نبات الهليون والسكري

نبات الهليون والسكري

نبات الهليون والسكري، سوف نتكلم عن نبات الهليون وعلاقته بمرض السكري، وفوائد تناوله وتأثيره على أجزاء الجسم المختلفة.

نبات الهليون

  • ينتمي الهليون إلى عائلة Liliaceae التي تضم أكثر من 200 جنس، وهي موطنها الأصلي في أوروبا وآسيا، وتوجد في جميع أنحاء هذه المناطق.
  • يحتوي الهليون على أوراق قشرة و سيقان منتصبة ويمكن أن يصل ارتفاعه إلى 3 أمتار على التوالي.
  • يكون الهليون بألوان مختلفة وكثيرة منها، الأبيض، الوردي، الأرجواني، والأخضر البنفسجي.
  • وتجدر الإشارة إلى أنه يزرع لأغراض عديدة، يمكن لبائعي الزهور استخدامه كنبات زينة.
  • بعض أجزاء منه تؤكل كخضروات، على سبيل المثال، السيقان الهوائية التي يمكن استخلاصها من الجذور النيئة أو المطبوخة أو المسلوقة.
  • ويمكن للهليون إضافته للسلطات الخضراء ومكونات غذائية أخرى، لأن يمكن أن نحمصه أو نشويه، والنوع المحمص منه يعيش أكثر من سنتين ويُعرف بأنه معمر لذلك.

فوائد الهليون لمرضى السكري

  • يعمل الهليون على تقليل نسبة السكر في الدم لمرضى السكري، لذلك يُفضل أن يؤكل بكميات صغيرة وكافية لكي يحافظ على نسبة السكر في الدم طبيعياً.
  • وبالتالي توفير الحماية لمرض السكري بدون وجوده وفي هذه الحالة من العدوى، ويساعد الهليون على منع ارتفاع السكر في الدم.
  • بالإضافة إلى ذلك، فإن تناول كميات كبيرة من الهليون في النظام الغذائي يساعد على تحفيز البنكرياس على إفراز كميات كبيرة من الأنسولين.
  • وهذه المادة الأخيرة مسؤولة عن منع ارتفاع نسبة السكر في الدم وهي كافية للوقاية من هذا المرض المزمن.
  • غالبًا ما يحدث مرض السكري بسبب خلل في البنكرياس وعدم إفراز الأنسولين بالمعدل المطلوب لتنظيم مستويات السكر في الدم.
  • والهليون لا يوجد به كثير من السعرات الحرارية والسكر، ولهذا السبب يُفضل استخدامه لمرضى السكر، لأنهم يتأثرون كثيراً بالوزن الزائد والسكريات الكثيرة.
  • لذلك يمكن أن يساعد الهليون في تقليل الوزن، ويساعد على منع ارتفاع نسبة السكر في الدم، والوقاية من مرض السكري الناتج عن زيادة الوزن.
  • وغليه مع الخضار عند تحضيرها، يمكن غلي أعواد الهليون و تناولها كشاي دون إضافة السكر للاستفادة من الفوائد التي توفرها للجسم ومرضى السكر.

فوائد الهليون وعناصره الغذائية

  • إن تناول نصف كوب من الهليون يمكن أن يلبي ما يصل إلى 7٪ من احتياجات الجسم اليومية من الألياف الغذائية، كما يمكن أن يعزز صحة الجهاز الهضمي.
  • وقد أظهرت العديد من الدراسات أن اتباع نظام غذائي غني بالخضروات والفواكه الغنية بالألياف يمكن أن يقلل من خطر ارتفاع ضغط الدم.
  • كما هو موضح في التحليل الإحصائي لـ 25 دراسة أجرتها جامعة تشينغداو على 334468 شخصًا ونشرت في عام 2016.
  • وأظهر التحليل الإحصائي لجامعة فاخينجين أن استهلاك الألياف يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.
  • أشارت مراجعة منهجية لـ 22 دراسة أجرتها جامعة ليدز في عام 2013 إلى أن تناول المزيد من الألياف يرتبط بتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • والهليون مصدر غني بالألياف غير القابلة للذوبان، وأهميته أنه يزيد حجم البراز ويعزز انتظام حركات الأمعاء.
  • يحتوي النبات أيضًا على كمية صغيرة من الألياف القابلة للذوبان، والتي تذوب في الماء وتشكل مادة تشبه الهلام في الجهاز الهضمي،
  • وتساعد هذه الألياف على تغذية البكتيريا المفيدة في الأمعاء، مثل البكتيريا المشقوقة و العصيات اللبنية.
  • يمكن أن تساعد زيادة عدد البكتيريا المفيدة في الجسم على تقوية جهاز المناعة وإنتاج بعض العناصر الغذائية الأساسية مثل: فيتامين ب 12 وفيتامين ك 2.

1- فيتامين بـ 9

  • يمكن لفنجان من الهليون المطبوخ أن يمد جسم الإنسان بثلثي الفيتامينات المطلوبة يوميًا، وهو أمر بالغ الأهمية في مراحل معينة من حياة الإنسان، مثل، الحمل، والطفولة، والمراهقة.
  • يمكن أن تساعد النساء الحوامل اللائي يتناولن مكملات حمض الفوليك في تقليل مخاطر الإجهاض وعيوب الأنبوب العصبي.
  • من ناحية أخرى، وفقًا لمراجعة نُشرت في مجلة التغذية في عام 2008، فإن تناول حمض الفوليك قد يقلل من الأعراض المرتبطة بالاكتئاب.
  • عندما يقل إفراز الحمض الأميني الزائد للهوموسيستين، فذلك يقلل من وصول الدم والغذاء إلى الدماغ، ويرتفع حمض الهوموسيستين عندما ينقص حمض الفوليك.
  • أما فيتامين ك، يساعد على تخثر الدم والحفاظ على صحة العظام، وتجدر الإشارة إلى أن شرب كوب من الهليون يمكن أن يلبي حوالي نصف احتياجاتك اليومية من فيتامين ك.

2- مضادات الأكسدة

  • يحتوي الهليون على فيتامين هـ وفيتامين ج والجلوتاثيون، والتي تتكون من ثلاثة أحماض أمينية وفلافونيدات، مثل: كيرسيتين، كايمبفيرول وإيزورهامنتين، بوليفينول ومضادات أكسدة.
  • يحتوي الهليون الأرجواني بداخله على صبغة تعرف ب الأنثوسيانين، وهذه الصبغة لها خصائص مضادة للأكسدة
  • وتجدر الإشارة إلى أنه بالإضافة إلى تقليل مخاطر التعرض للإجهاد التأكسدي الذي يحفز الشيخوخة.
  • ويزيد من خطر الإصابة بالعدوى المزمنة والسرطان وأمراض أخرى، فإن هذه المضادات تساعد أيضًا في تقليل الآثار الضارة للجذور الحرة وتراكمها.

3- الحد من خطر الإصابة بالسرطان

  • وهو من فوائد الهليون، وليس له أدلة كافية لإثبات فعاليته، هدفت دراسة علمية نشرتها جامعة إشبيلية في عام 2018 إلى تقييم سمية أجزاء معينة من نبات الهليون لخلايا سرطان القولون.
  • ووجدت أنها تحتوي على مادة تسمى سابونين، وقد يكون لها خصائص تقلل من خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان.
  • أظهرت دراسة حيوانية أخرى نُشرت في مجلة Asian Pacific Journal of Cancer Prevention في عام .2014
  • أن استخدام المركبات المشتقة من الهليون (مثل السكريات واللبان) لا يمكن أن يحفز الموت المبرمج فحسب، بل يمنع أيضًا نمو ورم الكبد وتكوين الأوعية.
  • وهذا ما يسمى الانصمام الكيميائي عبر الشرايين وهي طريقة مستخدمة في العلاج الكيميائي.
  • من ناحية أخرى، فإن الارتباط بين تناول الهليون وزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي أو المرض يثير العديد من التساؤلات.
  • في عام 2018، أظهرت دراسة على الحيوانات أجرتها جامعة نورث كارولينا في الولايات المتحدة أن حمض الأسبارتيك الموجود في الهليون يحفز إنتاج الجلوتامين.
  • يدعم بقاء الخلايا السرطانية ويعزز نموها ويعزز تكوين الأوعية الدموية في هذه الأورام، وتجدر الإشارة إلى أن دراسة معملية أخرى نشرت في مجلة EMBO في عام 2017 أظهرت نتائج مماثلة.

4- مُدر للبول

  • لأن الهليون يحتوي على نسبة عالية من الاسباراجين، فإن الأسباراجين هو حمض أميني يمثل مدر طبيعي للبول، مما يساعد الجسم على التخلص من الماء الزائد والملح.
  • يفيد ذلك في العديد من الحالات الطبية، مثل الوذمة بالإضافة إلى أمراض القلب المختلفة، ويرجع ذلك أيضًا إلى تراكم السوائل في الأنسجة البشرية وحالات ارتفاع ضغط الدم.

5- تنظيم الهرمونات عند النساء

  • في دراسة أجريت على الفئران نُشرت في المجلة الدولية للطب الحيوي الإنجابي في عام 2016.
  • وجد أنه بالإضافة إلى دعم تكوين البويضات وزيادة عدد البصيلات وهرمونات المبيض.
  • فإن مستخلص جذور نبات الهليون يحفز أيضًا محور ما تحت المهاد والغدة النخامية والغدد التناسلية وإفراز الهرمونات.

6- فوائد أخرى ليس لها أدلة كافية لفعاليتها

  • الحد من الإمساك، وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف والماء، مما يساعد على تقليل الإمساك وتعزيز صحة الجهاز الهضمي.
  • نظرًا لأنه يُعتقد أن الهليون يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض في الجسم، فإنه لا يزال بحاجة إلى مزيد من البحث.
  • فقر الدم الناجم عن نقص حمض الفوليك، التهاب المسالك البولية، ينتج عن ذلك التهاب المفاصل والتورم والألم، جفاف الحلق و الرئتين، التهاب الأعصاب وحصى الكلى وحصى المثانة.
  • انخفاض ضغط الدم، أجريت دراسة أولية نشرت في أبحاث العلاج بالنباتات عام 2009 على 163 شخصًا يعانون من ارتفاع ضغط الدم،
  • حيث أعطوا أقصى جرعة مسموح بها من خليط من جذور الهليون ومكونات أخرى لمدة ستة أسابيع، وأظهرت النتائج لا يوجد تحسن في ضغط الدم لدى المشاركين.
  • من ناحية أخرى أظهرت الدراسة انسحاب 7 مشاركين مبكراً بسبب آلام الكلى، كما لم تظهر النتائج تأثيراً معنوياً في حالات حصوات المسالك البولية والتهابات الكلى.

7- فوائد الهليون للرجيم

  • يحتوي الهليون على العديد من الخصائص التي يمكن أن تساعدك على إنقاص الوزن، ويعتبر من النباتات منخفضة السعرات الحرارية،
  • لأن نصف كوب يحتوي على 20 سعرة حرارية فقط، ويشكل الماء 94٪ منه، ويتميز الهليون بأنه غني بالألياف الغذائية.
  • تم إجراء مراجعة منهجية لـ 30 دراسة في “العناصر الغذائية” لعام 2016، وتم أخذ عينات من 3628 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 18 و 66.
  • وكان الاستنتاج أن الأنظمة الغذائية منخفضة السعرات الحرارية تحتوي عادةً على نسبة أعلى من الماء والألياف، مما يساعد على تقليل وزن الأشخاص الذين تعاني من السمنة.
  • أظهرت بعض الدراسات الأولية أن تناول الهليون مع نباتات أخرى يمكن أن يساعد في تقليل الوزن وضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.
  • ولكن هذه الدراسات لا تزال غير كافية لتأكيد فوائد الهليون لفقدان الوزن.

القيمة الغذائية للهليون

  • 8 سعرات حرارية، ماء 125 مل، بروتين 2.95 جم، كربوهيدرات 5.20 جم، ألياف 2.81 جم، سكر 2.52 جم، دهون 0.161 جم.
  • حديد 2.87 مجم، ماغنسيوم 18.8 مجم، كالسيوم 32.2 مجم، بوتاسيوم 271 مجم، فوسفور 69.7 مجم، زنك 0.724 مجم، فيتامين ج 7.5 مجم.
  • فيتامين أ 1010 وحدة دولية، فيتامين هـ 1.51 مجم، فيتامين ك 55.7 ميكروجرام، فيتامين ب 1 0.192 مجم.
  • فيتامين ب 2 0.189 مجم، فيتامين ب 3 1.31 مجم، فيتامين ب 6 0.122 مجم، حمض الفوليك 69.7 ميكروجرام.
  • وهذه القيمة الغذائية موجودة في كوب واحد من الهليون، أي ما يساوي 134 جرام منه.

تعرفنا في هذا المقال عن نبات الهليون والسكري وتأثيره على الجسم، وعلاقته بمرض السكري، وكيفية استخدامه للوقاية من كثير من الأمراض بسبب قيمته الغذائية العالية.

Add Comment