موقع جزر القمر في افريقيا

موقع جزر القمر في افريقيا

موقع جزر القمر في افريقيا، جزر القمر هي أرخبيلاً مكونًا من 4 جزر أمام “ساحل شرق إفريقيا”، 3 منها مستقلة وتابعة للجمهورية، وتأخذ جمهورية القمر من مدينة موروني عاصمة أساسية لها، والرابعة منها هي جزيرة “مايوت” والتي تقع تحت سيطرة دولة فرنسا والتراث الثقافي لأهل جزر القمر ينحدر من قارة إفريقيا.

الموقع والمساحة جمهورية جزر القمر

  • إن جمهورية جزر القمر تتواجد بقارة إفريقيا، وبشكل محدد بالجزء الجنوبي من القارة عند مصب قناة موزامبيق الشمالي، وعلى الإحداثيات الجغرافية 12 10 شمالاً و44 15 غرباً.
  • وتقدر مساحة جزر القمر الكلية مقدار 2,235 كم مربع مما يجعل منها الدولة 180 من جهة المساحة عالمياً، وبالنظر للجمهورية وتكوينها من الجزر البحرية فهي تملك ساحل بحري طويل يقدر بحوالي 340 كم

شاهد أيضًا: معلومات عن جزيرة نيلسون بالتفصيل

المناخ الخاص بجمهورية جزر القمر

  • يغطي جزر القمر مناخ استوائي إذ إنه يصل متوسط درجات حرارتها السنوية في الأماكن الساحلية بها لنحو 25-26 درجة مئوية، واختلاف ضئيل مع كل 100م ارتفاع بمقدار 0.6-0.7 درجة مئوية، كما يقدر معدل التساقط الأمطار في السنة في النقاط الساحلية 1,000ملم، ويقوم معدل التساقط بالزيادة في الأماكن المرتفعة.
  • كما يمكن تشبيه المناخ أثناء الشهور المتتالية من شهر تشرين الثاني حتى شهر نيسان على أنها “مناخ حار يصاحبه تساقط أمطار متتابع”.
  • أما أثناء الشهور المتتالية من شهر أيار حتى شهر تشرين الأول فيتم تشبيهه على أنه “بارد جاف”، وتصاب جمهورية جزر القمر على مدار كل عشر أعوام أعاصير قوية تُنتج أضرار كبيرة.

اللغة الرسميّة لجمهورية جزر القمر

  • تعتبر كلتا العربية والفرنسية هما اللغتان الأساسيتين لجمهورية القمر، أما اللغة التي يستخدمها أهل الجمهورية في ٢التحدث هي لغة تتميز “بطابع ساحلي” والتي قد تأثرت ببعضٍ من اللغة العربية، ويتم معرفتها باسم “الشيكومورو” أو “لغة القمرية”، وهناك أيضاً عدة لغات أخرى مستخدمة في تلك الجمهورية ومنها: لغة ماكوا الأفريقية، واللغة الملغاشية، واللغة السواحلية.

الديانة الرسميّة لجمهورية جزر القمر

  • يقوم شعب جزر القمر باعتناق الدين الإسلامي كدين رسمي للشعب، أيضاً يقوم المسيحيون بتشكيل نسبة 1% من سكان الجمهورية، ويوجد بعض الأقليات الأجنبية والتي تقوم باعتناق الديانة الهندوسية، ولتتمكن من تقديم استشارة دينية يقوم رئيس الدولة بتعيين مفتي من “وزارة الشؤون الإسلامية.

تضاريس جمهورية جزر القمر

  • يكثر انتشار أشجار الأيكة الساحلية وأيضاً أشجار جوز الهند على السواحل الخاصة بجزر القمر الرملية الشاسعة، كما تتشكل بعضاً من سواحلها من الصخور المستديرة، والبعض الآخر منها من تدفقات الحمم البركانية.

ويرجع أصل تشكل جمهورية القمر لنشاط بركاني قد نُشء بقاع المحيط الهندي، كما يوضح التالي البيانات المرتبطة بكل جزيرة منها أربع جزر لجمهورية جزر القمر:

  • جزيرة أنجوان: تتميز تلك الجزيرة بأنها تمتلك شكلاً كهيئة المثلث، وفي وسطها يرتفع جبل “نينغوي” بارتفاع يقدر إلى 1,580م، وذلك الجبل عبارة عن كتلة بركانية صخرية، كما يمكن وصف أرض تلك الجزيرة بأنها تتميز بتربة حسنة، ولكن لم تعد تلك التربة صالحة للقيام بالزراعة نتيجة إصابتها بالتآكل، ومن أبرز مدن تلك الجزيرة مدينة “موتسامودو” التي تقع على الساحل الشمالي الغربي.
  • جزيرة موهيلي: تعتبر تلك الجزيرة هي الأصغر في الأرخبيل، وهي مكونة بشكل أساسي من “هضبة” بمتوسط ارتفاع يقدر إلى 300م، ويستقر بالجزء الغربي من تلك الجزيرة سلسلة من بعض التلال بارتفاع يقدر إلى 790م فوق سطح البحر، وتتسم أرض تلك الجزيرة والأودية الخصبة، والتلال الخاصة بها المغطاة بالغابات الكثيرة، ومن أبرز مدن الجزيرة مدينة “فومبوني” التي تقع على الساحل الشمالي لها، وأيضاً مدينة “نيوماشوا” التي تقع في الجنوب الغربي لها.
  • جزيرة القمر الكبرى: تعتبر هي الأكبر في الأرخبيل، ويمتد على طول ساحل الجزيرة الغربي عاصمتها “موروني”، كما أيضاً تعتبر الجزيرة هي أعلى الجزر الأربع لجزر القمر، ويتواجد بالقرب من نهاية الجزيرة الجنوبي أعلى مركز في جمهورية القمر والتي تتمثل في جبل القرطالة والذي هو بارتفاع يقدر بـ 2,361 متر.

وهذا الجبل هو بركان نشط قد انفجر عدداً من المرات والتي يمكن أن تكون أكثر من 12 مرة وهذا أثناء القرنين الذي مضوا، وإلى شمال ذاك الجبل تستقر هضبة شاسعة بارتفاع يقدر إلى 600م، وتتصف أرض تلك الجزيرة بصورة عامة بأنها أرض صخرية تربتها تكون ضحلة، ومن أبرز المدن بها مدينة “ميتساميولي” التي تقع على الساحل الشمالي منها.

  • جزيرة مايوت: وهي من أقدم جزر الأرخبيل وهي واقعة جنوب شرق جزيرة أنجوان وهي لازالت تحت إدارة فرنسا.

شاهد أيضًا: جزيرة الثعبان في البرازيل

الثقافة والفن في جمهورية جزر القمر

  • تسيطر الثقافة المتسمة بالطابع الإسلامي العربي على المجتمع الخاص بجمهورية القمر وهذا بجانب الثقافة الإفريقية والفرنسية أيضاً، فيقوم أهل جزر القمر بالاحتفال بالمناسبات الدينية، ويقومون بارتداء الملابس الإسلامية الحجاب الخاص للسيدات، إضافةً المعاطف المقام تطريزها.
  • أيضا يكثر بين الشعب الثقافة ذات أصولها المدغشقرية، أما بالنسبة لما يخص الفنون التي يقوم بممارستها سكان الجمهورية فهي تتشكل في صناعة الحلي، والقيام بالتطريز، وبعضاً من المهارات الحرفية مثل النحت، وصناعة السلال، وأيضاً صناعة الفخاريات، كما أيضاً يقوم السكان بالاهتمام بالفنون الخاص بالأداء والموسيقى وخصوصاً في المناسبات التي تتميز بالشعبية.
  • كما يقومون بإعادة إحياء أبرز النصوص الأدبية، مثل: قصص متنوعة عن بداية القرى، ملاحم الحرب، خلال تلك المناسبات ويهتمون بالعلاقات الأسرية، ويقدرون الثقافات الأخرى.

الرياضة في جمهورية جزر القمر

يقوم سكان جمهورية القمر بممارسة الكثير من النشاطات الرياضية، مثل:

  • الرياضة الخاصة بكرة القدم
  • ورياضة كرة السلة
  • والركض
  • الكرة الطائرة
  • التنس
  • رياضة ركوب الدراجات

إضافة للألعاب الخاصة بالماء مثل:

  • السباحة،
  • والغوص،
  • والصيد وغيرها

وتعتبر الأكثر شعبية في جزر القمر من بين تلك الرياضات هي رياضة كرة القدم؛ إذ إن كل مدينة بالجمهورية تملك فريقاً خاصاً بها، وتقوم الفرق باللعب على نطاق محلي في مباريات تعرف بـ “كأس جزر القمر” والتي كان بدايتها منذ سنة 1982م.

ومن حين تم تأسيس الاتحاد الوطني الخاص بالرياضة في بداية التسعينيات، قد أصبحت كرة السلة من أحد الرياضيات ذات الشعبية الكبيرة الأخرى في جمهورية القمر، فقد أجريت أول مباراة لها سنة 1999م، ولاحقاً تم تنظيم بعضاً من المنافسات لكرة السلة على كلا النطاقين الإقليمي والدولي.

التعليم في جمهورية جزر القمر

  • تقوم حكومة جزر القمر بالاهتمام بصورة كبيرة بالتعليم، ويعتبر التعليم بها إجبارياً من عمر 6 أعوام وحتى عمر 16 سنة، ويقسم التعليم مرحلتين وهما: التعليم الابتدائي لفترة 6 أعوام، ومرحلة التعليم الثانوي وهذا لفترة 7 أعوام.
  • الجدير بالذكر إلى أن نظام التعليم الأساسي بالجمهورية هو باللغة “الفرنسية”، هذا بجانب المدارس القرآنية التي يقوم بالالتحاق بها الكثير من الطلبة بالنظر لكون تلك المدارس مجانية، ويقوم الطلبة بالالتحاق بعد تخرجهم من المرحلة الثانوية بالجامعة.
  • ويتواجد في جمهورية القمر جامعة واحدة فقط، لهذا فإن أغلبية الطلبة يقومون بالحصول على التعليم العالي بالخارج، وعلى الرغم من اهتمام حكومة جزر القمر بالتعليم إلا أن هناك عدداً ضئيلاً فقط من الشعب من يتلقى التعليم بشكل كامل، فليس هناك من يصل إلى المرحلة الثانوية إلا 60% من الطلبة.
  • حيث إن أغلبية الشعب يتلقى التعليم لفترة لا تتعدى 2.85 سنة، مما يؤهل ذلك فقط معرفتهم للقراءة والكتابة، حيث إن نسبة البالغين الذين يستطيعون القراءة والكتابة تصل لـ 75%.

شاهد أيضًا: جزيرة الجفتون البحر الأحمر

في هذا المقال نكون قد أضفنا لكم بعضاً من المعلومات التي تخص موقع جزر القمر بإفريقيا، هذا على أمل إفادتكم.

Responses