هل سرطان الجلد معدي من شخص لاخر

هل سرطان الجلد معدي من شخص لاخر

إن معظمنا يعلم خطورة الإصابة بسرطان بكل أنواعه، حيث أن مرض السرطان يعتبر من أكثر الأمراض الخطرة والتي من الممكن أن تتسبب في إنهاء حياة الكثير من الأشخاص، فعلى الرغم من أن كل نوع من أنواع مرض السرطان له طرق العلاج الخاصة به، إلا أن كل هذه الأمراض من الممكن أن تتسبب في وفاة الأشخاص وتعد من أخطر الأمور التي يتم التعامل معها، كما أنه من الجدير بالذكر أن مرض السرطان أصبح له العديد من العلاجات المتقدمة في الوقت الحالي، والتي نتجت عن التطور التكنولوجي والطبي في الفترة الأخيرة، حيث أن هناك العديد من أنواع العلاجات المستخدمة والتي منها العلاج الإشعاعي والعلاج بالأدوية والعلاج الفيزيائي، وفي هذا المقال نتناول سرطان الجلد وإمكانية العدوى من شخص إلى آخر بشيء من التفصيل.

المناطق التي ينتشر بها سرطان الجلد

يعتبر سرطان الجلد من الأمراض السرطانية التي من الممكن أن تأتي في العديد من الأماكن في مختلف أنحاء الجسم، ولكن هناك بعض الأماكن التي تكون معرضة بنسبة أكبر إلى أشعة الشمس، ومن ثم فإن المرض ينتشر بها بصورة أكبر، على العكس من مناطق أخرى موجودة في الجسم، ومن أهم المناطق التي يكون فيها سرطان الجلد منتشراً بنسبة أكبر هي الوجه والكفين والأصابع والعنق ومنطقة الصدر، حيث أن هذه المناطق هي الأكثر تعرضاً لأشعة الشمس الضارة.

شاهد أيضًا: ما هو الطفح الجلدي الفيروسي

العلامات والأعراض التي تظهر على المصابين بسرطان الجلد

على الرغم من أن أكثر المصابين بسرطان الجلد هم الأشخاص الأكثر تعرضاً لأشعة الشمس الضارة، هذا بالإضافة إلى أن الأماكن التي ينتشر بها سرطان الجلد هي الأماكن الأكثر تعرضاً لضوء الشمس، إلا أنه على الرغم من ذلك فإن سرطان الجلد من الممكن أن ينتشر في بعض الإمكان التي لا تصل إليها أشعة الشمس في بعض الحالات، كما أنه من الجدير بالذكر أن هناك العديد من العلامات والأعراض التي تظهر على المصابين بسرطان الجلد والتي تكون من أهم العلامات التي تشير إلى ضرورة مراجعة الطبيب المختص من أجل تشخيص الحالة، حيث أن هذه العلامات تعد من الأمور الخطيرة التي يجب الحذر منها، وفيما يلي أهم الأعراض والعلامات التي تظهر على الأشخاص المصابين بسرطان الجلد:

  • ملاحظة العديد من التغيرات في الشامات الموجودة في الجسم من حيث الشكل واللون والحجم، حيث أن هذا الأمر يعد من أهم العلامات التي تشير إلى احتمالية الإصابة بسرطان الجلد، والتي لا يمكن التأكد منها سوى بالتشخيص الصحيح.
  • ظهور بعض الشامات الجديدة على الجلد.
  • ظهور العديد من الأماكن الداكنة في بعض الأماكن في جسم الإنسان والتي تكون متغيرة عن باقي أجزاء الجسم، وهو الأمر الذي يعتبر من أبرز العلامات التي تشير إلى الإصابة بسرطان الجلد، لذا فإن التشخيص الصحيح يعتبر من أهم الأمور التي يجب القيام بها.
  • الإصابة ببعض الآفات في مناطق متغيرة من الجلد والتي تكون مؤلمة إلى حد كبير، ويعتبر هذا الأمر من أكثر الأمور المزعجة التي يعاني منها مريض سرطان الجلد.

عوامل الخطر الخاصة بسرطان الجلد

لا شك أن سرطان الجلد له العديد من العوامل المختلفة التي من الممكن أن تتسبب في زيادة نسبة الإصابة بسرطان الجلد، والتي تعتبر من أهم الأمور التي يجب التعرف عليها من أجل التقليل من احتمالية الإصابة بسرطان الجلد، وفيما يلي أهم العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد:

  • التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، حيث أن هذا الأمر يعد من أكثر الأمور التي تؤثر سلباً على الجلد، كما أنها تعد العامل الرئيسي في الإصابة بسرطان الجلد، خاصة إن كان التعرض لأشعة الشمس بطريقة مباشرة ولفترات طويلة، لذا فإن هذا الأمر يعتبر من أكثر الأمور التي يجب الحد منها، والحرص على عدم التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، لأن هذا الأمر يعتبر من أكثر الأمور المضرة للجلد.
  • أصحاب البشرة الفاتحة، حيث أن هذا الأمر أيضاً يعد أحد أهم العوامل التي من الممكن أن تتسبب في الإصابة بسرطان الجلد، حيث أن هذا الأمر يعتبر أحد الأسباب المعروفة.
  • وجود الشامات في الجلد، حيث أن هذا الأمر يعتبر أحد الإشارات الموجودة في الجسم والتي تشير إلى احتمالية الإصابة بسرطان الجلد، لذا فإن هذا الأمر يعتبر من الأمور التي يجب توخي الحذر منها، خاصة عند ملاحظة وجود أي تغيرات في الشامات الموجودة على الجلد.
  • الإصابة بضعف الجهاز المناعي، حيث أن هذا الأمر يعد أحد أهم الأسباب التي من الممكن أن تتسبب في الإصابة بالسرطان بشكل عام، لذا فإنه أيضاً يعد أحد أهم عوامل الخطر التي من الممكن أن تتسبب في الإصابة بسرطان الجلد، ويكون ضعف الجهاز المناعي له العديد من الأسباب المختلفة منها تناول الأدوية المثبطة للجهاز المناعي والتي منها الأدوية التي يتم تناولها بعد زراعة عضو في الجسم، أو الإصابة ببعض الأمراض التي تعمل على تثبيط المناعة في الجسم والتي منها مرض الإيدز والعديد من الأمراض الأخرى.
  • وجود تاريخ وراثي للإصابة بسرطان الجلد، والذي يعد أحد أهم العوامل التي من الممكن أن تتسبب في الإصابة بسرطان الجلد، والتي يجب وضعها في الاعتبار، حيث ترتفع نسبة الإصابة بسرطان الجلد، إن كان أحد الإخوة أو الأبوين مصابين بهذا المرض.
  • التعرض للإشعاع، حيث أن هذا الأمر من شأنه أن يؤثر على الجلد بصورة سلبية، ومن ثم فإنه من الممكن أن يتسبب في الإصابة بسرطان الجلد.

شاهد أيضًا: مرهم علاج الطفح الجلدي والحكة

علاج سرطان اجلد

لا شك أن العلاج يعتبر من أهم الأمور التي يجب القيام بها على الفور، بعد معرفة التشخيص الصحيح للمرض والتأكد من الإصابة بسرطان الجلد، حيث أنه كلما كان العلاج في أسرع وقت ممكن كلما زادت نسبة الشفاء من هذا المرض، على العكس من انتظار تفشي المرض ووصوله إلى المراحل المتأخرة والخطيرة، كما تتعدد أنواع العلاجات التي يمكن استخدامها لعلاج سرطان الجلد، وفيما يأتي أهم أنواع العلاج المستخدمة مع سرطان الجلد:

  • العلاج الجراحي، والذي يعد أحد أهم أنواع العلاجات التي يتم استخدامها في علاج مرض السرطان بشكل عام، لذا فإنه يتم استخدامه في علاج سرطان الجلد.
  • العلاج بالتجميد، والذي يعد أحد أهم طرق العلاج الخاصة بسرطان الجلد، ومن أهم الطرق الفعالة التي تساعد على الشفاء من المرض.
  • العلاج الكيماوي، فعلى الرغم من أنه له العديد من الآثار الجانبية على المريض، إلا أنه يعتبر من أهم أنواع العلاجات الفعالة لمرضى السرطان بشكل عام، لذا فإنه يتم استخدامه في علاج سرطان الجلد.
  • العلاج الإشعاعي، والذي يتم استخدامه في بعض الحالات التي لا يتناسب معها العلاج الجراحي، حيث أنه من البدائل الفعالة.

شاهد أيضًا: الطفح الجلدي اسبابه وعلاجه

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على سرطان الجلد وأعراضه وأسبابه وكيفية الوقاية منه وعلاجه بشيء من التفصيل، يمكنك مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى التي تشمل العديد من الموضوعات المختلفة التي تختص بأمراض السرطان أو بمجال الصحة في موقعنا معلومة ثقافية.

Responses