نبذة عن هارون الرشيد .. 6 من ملامح حياة أهم خليفة عباسي في التاريخ

نبذة عن هارون الرشيد

هارون الرشيد من أهم وأعظم خلفاء المسلمين خلال العصر العباسي، حيث وصلت الدولة العباسية إلى أوج قوتها الاقتصادية والحربية والسياسية في العالم، في هذا المقال نعيش في رحلة تاريخية، حيث نتعرف على نبذة عن هارون الرشيد، ونتعرف على أهم ملامح حياته، إلى جانب المعلومات التاريخية الأهم عن الدولة العباسية.

من هو هارون الرشيد؟

هارون الرشيد هو هارون بن محمد المهدي بن عبد الله بن أبي جعفر المنصور بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب الهاشمي القرشي، فهذا هو نسبه الذي يرتفع إلى العباس عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، والتي جاء منها العائلة العباسية والتي حكمت البلدان الإسلامية بعد انتهاء الحكم الأموي لمدة خمسة قرون، ويعتبر هارون درة خلفاء بني العباس.

ولد هارون في مدينة الري في فارس في العام 148 هـ الموافق 756م، وكان أبيه خليفة المسلمين محمد المهدي، بينما أمه تدعى الخيزران وهي زوجة المهدي التي أنجبت له الهادي الذي حكم البلاد قبل هارون لمدة سنة ثم هارون الرشيد الذي تولى الخلافة من بعده.

بداية خلافة هارون الرشيد

وصلت الدولة العباسية أيام خلافة الرشيد لأقصى اتساعها وقوتها على الإطلاق، فهارون حكم البلاد الإسلامية التي امتدت من حدود الصين من الجهة الشرقية وحتى المحيط الأطلسي في أقصى الغرب.

وكان هارون يوم خلافته في سن الخامسة والعشرين، حيث تولى الخلافة في العام 170 هـ/ 786 م حيث أصبح خليفاً بعد وفاة أخيه الأكبر الهادي، وقد استهل خلافته بتعيين يحيى البرمكي وزيراً له، حيث كان البرامكة لهم الأثر الكبير في الوزارة في عهد هارون.

إنجازات الدولة في عهد هارون الرشيد

كان هارون الرشيد له أيادٍِ بيضاء على جميع المجالات سواء المجالات العلمية والثقافية والاقتصادية، ومن هذه الإنجازات نذكر:

  • تشجيع العلوم والفنون والآداب وحركة الترجمة في عهد الرشيد، حيث أنشأ الخليفة هارون الرشيد مكتبة ضخمة في بغداد عاصمة الخلافة، ولم تكن مجرد مكتبة، فقد حوت العديد من النوادر في المخطوطات والمؤلفات من جميع أنحاء العالم وبلغات متعددة، وقد تم تسمية هذه المكتبة ببيت الحكمة، حيث كانت داراً للعلوم والفنون المتعددة.
  • تحوّلت بغداد في عهده لمركز عالمي للعلوم وقاعدة للعلماء، حيث كانت المساجد أشبه بالجامعات بالمفهوم الحديث، حيث تخرج العلماء والقراء والفقهاء والأطباء والمهندسين الذين اثروا الحياة العلمية.
  • أصبحت الدولة العباسية في عهده مركزاً تجارياً، حيث أصبحت أكبر مركز تجاري في العالم، وقد ازدهرت العديد من المدن تجارياً وعلى رأسهم بغداد دار الخلافة التي استقبلت البضائع والسلع من جميع أنحاء العالم.
  • ازدهرت العمارة العباسية، حيث تم تشجيع رجالات الدولة على بناء المساجد والقصور الفخمة والمباني الحكومية والخاصة وشق الطرق وتعبيدها وحفر الأنهار وبناء الأحواض لاستقبال الأمطار من أجل مياه الشرب وري الاراضي الزراعية.
  • ازدهرت الزراعة في عهده حتى زادت أموال الخراج وهي الضرائب على الأراضي الزراعية، حيث قدر المؤرخون أن مقدار الخراج السنوي في عهده وصلت ذروته حيث وصل لمبلغ 400 مليون درهم، وهو ما جعل الخزانة منتعشة، حيث صرفت هذه الأموال في البناء والتشييد والصرف على الجيوش وبناء الثغور والحصون وزيادة دخل الفرد في الدولة وتشجيع الصناعة والتجارة.

ثورات في عهد خلافة هارون الرشيد

على الرغم من الاستقرار الاقتصادي والعلمي والثقافي والحضاري في عهد هارون الرشيد، ولكن عانى الرجل من عدة ثورات كادت تقضي على حكمه المستقر، حيث واجهها بقوة وحزم وقضى عليها بحزم شديد، وهذه الثورات نذكر منها:

  • ثورة الخوارج في العراق: حيث كان الخوارج لهم قاعدة معارضة في العراق بالقرب من مركز الدولة، فقاموا بالتمرد والثورة على خلافة هارون في الشمال العراقي، ولكن قضى هارون عليها بسرعة وقوة، وكانت الثورة بقيادة الوليد بن طريف الشاري.
  • ثورة الديلم: وهي الثورة التي قام بها يحيى بن عبد الله العلوي في بلاد الديلم، حيث وجد فرصة انتشار الدعوة العلوية بين الديلم وقام بالثورة المسلحة ضد هارون والسلطة العباسية، وقد واجهها هارون بالسياسة واللين في البداية ولكن بعد استفحال الأمر، قام هارون ببعث الجيوش للقضاء على الثورة بالقوة المفرطة.
  • ثورة خراسان: وهي الثورة التي قامت في خراسان حيث قام الأهالي بالثورة على ابن ماهان والذي كان يحكم هذه المنطقة بأمر من هارون، وقد قامت الثورة عليه بسبب ظلمه وعنفه مع الناس، فعندما علم هارون بالثورة وأسبابها أمر بعزل ابن ماهان وتعيين والي جديد، حتى هدأ وسكنت الخواطر.

الحروب بين المسلمين والروم في عهد هارون الرشيد

في عهد هارون الرشيد شهدت البلاد الإسلامية حروب مستمرة بين السلطة العباسية والروم، حيث خاض الخليفة حروباً قوية ضد الروم، حيث كان يبعث الجيوش ويقودها بنفسه كل سنة من عهده تقريباً، فقد كان هارون محارباً قوياً.

ومن أجل هذه الحروب المستمرة حدودياً بين المسلمين والروم، قام بتقوية الجانب العسكري للجيش الإسلامي حيث اهتم ببناء الأسطول الحربي الإسلامي وأقام دور الصناعة للسفن أو الترسانات لبناء أسطول قادر على المواجهة البحرية، أما من ناحية الجانب البري بناء الثغور، وهي عبارة عن حصون قوية وشحنها بالمقاتلة على طول الحدود لحمايتها من غارات الروم.

وبعد سلسلة من الحروب والانتصارات التي حققها هارون، بعث إليه ملكة الروم إيريني التي صالحته ودفعت الجزية السنوية مقابل وقف الحرب وعقد الهدنة الحربية، وقد استمرت تلك الهدنة حتى نقضها مرة أخرى على يد الملك المنقلب نقفور الذي قام بانقلاب عسكري على إيريني، فخرجت الجيوش بقيادة هارون إلى مدينة هرقلة الرومانية وهي بالقرب من عاصمة الدولة البيزنطية القسطنطينية حيث نشبت معركة عظيمة كان ضحاياها في الجانب الرومي حوالي 40 ألفاً بين قتيل وجريح.

وفاة هارون الرشيد

بعد سنوات من حكمه وتحديداً حتى عام 193هـ / 809م بذل فيها هارون كثيراً الجهد في إخماد الثورات والحروب ضد الروم، والاستقرار الاقتصادي والعلمي توفي أثناء سفره إلى خراسان، حيث توفي في مدينة طوس أو مدينة مشهد الإيرانية الحالية وهو في عمر الثالثة والأربعين من عمره.

في هذا المقال؛ تعرفنا على العديد من المعلومات التاريخية حول هارون الرشيد والذي كان يعد من أهم خلفاء بني العباس في التاريخ.

Responses