هل سرطان المثانة مميت للرجال

هل سرطان المثانة مميت للرجال

يعتبر مرض السرطان بشكل عام من أكثر أنواع الأمراض الخطيرة والتي يخشى كثير من الناس الإصابة بها، وذلك لأنه يعد من أكثر الامراض الخبيثة التي انتشرت بنسبة ليست بالقليلة بين الناس، ويعتبر مرض السرطان أيضاً من أكثر الأمراض التي من الممكن أن تتسبب في إنهاء حياة الكثير من الأشخاص سنويًا،

ومن الجدير بالذكر أن لمرض السرطان العديد من الأنواع والتي من أهمها سرطان الرئة وسرطان الكبد وسرطان القولون وسرطان المعدة وسرطان الثدي عند النساء وسرطان المثانة خاصة عند الرجال، حيث أن سرطان المثانة يعتبر من أنواع مرض السرطان الشائعة لدى الرجال، ويعتبر من أكثر الأمراض الخطيرة التي يعانون منها، وفي هذا المقال نتناول سرطان المثانة عند الرجال بشيء من التفصيل.

سرطان المثانة

يعتبر سرطان المثانة من أكثر أنواع مرض السرطان المنتشرة بين الرجال حيث أنه يحتل المركز الرابع من بين أنواع السرطان التي يصاب بها الرجال، أما بالنسبة إلى النساء، فإن هذا المرض يحتل المركز الثامن بين أنواع السرطان التي تصاب بها النساء،

ويعتبر سرطان المثانة من أنواع السرطانات التي تتسبب في وفاة نسبة ليست بالقليلة من المصابين بها، ومن الجدير بالذكر أنه عند فحص المرضى المصابين بسرطان المثانة فقد وجد أن 80% من المصابين بسرطان المثانة يكون المرض لديهم في بدايته، أما بالنسبة إلى ال20 % من المصابن فإن المرض لديهم يكون في مراحله المتقدمة، لذا فإن سرطان المثانة يتسبب تقريباً وفي وفاة خمس المصابين به، وعلى الرغم من أن هناك الكثير من الحالات التي يتم علاجها، حيث أن الورم في تلك الحالات يكون في بدايته أي ورم سطحي، إلا أن المرض من الممكن أن يرجع إلى المريض مرة أخرى،

حيث أنه من الجدير بالذكر أن المرضى المتعافين من مرض سرطان المثانة يرجع إليهم المرض مرة أخرى بنسبة 3%، لذا فإن المتابعة الدورية تعتبر من أهم الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار، وذلك من أجل الحد من انتشار المرض مرة أخرى، كما أنه من الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار أيضاً هو الكشف المبكر عن المرض، حيث أن اكتشاف الإصابة بالمرض في المراحل الأولى أي أن الورم يكون سطحياً يعتبر من أكثر الأمور التي تساعد بشكل كبير على الوقاية من المرض أو علاجه في المراحل الأولى والتي تعد من الأمور السهل القيام بها،

وعلى العكس فإن اكتشاف المرض في المراحل المتأخرة يعتبر من الأمور التي يصعب التعامل معها، حيث أن العلاج في هذه الحالة غالباً يا يكون فعالاً إلى درجة كبيرة، وذلك بسبب انتشار المرض ووصوله إلى دخل المثانة وانتشاره، ومن ثم فإن الوصول إلى تلك المرحلة يعتبر من الأمور الخطيرة التي من الممكن أن تتسبب في إنهاء حياة المصاب بها.

شاهد أيضًا: سرطان العمود الفقري وعلاجه

أنواع سرطان المثانة

لا شك أن سرطان المثانة يعتبر من أنواع السرطانات التي لها العديد من الأنواع التي يختلف كل منها عن الآخر، حيث أن هذه الأنواع تبدأ بالنوع الظاهري الانتقالي وهو النوع الأكثر شيوعاً في الدول المتطورة والذي يليه هو الذي يخص الخلايا الظاهرة الحرشفية.

مراحل سرطان المثانة ودرجة خباثته أو خطورته

كما ذكرنا من قبل فإن مرض سرطان المثانة يعد من أكثر أنواع الأمراض الخبيثة التي من الممكن أن تتسبب في إنهاء حياة العديد من الأشخاص، إلا أنه من الجدير بالذكر أن لهذا النوع من أنواع مرض السرطان العديد من المراحل التي تدل على مدى اختراق الخلايا السرطانية للجلد وتدل على درجة خباثة المرض، ومن هذه المراحل الورم الحليمي TA، وهذا يعالج المرحلة الأولى من مراحل سرطان المثانة، حيث تنحصر الخلايا السرطانية في الظهارة ولا تصل أبداً إلى الصفيحة المخصوصة، وتعد هذه المرحلة من المراحل المبكرة للمرض، والتي يسهل علاجها إذا اكتشف المرض في هذه المرحلة.

أعراض سرطان المثانة

يعتبر سرطان المثانة من الأمراض السرطانية المشهورة والتي لها العديد من الاعراض الشائعة خاصة في المراحل المتقدمة من المرض، لذا فإن معرفة الأعراض الشائعة لهذا المرض، تعد من أكثر الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار، ومن أهم الأعراض التي تظهر على المصابين بسرطان المثانة ما يأتي:

  • الإصابة بنزيف دموي من المسالك البولية، حيث أن هذا الأمر يعد من أكثر الأمور التي تظهر على المصابين بسرطان المثانة، ويعتبر من أهم العلامات التي يعتمد عليها في التشخيص، لذا فإن هذا الأمر يعتبر من أكثر الأمور التي يخص سرطان المثانة.
  • يتسبب سرطان المثانة في حدوث تورم في المثانة، مما يتسبب في حدوث ألم في الخصر، وهو من أكثر الأعراض التي تظهر على المصابين بسرطان المثانة والتي يجب أن توضع في الاعتبار أثناء التشخيص.
  • الشعور بألم أثناء التبول، والذي يعد من أهم العلامات التي تشير إلى الإصابة بسرطان المثانة، لذا فإن ملاحظتها يجب أن توضع في الاعتبار.

شاهد أيضًا: ما هو سرطان الجلد وانواعه

عوامل الخطورة الخاصة بمرض سرطان المثانة

إن مرض سرطان المثانة يعتبر من أنواع السرطان الخبيثة والتي من الممكن أن تتسبب في إنهاء حياة العديد من البشر، لذا فإن الوقاية منه تعد من أكثر الأمور التي يجب وضعها في الاعتبار، ومن الجدير بالذكر أن هناك العديد من العلامات التي من الممكن أن تتسبب في ازدياد خطر الإصابة بسرطان المثانة والتي تعد من أهم الأمور التي يجب التعرف عليها، ومن أهم هذه العوامل ما يأتي:

  • التدخين، والذي يعتبر من أهم عوامل الخطر الخاصة بمرض السرطان بشكل عام، لذا فإنها تعتبر من أهم العوامل الخاصة بسرطان المثانة عند الرجال.
  • التعرض للكيماوي، والتي تعتبر أيضاً من أهم العوامل التي من الممكن أن تتسبب في الإصابة بسرطان المثانة، لذا فإن هذا الأمر يعتبر من أهم الأمور التي يجب الابتعاد عنها، لأنها من الممكن أن تؤثر على الجسم بطريقة سلبية وتسبب له السرطان.
  • التعرض للإشعاع، والذي يعتبر من أكثر الأمور التي تؤثر على خلايا الجسم سلباً، لذا فإنها تعتبر أيضاً من أهم عوامل الخطر الخاصة بسرطان المثانة، كما أن الوقاية من الإشعاع تعتبر من أهم الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار.
  • الإصابة بعدوى الطفيليات والتي عادة ما تصيب الأفراد الذين سافروا خارج الولايات المتحدة، ويعتبر هذا الأمر أيضاً من أهم عوامل الخطر التي من الممكن أن تتسبب في الإصابة بسرطان المثانة للرجال.
  • الإصابة بالتهيج المزمن البطانة المثانة، حيث أن هذا الأمر يعتبر من أهم العوامل التي تتسبب في الإصابة بسرطان المثانة، لذا فإن هذا الأمر يجب علاجه على الفور حتى لا يتطور ويتسبب في الإصابة بسرطان المثانة.

شاهد أيضًا: سرطان البلعوم واعراضه

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على سرطان المثانة وأعراضه وأسبابه وعوامل الخطر الخاصة به بشيء من التفصيل، يمكنك مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى التي تشمل العديد من الموضوعات المختلفة التي تختص بأمراض السرطان أو بمجال الصحة في موقعنا معلومة ثقافية.

Responses