موضوع عن علم الفراسة

موضوع عن علم الفراسة

موضوع عن علم الفراسة، علم الفراسة من أهم العلوم التي يشتغل بها الناس في هذا الزمن، فهو العلم الذي يسهل على البشر معرفة طباع من حولهم بفطنته وذكائه، ودراسة هذا العلم توحي بالكثير من الأمور الباطنة داخل النفس البشرية، فيدرسه الطبيب النفسي ومتخصصي علم النفس، وليست الفراسة خرافة كما يعتقد بعض الناس، فهناك الكثير من التحاليل التي أجريت وأثبت أنها صحيحة جدًا، فعلم الفراسة علم يشمل فن، ولنتعرف عليه أكثر في هذا المقال.

موضوع تعبير حول علم الفراسة

  • موضوع عن علم الفراسة، وما تعريفه؟
  • ما هو أصل علم الفراسة في تحليل الشخصية ومن أين نشأ؟
  • ما هو اختبار تحليل الشخصية MBTI؟
  • موضوع حول الطرق المتبعة في تحليل الشخصية عن طريق علم الفراسة
  • كيف يتم تحليل الشخصية عن طريق الوجوه؟
  • مؤلفات في علم الفراسة.
  • خاتمة موضوع عن علم الفراسة.

شاهد أيضًا: موضوع عن علم البلاغة بالاستشهادات

موضوع عن علم الفراسة، وما تعريفه؟

أولًا سنعرف علم الفراسة بأنه علم من علوم الطبيعة تعرف به أخلاق الناس الباطنة داخل النفس البشرية من النظر والحركات عبر الوجوه، وجميع ما يظهر عليهم من أحوال كاللون والمظهر، فهو يستدل به على ما خفي من أخلاق عن طريق ما ظهر منها، وهذا عن طريق تحليل الشخصية الخاص بهذا العلم، وتعرف أيضًا بأنها إدراك باطن الأمر بالظن الصائب.

ويقال إن شخصًا فارس بالشيء، أي صار ذا رأي ودراية بالأمور، ففارس بشيء: أي بصير به، وتفرَّس تقال بمعنى التداعي بالفروسية، وفي الحديث «اتقوا فِراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله».

ولنتعرف أكثر على النطق الصحيح لكلمة الفراسة فهي بفتح الفاء، وصحتها بكسر الفاء، على كثير من الألسنة، فيوصف بها الفطين شديد الذكاء أنه صاحب فراسة، وكما ذكر في المعجم الوسيط لمجمع اللغة العربية أنها بكسر الفاء،

والفراسة تشير إلى ملامح الوجه أو أسراره ويسدل بها على الطباع المزاجية والأخلاق، وتعني أن المظهر الخارجي في باطنه أشياء خفية أخرى، والمظاهر الخارجية تكشف عن هذا الباطن، أرى قلبك في قسمات وجهك وزلات لسانك.

وفى قاموس أكسفورد في الإنجليزية تشير الفراسة إلى ملامح وقسمات الوجوه، ويقال إن هوميروس كتب عنها عندما وضع علم الكف رغم أنها لم تدون في مؤلفاته، وكتب عنها أرسطو بصريح العبارة في القرن الرابع ميلاديًا، وذكر تحليل الشخصية عن طريق علامات الملامح وأشكال الشعر والأعضاء والطول والصوت والألوان.

ما هو أصل علم الفراسة في تحليل الشخصية ومن أين نشأ؟

تعود نشأة وبداية علم الفراسة الذي تجرى من خلاله تحليل الشخصية إلى اليونان، حيث بدأت هناك جذوره التاريخية أن تنمو، وكان يدعى Physiogonomy وهذا المصطلح مكون من كلمتين وتعني قياس الطبيعة أو قاعدته، حيث أنه يعني بلغة الإغريق ” معرفة الجسم”، كما أن له أصل عربي متين، وكما كان يقال في أيامهم القديمة: (العرب تفرست في وجه الرجل) بمعنى علمت من أين هو ومن أين أتى، وهذا من كثرة براعتهم بهذا الفن من العلوم.

كان يستخدم علم الفراسة في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر كوسيلة للكشف عن الميول الإجراميّة للشخص، قد انتشر هذا العلم في القرن التاسع عشر وبالأخص أواخر القرن العشرون، وله أيضًا أصل عربي حيث ساهم الفلاسفة والعلماء العرب قديمًا في تطوير علم الفراسة مثل أبوبكر الرازي وابن رشد، فعلم الفراسة من أهم العلوم والمعارف التي أتقنها العرب حق الإتقان وبرعوا بها.

فسيكولوجية الشخصية ودراستها البشرية تعتبر من أهم العلوم وأرقاها، وهو أكثر علم يهتم به الناس ويثير فضولهم ويجعلهم ينالون من أبحر من المعلومات والأبحاث بحيث لا يمكن سرده في بضعة أسطر بالإضافة إلى تعقيده رغم أهميته.

شاهد أيضًا: موضوع عن علم المعاني بالمراجع

ما هو اختبار تحليل الشخصية MBTI؟

هو اختبار تحليل للشخصية ذاتي ونفسي Personal analysis test، فمن خلال يتم اختبار ستة عشر شخصية عن طريق ستة وثلاثون سؤالًا يتم من خلالهم تحديد كل شخصية وتحليلها، ويمكن أن يجريه الشخص على نفسه ليتعرف على خبايا نفسه المجهولة إن أراد، فهو أسهل وأهم اختبار نفسي موجود حتى الآن منذ أن ظهر نموذج مايرز بريغز وحتى تم التعديل عليه.

حيث تم تحديد أهم الشخصيات التي يطمح أن يكون عليها الإنسان مثل الشخصية الناجحة وحددوا لها خمس مهارات، فقد اهتم كثير من العلماء على تتبع صفات الشخصية الناجحة في العمل أولًا عن طريق تحليل أجري على كثير من الشخصيات، وقد قام به عالم النفس الأمريكي براين تريس حيث أجرى دراسته المشهورة والمعروفة بدراسة سيكولوجية النفس، أجريت على خمسة آلاف شخصية إنسانية من مختلف الطبقات الفكرية والاجتماعية إلى أن وصل إلى دراسته تلك.

موضوع حول الطرق المتبعة في تحليل الشخصية عن طريق علم الفراسة

كيف يتم تحليل الشخصية عن طريق اليد؟

هو اختبار للشخصية يجرى عن طريق خط اليد ويدعى “علم جرافولوجي”، حيث تم اكتشاف هذا العم من آلاف السنين، ولكن في العالم العربي لا يعرفه إلا المتخصصين والباحثين في علم الفراسة، وهذا لا يقلل من أهميته في حياتنا اليومية، فهو علم يتميز بالدقة في تحليل الشخصية.

كيف يتم تحليل الشخصية عن طريق الوجوه؟

رغم اختلاف طبيعة الوجوه إلا أن تعبيراتها واحدة، فيفضح الوجه صاحبه، وأهم منطقة يؤخذ منها التعبير هي العين، ولكنها تختلف حسب الطبيعة والبيئة التي يعيش بها الفرد، فأهل الريف غير أهل البدو وأهل الحضر، فيمكن أن يكون المرء طيب ولكن نظراته حادة، ودرجة انبهاره بالأشياء أيضًا، فالمواطن الغربي غير العربي في التعبيرات والسلوكيات، وسنذكر الآن أنماط الوجه:

  • الوجه ذا الشكل المربع، يتميز صاحبه بالإقدام على مطالبه والتفاني في الفوز بها، وهذا لأنه مبدع وقوي ويقنع من أمامه بسهولة.
  • الشخص صاحب الوجه الرفيع، تتميز هذه الشخصية بالرقي في الإحساس والذوق العالي الرفيع، ويبدو مستقلًا عن غيره وهو الوجه الملكي، لأن معظم الملوك كانوا ذا وجه رفيع خاصة الأوربيون، فهو يتملك ثقة بالنفس ليس لها حدود ولا يستسلم أبدًا.
  • الوجه ذا الشكل البيضاوي، يمتلك الجمال والفتنة، كما أنه جذاب رغم فشل علاقاته الدائمة بسبب طيبته التي تؤدي إلى انكسار قلبه، ولكنه متسامح.
  • صاحب الوجه الدائري، يتأقلم على كل الظروف ويتميز بالمرونة مع كل ما يطرأ عليه من خطب، لذلك فهو لين في تعامله وناجح ويتحدى العقبات ببساطة، ولكنه سرعان ما يقع في الخطأ بسبب عصبيته الزائدة.

تحليل الشخصية عن طريق الألوان

يرجع ذلك إلى محبي الألوان المعينة دون غيرها فمثلًا:

  • محبي اللون الأبيض، يستدل من هذا الحب والاختيار للون على الشخصية الشفافة الصادقة، والتي تكون في عون غيرها بدون مقابل.
  • محبي اللون الأصفر، صاحب هذا الاختيار من الألوان يكون مغرور بعض الشيء وهذا يرجع لأنه مبدع ومتملك لطاقة عالية ولكنه صاحب نزوات.
  • اللون الأزرق، محبي هذ اللون هو شخصية تميل للهدوء والاسترخاء، ويميل للصفاء دائمًا ولا يحب النزاعات.
  • محبي اللون الأحمر، هذا اللون هو لون العاشقين، فهو لون الحب والطاقة والحياة والتفاؤل.

مؤلفات في علم الفراسة

  • وألف الراحل جورجي زيدان كتابًا عن الفراسة، الذى قسمه إلى سبعة فصول، يبحث فيها عن، هل الفراسة علم صحيح؟ وما حكم ووزن فراسة الأعضاء بأنواعها، وفراسة الأيدي والأقدام، ثم فراسة المشي والإشارات والأزياء؟
  • وتعددت الكتابات في الفراسة بعد الإسلام، مثل الرازي وابن سينا وابن رشد وابن العربي، وشمس الدين الأنصاري.
  • ألف كتاب البهجة الأنسية في الفراسة الإنسانية لزين العابدين محمد العمري المرصفي.
  • إشارات في العقد الفريد لابن عبدربه وحياة الحيوان للجاحظ وكشف الظنون لحاجى خليفة.
  • دخلت في علم الفراسة بعض الخرافات مثل خطوط الكف والجبين للاستدلال على المستقبل، واختلطت بالنجامة والسحر.

شاهد أيضًا: موضوع عن الفرق بين العلم والمعرفة

خاتمة موضوع عن علم الفراسة، لا شك بأن هذا العلم قدم كثيرًا من الانتصارات في علم النفس وغيره من العلوم، واستدل به على التواصل الجيد بين الأشخاص، وقد قدم الباحثين مؤلفات كثيرة في الغرب خاصة، وأجريت الكثير من الأبحاث في ألمانية حوله، فرغم تعقيد هذا العلم إلى أنه من أمتع العلوم.

Add Comment