هل الماجستير المهني معتمد؟

هل الماجستير المهني معتمد ؟

هل الماجستير المهني معتمد؟ تعتبر برامج الماجستير من أكثر البرامج التي يتم الحصول عليها في الوقت الحالي، وتتميز باختلاف تخصصاتها، إلا أن هناك تساؤل يشغل الكثير من الطلاب وهو، هل الماجستير المهني معتمد؟ أم لا.

هل الماجستير المهني معتمد؟

  • يعد هذا التساؤل واحدًا من الأسئلة الهامة، التي يبحث الطلاب عن إجابتها، فهناك أقاويل كثيرة حول اعتماد الماجستير المهني، وعدم اعتماده.
  • يختلف الماجستير المهني عن الماجستير الأكاديمي من حيث الاعتماد، في الماجستير الأكاديمي معتمد من المجلس الأعلى للجامعات.
  • أما الماجستير المهني، فبعض الأكاديميات على تواصل مع المجلس الأعلى للجامعات، ومعتمدة فعليًا، والبعض الآخر غير متعاقد، فيجب التأكد من ذلك قبل التقديم.

شاهد أيضًا: دور تكنولوجيا التعليم ووسائلها في توجيه المتعلم العصري

 ما هو الماجستير المهني؟

  • الماجستير المهني هو عبارة مجموعة من البرامج المقدمة للطلاب الذين لديهم الرغبة، في اكتساب خبرات ومعارف مختلفة، كي يكونوا مستعدين مؤهلين، للحصول على وظائف جيدة تناسبهم.
  • يحصل المتقدم من خلاله على شهادة ماجستير، ولكنها تختلف اختلافًا كبيرًا عن الشهادات الجامعية، ونعرف الفرق فيما يلي.

الفرق بين الماجستير المهني والأكاديمي

هناك عدة فروق بين الماجستير الأكاديمي والماجستير المهني، نعرضها في السطور التالية، حتى تتضح الرؤية للطلاب الراغبين في التقدم لهما:

1- أولًا: الماجستير الأكاديمي

  • تعتبر شهادة الماجستير الأكاديمي، من أكثر البرامج شيوعا، في الوقت الحالي، فإن هذه الشهادة تمنحها كل الجامعات المصرية في مصر والعالم.
  • يستطيع المتقدم الحاصل على درجة الليسانس أو البكالوريوس، التقدم للحصول على الماجستير الأكاديمي.
  • تختلف مدة الدراسة للحصول على الماجستير الأكاديمي، باختلاف التخصصات، فبعض الجامعات تكون عبارة عن برامج تقدمها للمتقدم، يمتحن خلالها المتقدم على هيئة فصول.
  • والبعض الآخر يكون عبارة عن أطروحة أو رسالة يقدمها الباحث، للحصول على الدرجة، وتتراوح مدة الحصول على الدرجة، ما بين عام إلى خمسة أعوام.
  • تعتبر درجة الماجستير الأكاديمية، درجة بحثية، حيث أنها تعتمد اعتماد كلي على تنمية المعارف والمهارات لدى المتقدم، استكمالًا على ما تم دراسته في المراحل الجامعية.
  • تعتبر درجة الماجستير الأكاديمية شرطًا أساسيًا لاستكمال الحصول على درجة الدكتوراه، كذلك من أهم ما يميز الماجستير الأكاديمي، أنه يجعل المتقدم متخصص في مجال معين، فيصبح أكثر خبرة ومعرفة في مجاله.

2- ثانيًا الماجستير المهني

  • يتفق الماجستير المهني مع الماجستير الأكاديمي في العديد من المزايا، إلا أن الماجستير المهني يتم الحصول عليه غالبًا، لزيادة الخبرات والمعارف، وتقوية المتقدم في مجال عمله.
  • الماجستير المهني له اختصارات خاصة به، وهي تختلف من تخصص لآخر، فعلى سبيل المثال مركز الماجستير التعليم بهذا الرمز MSc، وغيرها من الاختصارات.
  • بالنسبة لبرامج الماجستير المهني، فإنها تتراوح ما بين سنة إلى خمس سنوات، يمكن للمتقدم خلالها الحصول على الشهادة، وتختلف طبيعة الدراسة من تخصص لآخر.

أوجه التشابه والاختلاف بين الماجستير المهني الأكاديمي

توجد عدة فروق بين الماجستير المهني والأكاديمي نذكر منها:

  • أولًا، بالنسبة للحصول على درجة الدكتوراه، فإن الماجستير المهني والأكاديمي يتساويان في الدرجة.
  • ثانيًا، بالنسبة لفرص التعيين، تكون الفرصة أكبر لحاول الماجستير الأكاديمي في التعيين، فقد يمكن تعيينه في جامعات خاصة أو حكومية.
  • ثالثًا، بالمقابل فإن نسبة تعيين حامل الماجستير المهني تكون منعدمة بالنسبة للجامعات الحكومية، وفي بعض الأحيان يتم التعاقد معه في الجامعات الخاصة.
  • رابعًا، أما بالنسبة لسوق العمل، فإن الماجستير المهني يكاد يفوق الماجستير الأكاديمي في ذلك، ويرجع هذا لأن الماجستير المهني يعتمد على التطبيقات العملية أكثر من الماجستير الأكاديمي، وهذا ما يحتاجه سوق العمل والشركات الكبرى.
  • خامسًا، أما بالنسبة للتكاليف، فإن الماجستير المهني هو الأكثر تكليفًا، فقد تتراوح تكلفته ما بين خمسين ألفًا إلى ثلاثمائة ألف في مصر.
  • أما في الجامعات الأمريكية المعتمدة، فتزداد تكلفته أضعاف ذلك، وفقًا لطبيعة البرامج المقدمة.
  • الماجستير الأكاديمي، يكون الغرض منه مواصلة الحياة البحثية، ولا يشترط للحصول على درجة الدكتوراه، أن تكون حاصلًا على درجة الماجستير، بل يكفي أن تمر بالمرحلة التنفيذية.
  • المرحلة التنفيذية، هي مرحلة تكون أكثر ضغطًا في الدراسة، لأنها عبارة عن دراسة متخصصة مكثفة، ينطلق منها المتقدم للحياة العملية مباشرة.

شاهد أيضًا: شروط دراسة الماجستير على النفقة الخاصة في العراق

شروط التقديم على الماجستير المهني

هناك عدة شروط يجب توافرها في المتقدم لدرجة الماجستير المهني ومن أهما ما يلي:

  • أولًا، يجب أن يكون المتقدم للدرجة حاصلًا على درجة الليسانس أو البكالوريوس، حتى يحق له استكمال دراسته.
  • ثانيًا، يجب أن يكون لدى المتقدم خبرة سابقة في مجال تخصصه لا تقل عن عامين.
  • ثالثًا، يجب ألا يقل التقدير التراكمي للمتقدم في مرحلة البكالوريوس أو الليسانس، عن تقدير جيد أوC، حيث يشترط للمتقدم أن يكون حاصلًا على شهادة إتقان اللغة الإنجليزية الأيلتس أو التويفل، أو ما يعادلهما، ويعفى خريجي أقسام اللغة الإنجليزية من هذا الشرط، وفقًا لطبيعة دراسته.

الساعات التدريسية

  • يختلف عدد الساعات التدريبية وفقًا لطبيعة التخصص، لكنها لا تقل عن اثنين وأربعين ساعة.
  • يختلف كذلك عدد المواد التي يتم تدريسها خلال هذه المدة، وفقًا لطبيعة التخصص، منها ما ينقسم إلى عدد من الفصول الدراسية، ومنها ما يكون على هيئة فصول دراسية، وكذلك تقديم أطروحة أو رسالة حتى تمنح الدرجة.

هل يمكن معادلة الماجستير المهني الماجستير الأكاديمي؟

يمكن أن تتم هذه المعادلة وفقًا عدة خطوات هي:

  • أولًا، تقديم الأوراق التالية للمجلس الأعلى للجامعات وهي، أصل شهادة الليسانس أو البكالوريوس، بالإضافة إلى أصل شهادة الماجستير، مرفق بهما كشف رصد لدرجات المواد التي تمت دراستها خلال مدة الدراسة.
  • ثانيا، استخراج بيان أو ما يفيد بحصول المتقدم على شهادة الماجستير المهنية، مرفق معها صورة البطاقة الشخصية.
  • ثالثا، يتم منح المعادلة من قبل المجلس الأعلى للجامعات، بعد تقديم الشروط السابقة، خلال مدة شهر.
  • رابعًا، بعد ذلك يتم تقديم هذه المعادلة لأي جامعة حكومية، مرفق معها طلب تحويل من ماجستير مهني الماجستير أكاديمي، ويشترط للتحويل أن يقدم الدارس أطروحة، إلى الجامعة الحكومية ودراسة مقررين.

فوائد الماجستير المهني

ينتاب كثير من الطلاب المقبلين على دراسة الماجستير عدد من الأسئلة التي تضعهم في حيرة مثل، ما فائدة الماجستير بالنسبة لي، وماذا يضيف لي، وهل أستطيع التوفيق بينه وبين مزاولة مهامي بشكل طبيعي، وفي السطور التالية أهم فوائد الماجستير.

  • أولًا، سيادة القدرة الإبداعية، يكتسب باحث الماجستير قدرة على الإبداع، من خلال التجارب العملية التي يمر بها، فتزداد خبراته ومعارفه، ويصبح أكثر وعيًا.
  • ثانيًا، فرص أكبر للحصول على وظائف متميزة، حصول المتقدم على درجة الماجستير، تفتح له آفاق جديدة، وفرص متميزة، تجعله يحسن من مستواه الوظيفي والمعيشي.
  • ثالثًا، يعقبه خطوة مكملة وهي الدكتوراه، عند حصول المتقدم على درجة الماجستير، فإن الغالبية العظمى يكون لديها الحافز لاستكمال دراستهم، والحصول على درجة الدكتوراه، وهي الدرجة الأعلى.
  • رابعًا، زيادة في الراتب، عند حصول الموظف على درجة مهنية أو أكاديمية تؤهله للحصول على زيادة في راتبه، وإن كانت زيادة طفيفة تقرها الدولة، لكل الحاصلين على درجات الماجستير والدكتوراه.

أيهما أفضل الماجستير المهني أم الأكاديمي؟

الاثنان لهنا نفس القوة، أما الأفضلية فإنها ترجع للمتقدم نفسه، فالبعض يحب مجال البحث العلمي والأكاديمي، والبعض الآخر يبحث عن تقوية السي في الخاصة به، أو الترقية في مجال عمله.

شاهد أيضًا: الماجستير كم سنه في مصر؟

جاء هذا المقال بعنوان، هل الماجستير المهني معتمد؟ تحدثنا فيه عن الماجستير المهني، مفهومه، شروط القبول، وتخصصاته وهل الماجستير المهني معتمد؟ أم لا، والساعات التدريسية، والفرق بينه وبين الماجستير الأكاديمي، وغير ذلك.

Responses