موضوع عن غزوة الأحزاب

موضوع عن غزوة الأحزاب

موضوع عن غزوة الأحزاب، تعتبر غزوة الخندق من أكبر الغزوات التي قام بها الرسول صلى الله عليه وسلم حيث تسمى بغزوة الأحزاب لأن هذه الغزوة ليست ضد فئة معينة من الأشخاص ولكن كانت ضد مجموعة من القبائل حيث أظهر الله سبحانه وتعالى المنافقين.

عناصر موضوع عن غزوة الأحزاب

  1. موضوع عن غزوة الأحزاب.
  2. سبب غزوة الأحزاب.
  3. ما هي مجريات غزوة الأحزاب؟
  4. أحداث غزوة الأحزاب.
  5. حصار بني قريظة.
  6. ما هي نتائج غزوة الأحزاب؟

شاهد أيضًا: غزوة الخندق بإختصار شديد

موضوع عن غزوة الأحزاب

  • تسمى غزوة الأحزاب بغزوة الخندق حيث وقعت هذه الغزوة في شهر شوال في العام الخامس من الهجرة وتعتبر هذه الغزوة من الغزوات التي قادها الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • حيث كان الرسول صلى الله عليه وسلم هو القائد الأعظم لجيوش المسلمين وكانت هذه الغزوة ضد مجموعة كبير من القبائل العربية والفئات المختلفة.
  • حيث اتفقت هذه القبائل والفئات على غزو المدينة المنورة وتدميرها ومحاولة القضاء على الإسلام والمسلمين.
  • في شهر شوال اجتمع أكثر من ١٠ آلاف مقاتل من قبائل المشركين المختلفة من قبائل قريش وقبائل غطفان وغيرها من القبائل المشركة لغزو المدينة المنورة والعمل على تدميرها.
  • فعندما وصلت هذه القبائل على حدود المدينة المنورة قام الرسول صلى الله عليه وسلم بمساعدة الصحابة وغيرهم من المسلمين بحفر خندق كبير تحت الأرض وذلك لمنع المشركين من اقتحام المدينة المنورة.
  • كما أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يكتف بعملية حفر الخندق ولكن قام بحشد عدد كبير من الصحابة يصل إلى حوالي ٣ آلاف صحابي.
  • قام بعمل تنظيم مجموعة لحماية وحراسة الخندق وقام بتقسيم فريق لقتال المشركين وفريق للدفاع وذلك حتى يصعب على الكفار اقتحام الخندق مهما كانت الظروف.
  • حيث تعتبر عملية حفر الخندق من أكبر المكائد التي عرفها التاريخ حيث لم يكن لدى القبائل المشركة علم بأمر حفر الخندق.
  • بعد ذلك قام المسلمون برمي قبائل المشركين بالنبال وذلك حتى يعجز المشركين عن عبور الخندق أو محاولة ردمه.
  • حيث قام المشركين بمحاولات كثيرة للمرور من الخندق ولكنها باءت هذه المحاولات بالفشل الذريع.
  • لكن نجح بعض المشركين تحت قيادة عكرمة بن أبي جهل وعمرو بن عبد وغيرهم من قادة المشركين بالمرور من الخندق.
  • بعد أن عبر بعض المشركين الخندق قام على بن طالب بقتال قائدهم عمرو بن عبد وانتهت هذه المبارزة بقتل عمرو بن عبد.
  • استمرت غزوة الأحزاب لمدة شهر كامل تقريبًا حيث كانت هذه الغزوة من أصعب الغزوات التي قام بها المسلمين وكانت هذه الغزوة أيضًا أكثر صعوبة على المشركين.

سبب غزوة الأحزاب

  • يعتبر السبب الرئيسي في غزوة الخندق هو نقض يهود بني النضير العهد الذي كان بينهم وبين المسلمين حيث يعتبر نقض العهد من صفات وخصال المشركين.
  • حيث حاول يهود بني النضير قتل الرسول صلى الله عليه وسلم ولكن قام رسول الله صلى الله عليه وسلم بإرسال جيش من المسلمين لحصار هؤلاء اليهود.
  • كانت نتيجة هذا الحصار أن قامت هؤلاء اليهود بالاستسلام والخروج من المدينة المنورة.
  • بعد أن قام المسلمين بإخراج يهود بني النضير من المدينة المنورة إلى خيبر بعد أن قاموا بنقض معاهدة الصلح فيما بينهم.
  • خرج هؤلاء اليهود وهم يكنون في صدورهم الغل والكراهية تجاه المسلمين وعندما استقرت أحوال هؤلاء اليهود في مدينة خيبر قام هؤلاء اليهود بالتخطيط ورسم المكائد للإسلام والمسلمين.
  • بعد أن اجتمعوا على رأي واحد قامت مجموعة من يهود بني النضير بالتوجه إلى مختلف القبائل العربية وذلك لبث الحقد والكراهية والقيام بتحريضهم ضد المسلمين وشن الحرب عليهم.
  • بعد ذلك توجه وفدا يتكون من ٢٠ رجل من زعماء بني النضير إلى مكة المكرمة وذلك بغرض تحريض مشركي قريش على غزو الرسول صلى الله عليه وسلم والإسلام.
  • بعد ذلك توجه الوفد إلى بني غطفان فوافقت بني غطفان على قتال الرسول صلى الله عليه وسلم وغزو المدينة المنورة وذلك طمعًا من بني غطفان في نهب خيرات المدينة.
  • توجه الوفد إلى كثير من القبائل العربية فوافقت لهذا الوفد بعض القبائل وبذلك قد نجح اليهود في تحريض قبائل المشركين وجمعهم لقتال الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • بعد ذلك قام وفد يهود بني النضير من عقد اتفاقية مع قادة وزعماء بني غطفان ضد الدولة الإسلامية وكان من أهم بنود هذه الاتفاقية أن تقوم بني غطفان لإمداد جيوش اليهود بستة آلاف من المقاتلين.
  • ذلك مقابل أن تأخذ غطفان من يهود بني النضير جميع محصول خبير من التمر لمدة عام كامل حيث تعتبر هذه المعلومات من موضوع عن غزوة الأحزاب.

ما هي مجريات غزوة الأحزاب؟

  • عندما علم رسول الله صلى الله عليه وسلم والمسلمين من أمر ونية الأحزاب وأنهم اجتمعوا واتفقوا على قتال المسلمين ومهاجمة المدينة المنورة.
  • قام الرسول الله صلى الله عليه وسلم بجمع قادة وزعماء المسلمين وكان من هؤلاء الزعماء سلمان الفارسي.
  • حيث قام سلمان الفارسي بالتشاور مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأشار عليه بعملية حفر الخندق وذلك لحماية المدينة المنورة من حصار المشركين.
  • فقام المسلمون بإبداء إعجابهم بهذا الرأي وأخذوا يبحثون عن أنسب مكان لحفر الخندق فقام الرسول صلى الله عليه وسلم وبعضًا من أصحابه باختيار المكان المناسب لحماية المسلمين من غزو اليهود.
  • حيث اختار الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه أكثر من مكان لحفر الخندق وكان ذلك السبب وراء تسميها بغزوة الخندق وتعتبر هذه المعلومات من موضوع عن غزوة الأحزاب.

شاهد أيضًا: متى كانت غزوة تبوك في التاريخ ؟

أحداث غزوة الأحزاب

  • قام الرسول صلى الله عليه وسلم بإعداد جيش من المسلمين مكون من ثلاثة آلاف مقاتل وقد قامت ببناء الخندق وعندما اجتمعت المشركين على حدود المدينة المنورة قام المسلمين برميهم بالنبال.
  • حيث كان من الصعب على المشركين عبور الخندق حتى وإن نجح بعض منهم بالعبور من الخندق ولكن تصدى لهم المقاتلين من المسلمين حتى لجوء إلى الفرار.
  • بعد ذلك اشتد الحصار على المسلمين عندما علموا بأن يهود بني قريظة قاموا بنقض العقد الذي بينهم وبين المسلمين.
  • فقام النبي صلى الله عليه وسلم بإرسال مائتي مقاتل مع سلمة بن أسلم وثلاثمائة مقاتل مع زيد بن حارثة وذلك لحماية النساء والأطفال في المدينة المنورة،
  • حاول يهود بني غطفان الرجوع عن المعركة ولكن مقابل أن يأخذوا من المسلمين ثلث ثمار المدينة ولكن الصحابة قاموا بالرفض واستمرت المعركة بينهم.
  • حتى جاءت البشرى بانتصار المسلمين من الله سبحانه وتعالى ودب الخلاف والتفرقة في صفوف المشركين بعد أن أسلم رجل يدعى نعيم الغطفاني.
  • كما أن الله سبحانه وتعالى أرسل عليهم ريحًا شديد قامت باقتلاع خيامهم وبثت الرعب في قلوبهم وبذلك رجع المشركون عن حصار المدينة وفروا هاربين حيث تعتبر هذه الأحداث من موضوع عن غزوة الأحزاب.

حصار بني قريظة

  • بعد أن كتب الله سبحانه وتعالى النصر للمسلمين قام الرسول صلى الله عليه وسلم بجيوش المسلمين إلى يهود بني قريظة.
  • حيث قام المسلمين لحصار يهود بني قريظة حصار شديد حيث استمر هذا الحصار بضعة عشر يوما.
  • انتهى هذا الحصار باستسلام يهود بنى قريظة واستسلامهم لحكم سعد بن معاذ حيث أمر سعد بن معاذ بضرب رقابهم وتسبى نسائهم وأولادهم.

 ما هي نتائج غزوة الأحزاب؟

  • كانت من أهم نتائج غزوة الأحزاب هو انتصار الإسلام والمسلمين على الرغم من أن عدد المسلمين كان قليلًا بالنسبة لعدد قبائل المشركين.
  • لكن جاء النصر من عند الله سبحانه وتعالى وتأييده سبحانه وتعالى للإسلام والمسلمين بالإضافة إلى ذلك الدهاء العسكري التي قام بها الرسول صلى الله عليه وسلم كانت سببًا في هذا الانتصار العظيم وهزيمة الأحزاب.
  • من نتائج غزوة الأحزاب أيضًا قوية شوكت المسلمين وإظهار قوتهم وهيبتهم بين جميع القبائل العربية بالإضافة إلى ذلك فقد فقدت جميع قبائل قريش سلطانها وهيبتها بين القبائل.
  • كما أن من نتائج هذه الغزوة أيضًا أنها عملت على استقرار الأوضاع الأمنية والاقتصادية للدولة الإسلامية والمسلمين.
  • حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم لأصحابه فيما معناه أنهم لا يغزو بعد هذه الغزوة أبدًا وبذلك أطمئن الصحابة والمسلمين.

شاهد أيضًا: موضوع عن أول غزوة للرسول في الإسلام

في نهاية المقال عن موضوع عن غزوة الأحزاب، نكون قدمنا كافة المعلومات في موضوع خاص عن تفاصيل غزوة الأحزاب ونتائجها وأحداثها كما ذكرت كتب السيرة.

Add Comment