نوم الطفل في الشهر الثاني على بطنه

أطفالنا اهم ما في حياتنا، ولذلك يجب أن نعلم كل ما يدور حولهم، ونعلم الطرق الصحيحة للتربية والعناية بهم، لذلك يتم البحث في كل ما يتعلق بالطفل وبالأخص في مرحلة الرضاعة من حيث طرق أكله وأوضاع النوم الصحيحة والجو المحيط به، وأنواع الأدوية ومستحضرات العناية بالطفل المناسبة له، لذلك نستعرض وضعية نوم الطفل في الشهر الثاني، وما فيها من فوائد وأضرار.

قواعد نوم الطفل الرضيع

يوجد بعض القواعد والإجراءات التي يتوجب علينا اتخاذها، حتى يتم طفلنا الحصول على نوم هادئ ومريح، ونذكرها على سبيل المثال:

النوم على الظهر أو البطن، يجب وضع الطفل ينام على ظهره بالأخص في فترة الليل.

وضع الرضيع على بطنه تحت إشراف الأهل لمتابعة الطفل، حتى لا يحدث أي أضرار له.

ويتم ترك الطفل ينام على ظهره بعد القيام بعملية الرضاعة، خاصة إذا كانت الأم ترضعه في وضعية جانبية، وأضاف الباحثون والأطباء العديد من الأفكار في وضعيات نوم الطفل تجعله آمن في كل الوضعيات، سواء النوم على ظهره أو على بطنه أو على جانبيه.

شاهد أيضًا: أسباب التشنج عند الأطفال أثناء النوم

شروط سرير الطفل

يوجد بعض الشروط التي يجب الاهتمام بها ومراعاتها لسرير الطفل وهي:

  • يجب إحضار فرشاه كبيرة فرشة قاسية غير طرية عند شراء أثاث جديد لغرفة نوم الطفل خوفاً من أن تسد فتحات التنفس لديه.
  • تأكد أن سرير الطفل ملاصق لحائط أو على لأقل به حاجز بجانب السرير حتى لا يتسبب في وقوعه.
  • يجب التأكد من أن سرير الطفل يبعد عن النوافذ.
  • يجب التأكد من أنه لا يوجد خيوط من فرشة او بطانية الطفل، أو من زينة سرير الطفل.
  • يجب أن تكون بطانية الطفل لا تصل إلى رأسه لكي لا تغطيه أثناء النوم.
  • يتم الاهتمام بملابس النوم الخالية من الأربطة والخيوط.
  • تغيير الحفاظات قبل النوم، ليكون نوم الطفل بدون إزعاج أو ألم، وأيضًا يحمي الطفل من الإصابة بالتسلخات.

نوم الطفل في الشهر الثاني على بطنه

نوم الطفل على بطنه في الشهر الثاني له بعض المزايا وبعض العيوب، وأيضًا قد يؤدي في بعض الأحيان إلى بعضا المخاطر، ومن بعض المخاطر الآتي:

  • تزداد فرص إصابة الطفل بالموت الموت المفاجئ في السنة الأولى من عمره، إذا كان ينام على بطنه، وخاصةً خلال الأربعة أشهر الأولى، حيث أنه لا يستطيع التصرف إذا لم يتمكن من التنفس، حيث أنه يظل على بطنه ولا يستطيع التعبير أو تغيير وضعيته.
  •  نوم الطفل على بطنه قد يصيبه بالحمى وبعدوى الأذن وانسداد الأنف، وخاصة إذا كان يعاني من الأنفلونزا، ويزيد أيضًا الضغط على رئتيه، مما يؤثر على الجهاز التنفسي.
  • في حالة نوم الطفل على بطنه، فإنه قد يضطر إلى تنفس زفيره، وبالتالي قد يسبب إلى الوفاة.
  • نوم الطفل على بطنه قد يؤدي إلى احتمال الارتجاع، والارتجاع يكون حمضي، فيؤدي إلى ضيق في عملية التنفس، ويؤدي إلى الشعور بالتقيؤ.
  • يسبب النوم على البطن في زيادة درجة حرارة الجسم، وبالأخص في موسم الصيف، وبهذا قد يصيب الرضيع بالجفاف والحمى.
  • قد يسبب أيضًا النوم على البطن من الإصابة بتوقف في القلب، لأنها تزيد نبضات القلب، وهذا بدوره يؤثر على أعضاء الجسم.

تجنب مخاطر النوم على البطن

يمكن تجنب مخاطر نوم الطفل الرضيع في الشهر الثاني على بطنه، وتعتبر من الأمور السهل تطبيقها وهي كالآتي:

  • يمكن وضع الطفل على البطن خلال يقظته، وليس نومه.
  • تقليل الوقت الذي يقضيه الطفل في عربات النقل ومقاعد السيارة.
  • زيادة الوقت الذي يتم حمل الطفل فيه.
  • يمكن تغيير اتجاه سرير الطفل حتى يحافظ على عدم ميلانه على جانب من جوانبه راحة بالمعدة وعدم حدوث آلام بالمعدة، ولذلك لا يستدعي بالنوم على بطنه.
  • النوم على معدة فارغة، يعطي الطفل راحة وسكينة، ولا يستدعي في حالة المغص النوم على بطنه.

فوائد نوم الطفل على بطنه

بالرغم من العيوب التي قد تحدث نتيجة نوم الطفل على بطنه، إلا أن هناك فوائد لذلك وهي كالآتي:

  • يتم تجنب إصابة الطفل بالرأس المسطح.
  • تزيل أي تقلصات أو ألم بالمعدة نتيجة الغازات.
  • تقوية عضلات الرأس حيث أن لطفل يضطر إلى تحريك رقبته ورأسه مما يقوي عضلاتهما.
  • وضعية النوم على البطن، تعطي المهارات مثل رفع الرأس والزحف والحبو والتدحرج حيث ان هذه الحركات تقوي من عضلاته.

كيفية حماية الطفل من مخاطر النوم على البطن

يمكن حماية الطفل من المشاكل التي قد تنتج إذا تم نومه على بطنه في الشهر الثاني عن طريق بعض الإجراءات الآتية:

  • يتم وضع الطفل على ظهره، وضع بجانبه وسائل حتى تقلل تقلبه من خلال النوم إلى وضع النوم على البطن.
  • يمكن وضع الطفل على بطنه في حالة متابعته، والاستيقاظ بجانبه، وذلك للتحكم في أي ضرر قد يلحق به.
  • في حالات الرضاعة يتم وضع الطفل على ظهره، وبعد الانتهاء يقلب على بطنه، ويتم متابعته.
  • ملاحظة الطفل بين حين واخر أثناء نومه، للتأكد من بقاءه على ظهره أو على جانبيه.
  • اقتراب فراش الطفل بجانب فراش الأم، لسهولة متابعته أثناء النوم.
  • وضع الطفل على سرير ثابت نوعًا ما لعدم كثرة تحركه.

شاهد أيضًا: اضرار نوم الرضيع على الوسادة قبل عمر سنتين

تطور الطفل ونموه وعلاقته بالنوم

أجمع الباحثين والأطباء على الوضعية الصحيحة للنوم للطفل في سن الشهرين، وهي النوم على الظهر، حيث يقوم بالوقاية من المشاكل والحوادث، ويوجد بعض النصائح الهامة لطفل في حالة استيقاظه، ووضعه على بطنه، وهي كالآتي:

  • تساعد في هذه الحالة في استخدام يديه لرفع جسمه، وهذا يساعد على تقويتهما.
  • وضع الطفل على بطنه في حالة الاستيقاظ، يجعله يقلل من حوادث الموت المفاجئ نتيجة ضيق التنفس، لأنه في هذه الحالة يتم متابعته عن طريق الأم.
  • علاج مشكلة التسطح الخلفي لرأس الطفل.
  • يساعد نوم الطفل على بطنه، من رؤية العالم، وتطور في الفكر والإدراك لدى الطفل.
  • وضع الطفل على بطنه في حالة الاستيقاظ، يساعد على تقوية عضلات الرقبة والرأس، بصورة كبيرة حيث يتم محاولة تحريكهما ليرى ما أمامه.

حيث أجريت العديد من الدراسات على كل هذه الأمور، واخرجت العديد من الاستنتاجات التي من صورها ما تم ذكره، وأن وضعيات النوم على البطن مع متابعة الأهل، لها فوائدها الكبيرة التي تم تناولها، وفوائدها في تقوية الطفل ونموه بصورة عامة جسديًا وفكريًا.

ولا تقف البحوث والدراسات إلى هذا الحد، بل إنها مستمرة لاكتشاف عالم الطفل، وما يدور فيه، وكل ما هو مفيد له، وفي نفس الوقت تعطي الخطوط العريضة أيضًا والتفاصيل التي تفيد الأسر والأمهات في فن التعامل مع الطفل.

شاهد أيضًا: أسباب التشنج أثناء النوم عند الكبار

الاهتمام بالطفل شيء له احترام كبير، لأن هذا الكائن خلق وليس له حيلة في أفعاله أو حياته، ونحن بدورنا كآباء وأمهات، بالحفاظ على حياته، وتربيته بالطريقة الصحيحة من جميع النواحي الصحية والنفسية والفكرية، حتى يصل لمرحلة وسن الاعتماد على الذات، ويكون تدريجيًا بتطور العمر وتطور الإدراك والفهم لهذا العمر الذي يصل له الطفل في حياته.

Responses