موضوع عن حرب البسوس

موضوع عن حرب البسوس

موضوع عن حرب البسوس، حرب البسوس هي أحد الحروب التي نشأت بين قبيلة تغلب بن وائل ضد قبيلة بكر، وذلك من أجل الانتقام لخالتهم البسوس في ناقتها التي قتلت على يد الملك كليب، وقد ذكر التاريخ أن هذه الحرب ظلت قرابة أربعين عاما.

عناصر موضوع عن حرب البسوس

  • موضوع عن حرب البسوس.
  • أسباب حرب البسوس.
  • أطراف حرب البسوس.
  • نتائج حرب البسوس.
  • الأسباب الأخرى لحرب البسوس.
  • ما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم عن حرب البسوس.
  • أيام الحرب.
  • المعارك التي حدثت في حرب البسوس.
  • خاتمة موضوع عن حرب البسوس.

شاهد أيضًا: بحث عن محمد انور السادات في حرب 6 اكتوبر doc

موضوع عن حرب البسوس

  • حرب البسوس من الحروب التي حدثت قبل ظهور الإسلام، وقد دونها الكثير من المؤرخين، وحكي أن قبلتين تشاجرا مع بعضهما البعض من أجل ناقة، وحدثت هذه المعركة على أرض نجد في الجزيرة العربية.
  • قبل ظهور الإسلام كان العرب ينقسمون إلى عدة قبائل يحكم القوي فيها الضعيف، وقد عرف حكام هذه القبائل بالقوة والقسوة، ومن بين هؤلاء الحكام، كليب بن ربيعة الذي ذكر أنه كان حاكم ظالم ومستبد على القبائل المجاورة له.
  • روي المؤرخون أن القبائل القوية كانت تتحكم في الماء الذي يذهب إلى القبائل الضعيفة، وفي هذه الفترة كانت قبيلة بكر تعيش تحت حكم قبيلة تغلب، فكانوا لا يذهبون إلى رعي الأغنام إلا بموافقة قبيلة تغلب.

أسباب حرب البسوس

  • أثناء حكم الملك كليب كانت هناك امرأة تدعى البسوس من قبيلة بكر، فكانت ذاهبة لزيارة أحد أقاربها يسمي جساس بن مرة، وكان معها ناقة وأثناء هذه الزيارة ذهبت الناقة للرعي وشرب الماء.
  • عندما عرف كليب ملك القبيلة بأن هناك ناقة من قبيلة أخرى تأكل وتشرب دون إذن منه، غضب كثيرا وأمر بقتل هذه الناقة.
  • قتل الناقة في هذا الوقت كان السبب الرئيسي للحرب بين القبلتين، فعندما عملت الجاسوس أن ناقتها قد قتلت بسبب كليب اشتد غضبها، وطلبت من جساس بن مرة أن يقتل الملك كليب انتقامًا منه، وذلك لأنه قام بقتل ناقتها.
  • انتهز جساس هذه الفرصة من أجل إرجاع قبيلته إلى مكانتها الطبيعية مرة أخرى، والتخلص من الظلم والطغيان الذي سببه الملك كليب، وقام جساس بقتل الملك كليب.
  • بعد قتل الملك كليب اشتعلت الحرب بين القبلتين من أجل انتقام قبيلة بكر لقتل ملك القبيلة، وقد قاد هذه الحرب المهلهل الذي كان يتمتع بالقوة والشجاعة في هذه الفترة.
  • روي المؤرخون أن هذه الحرب استمرت لمدة أربعين عامًا في أرض الحجاز، وقد تسببت هذه الحب في خسائر بشرية كبيرة من القبلتين.

أطراف حرب البسوس

  • نشأت الحرب بين قبيلة تغلب وكان قائد هذه القبيلة يسمى عدي بن ربيعة، والطرف الأخر هي قبيلة بكر بقيادة المهلهل، وقد ذكر أن قبيلة بني عجل، وقبيلة بني يشكر لم يشاركوا في هذه الحرب.
  • استمرت هذه الحرب فترة طويلة بين القبلتين، وذلك من عام 494 م إلى 534 م قبل ظهور الإسلام.

نتائج حرب البسوس

  • انتهت الحرب عام 534 م بعد أن سببت العديد من الخسائر في الأرواح، وانتصرت في النهاية قبيلة بكر علي حساب قبيلة تغلب.
  • روي الكثير من المؤرخين أن الحرب انتهت بالعديد من القتلى، ومن هنا عادت القوة والنفوذ إلى قبيلة بكر مرة أخرى، وعادت هذه القبيلة إلى مكانتها الطبيعية.

الأسباب الأخرى لحرب البسوس

  • يرى بعض المؤرخون أن الناقة لم تكن السبب لإشعال الحرب بين القبلتين، ولكن السبب الرئيسي هو الظلم والطغيان الذي كان يمارسه كليب ضد قبيلة بكر.
  • تميز حكم الملك كليب بالتعسف والقهر ضد القبائل الأخرى، فقد كان لا يسمح لأي قبيلة برعي الأغنام إلا في وقت محدد لهم، وإذا تجاوزوا المدة المحددة لهم يمنع عنهم الماء والرعي.
  • كتب بعض المؤرخون بأن قبيلة تغلب لم تكن راضية عن حكم كليب، لأنه أخذ الحكم دون وجه حق، وكانت هذه من أسباب اشتعال الحرب بينهم لمدة أربعين عامًا.

شاهد أيضًا: معاهدة لإنهاء الحرب العالمية الاولى ملخص

ما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم عن حرب البسوس

  • ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إنها كانت بين قبيلة تغلب وقبيلة بكر، وقال صلى الله عليه وسلم أنه لولا ظهور الإسلام لكادت أن تأكل قبيلة تغلب الناس.
  • قال أيضًا صلى الله عليه وسلم أن قبيلة تغلب كانت تحكم بالظلم والتعسف على القبائل المجاورة لها، فكانت تعتدي على حقوقهم في الرعي والماء، وقال صلى الله عليه وسلم أنه هذه الحرب انتهت بفوز قبيلة بكر على قبيلة تغلب.
  • تعتبر هذه الحرب من الحروب التي تمت دون وجود أسباب قوية كافية لقيام الحرب، ولكن بعد ذلك ظهر الإسلام وقضى على كل هذه الحروب.

أيام الحرب

  • استمرت هذه الحرب لفترة زمنية طويلة، فكان لكل يوم تقوم فيه الحرب اسم معين، وذكر بعض المؤرخون أسماء هذه الأيام ومنها:
  • يوم النهي وهو اليوم المشهور الذي انتصرت فيه قبيلة تغلب، ولم تخسر أحد من جنودها، بينما فقدت قبيلة بكر الكثير من فرسانها.
  • يوم زبيد وهو اليوم الذي تقابل فيه القبيلتين ولكن لم ينتصر أحدًا منهم على الأخر، ويروي أن في هذا اليوم قتل شيبان بن مرة التغلبي.
  • يوم الذنائب وفي هذا اليوم انضم ذهل ابن ثعلبة إلى قبيلة تغلب وحققوا انتصار كبير على قبيلة بكر وحلفائها، وألحقوا بهم العديد من الخسائر.
  • يوم واردات وهو اليوم الذي فازت به قبيلة تغلب وحققت كثير من القتلى من قبيلة بكر.
  • يوم عويرضات ويروي المؤرخون أنه يوم فازت به قبيلة تغلب.
  • يوم أنيق وكان النصر محالفًا لقبيلة تغلب.
  • يوم ضريه وهو من الأيام التي حققت قبيلة تغلب انتصارًا كبيرًا على قبيلة بكر.
  • يوم القصيبات وقيل إن هذا اليوم تم قتل همام بن مرة البكري على يد عدي بن ربيعة، وانتصرت في نهاية هذا اليوم قبيلة تغلب.
  • يوم تحلاق اللمم ويسمى هذا اليوم أيضًا بيوم الفصيل، ويوم قضه، وفيه امتنعت أغلبية قبائل بكر عن تأييد بني شبيان في حربهم، وعلى الرغم من ذلك فازت قبيلة بكر في هذا اليوم وفر المهلهل هاربًا.

المعارك التي حدثت في حرب البسوس

دارت الكثير من المعارك بين القبيلتين ومن أهم هذه المعارك:

  • معركة وادي برك وفيها انتصر قبيلة تغلب، وقتلوا 100 جندي على بني زهل.
  • معركة جافان وفي هذه المعركة كان النصر من نصيب قبيلة تغلب، وقتلت 50 مقاتل من أعدائهم.
  • معركة وادي نعام وفيها حقق حنيفة وذهل النصر على قبيلة تغلب وهزان، ووصل عدد الضحايا إلى 200 مقاتل.
  • معركة وادي سدير وهي المعركة التي فازت بها قبيلة تغلب ونمر على ذهل وضبيعة.
  • معركة بيشة والإفلاج وهما من المعارك التي فازت بها قبيلة تغلب، وأوقعت بالكثير من الضحايا.
  • معركة وادي حنيفة وهو اليوم الذي انتصرت فيه قبيلة تغلب على حساب قبيلة ذهل وضبيعة.
  • معركة الدلم وهي من المعارك الهامة التي حقق فيها بني يشكر وذهل على قبيلة تغلب، ووصل عدد القتلى في هذه المعركة إلى 80 مقاتل.
  • جمع المؤرخون عدد القتلى في كل هذه المعارك، وبلغ عددهم 710 مقاتل من فرسان بني ربيعة.

شاهد أيضًا: معاهدة لإنهاء الحرب العالمية الاولى ملخص

خاتمة موضوع عن حرب البسوس

اشتهرت حرب البسوس قبل ظهور الإسلام بفترة زمنية كبيرة، وكانت من أطول الحروب التي قادها العرب، فظلت قرابة أربعين عامًا بين قبيلتي بكر وتغلب، وألحقت حرب البسوس كثير من الخسائر المادية للقبيلتين.

Add Comment