص الغزل الصريح، ويأتي هذا الأمر بسبب كثرة دور النخاسة

شاهد أيضًا: اشعار حب وغزل قصيرة قوية

الغزل الإباحي الحسي العمري

إن هذا النوع من الشعر يشمل ما بين الغزل الإباحي الصريح والغزل غير الصريح، وانتشر هذا النوع من الشعر في بلاد الحجاز خاصة في مكة والمدينة المنورة، وكان الشارع عمر بن أبي ربيعة من أشهر الشعراء في هذا النوع من الغزل، حيث أنه نال الزعامة المطلقة في هذا النوع من الغزل، كما أن هناك مجموعة من الأشخاص الذين أطلقوا على هذ النوع من الشعر اسم الغزل العمري، نسبة إلى الشاعر عمر بن أبي ربيعة، وهذا يدل على مدى براعته في هذا النوع من الشعر الغزلي، وكان الشاعر عمر بن أبي ربيعة من أشهر رواد هذا النوع من الشعر في مكة المكرمة، أما بالنسبة إلى المدينة المنورة فإن الأحوص كان من أهم رواد هذا النوع من الشعر فيها.

الغزل الصريح في العصر العباسي

نتيجة لإكرام الشعراء والأدباء في العصر العباسي والذي حدث يسبب ازدهار العلم والأدب في هذه الفترة بشكل كبير، حيث ازدهر الأدب شعراً ونثراً وكان له انتشاراً واسعاً في تلك الفترة أدى  إلى انتشار الغزل الصريح بشكل كبير، حيث أنه طغى على أغرا ض الشعر الأخرى، كما أنه قد شاع بشكل أكبر في هذه الفترة بسبب اختلاط العرب بالأمم الأخرى وازدياد التحلل الخلقي لدى فئة كبيرة من الناس، ومن الجدير بالذكر أن الغزل في العصر العباسي كان يشمل الغزل العفيف والغزل الصوفي والغزل الصريح، أما بالنسبة إلى الغزل الصريح في العصر العباسي كان له أنواع متعددة، وهي كالآتي:

  • الغزل بالمؤنث، والذي توسع به الشعراء في مجال اللهو والفجور، وقد شاع بعد انتشار مجالس اللهو والشراب التي غصت بالمغنيات والقيان.
  • الغزل بالمذكر، حيث أنه من شدة موجة المجون في العصر العباسي انتشر الغزل بالمذكر.
  • الغزل بالغلاميات، والغلاميات هن الفتيات اللاتي يتشبهن بالغلمان من خلال اللباس، حيث استجاب بعض الشعراء لهذا الأمر وبدأوا بالتغزل بهن.
  • الغزل الديري، وهو الغزل الصريح الذي يكون مرتبطاً بالمكان الذي قيل فيه، وهو الدير، وهو أحد أماكن العبادة التي تخص النصارى، وفي هذا النوع من الشعر يذكر الشاعر بعض المعتقدات والألفاظ المرتبطة بالنصارى، وكان أغلب هذا النوع من الشعر هو التغزل بالغلمان من النصارى.

شاهد أيضًا: مقدمة عامة حول شعر الغزل

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على الغزل الصريح، يمكنك مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى التي تشمل العديد من الموضوعات الثقافية في موقعنا معلومة ثقافية.

Add Comment