هل مرض القولون يسبب حالة نفسية

هل مرض القولون يسبب حالة نفسية

هل مرض القولون يسبب حالة نفسية في جسم كل إنسان هناك عدة أجهزة مسئولة عن أداء بعض الوظائف التي تجعل الإنسان على قيد الحياة، وخاصة أن كل حركة وكل جزء من جسم الإنسان هناك ما يحركه وما يجعله حي وقائم بوظائفه، فتختلف الأجهزة المسئولة عن هذه الوظائف بحسب اختلاف الأدوار الوظيفية لكل جهاز.

ما هو القولون

  • يعتمد الإنسان في تنفسه على رئتيه اليمنى واليسرى واللتان تعدان جزءً من تكوين الجهاز المسئول عن التنفس، أما الجهاز المسئول عن حركات العضلات والأربطة والأنسجة، والأعصاب المتصلة بجميع أعضاء الجسم.
  • فهناك جهاز خاص بهذا الدور، وحتى حركة الدم في الجسم وطرق تدفقه الدقيقة وكميات التدفق لكل عضو من الأعضاء، وكيفية حدوث ذلك من خلال دورة دقيقة، هذه الدورة أيضًا مسئول عنها جهاز معين في الجسم.
  • ومن المعروف أن أعضاء جسم الإنسان متصلة يبعضها عن طريقة أربطة وأنسجة وأعصاب أيضًا، وبالإضافة إلى ذلك تربطها أيضًا الهرمون، وهناك جهاز مسئول عن فرز هذه الهرمونات في الجسم.
  • ومن المعروف أن الإنسان في جسمه سموم، وهناك عدة طرق للتخلص من هذه السموم، بدأ من الجلد، فالإنسان يتخلص من هذه السموم عن طريق التعرق عبر الجلد، وعن طريق التبول والتبرز.
  • والمسئول عن هاتين العملتين هما الكلية اليمنى والكلية اليسرى والكبد أيضًا، وهذا الأعضاء تكون جهاز ينظم العملية الإخراجية.
  • أما عن الطعام وكيفية معالجته وتحليله والاستفادة منه، فهناك جهاز مسئول عن هذه العملية، ويتكون هذا الجهاز من نوعين من الأمعاء “الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة” وبالطبع الفم فهو أول هذه الأجزاء، والمعدة التي بدورها تعمل كحافظة تحتوي الأمعاء وغيرها من أعضاء جسم الإنسان.
  • ودائمًا ما نسمع عن القولون، ودرسنا في صغرنا أن هناك أمعاء غليظة وأمعاء دقيقة، ولكن لم يلفت انتباهنا أن الأمعاء الغليظة هي ذاتها القولون، ومن المعروف أن الأمعاء الغليظة هي أطول من الأمعاء الدقيقة.
  • وفي حقيقة الأمر أن الأمعاء الغليظة تبدأ من أخر جزء في الأمعاء الدقيقة، وكما درسنا في صفوف مادة الأحياء، إن الطعام يتناول عن طريق الفم ثم يمر بعدة مراحل حتى يصل لمرحلة الإخراج، لذلك فالقولون وهو أهم عضو في هذه المرحلة، يعد حلقة الوصل بين جهازين في جسم الإنسان، الجهاز المسئول عن الطعام والاستفادة منه وهضمه بشكل صحيح، والجهاز الأخر المسئول عن إخراج ما تبقى من الطعام الذي ليس له إي فائدة في جسم الإنسان.

شاهد أيضًا: هل يسبب القولون ألم الظهر ؟

أين يقع القولون في جسم الإنسان

  • والقولون يقع في لُب البطن، وتحديدًا يلتف حول الأمعاء الدقيقة ويأخذ اتجاهه المستقيم إلى أن يصل إلى الفتحة المسئولة عن الإخراج.

وظيفة القولون

  • عندما يتناول الإنسان طعامه عن طريق الفم فهو يذهب إلى البطن، فتبدأ مراحل هضمه، فكل جزء من الأجزاء المختلفة يكون له دور في هذه العملية الهضمية.
  • فمثلًا الأمعاء الرفيعة الدقيقة هي المسئولة عن هضم الطعام، فتعمل على امتصاص العناصر ذات الفائدة التي يحتاجها جسم الإنسان، وتقوم عمل عملية إرسال لهذه الأشياء المفيدة لباقي أجزاء الجسم حتى يأخذون احتياجاتهم منها.
  • وتعد الأنسجة الدموية التي تشبه الشعيرات هي القناة التي تعبر من خلالها هذه العناصر، وبالطبع سيتبقى بواقي طعام غير مفيدة فتقوم الأمعاء بإرسالها مباشرة إلى القولون، فيبدأ القولون بدوره وهو امتصاص باقي الفوائد من الطعام من مياه أو سوائل أو معادن مفيدة، ويعيد إرسالها مرة أخرى لباقي أجزاء الجسم، وما تبقى من طعام يعمل القولون على إفراز مادة معينة تحول هذه البقايا إلى فضلات، وتبقى هذه الفضلات متمثلة في شكل براز في القولون حتى تتم عملية الإخراج.

شاهد أيضًا: فوائد الكمون للغازات والقولون

أعراض القولون العصبي

  • هناك مرض يصيب القولون مشهور يسمى القولون العصبي، وهو تكرار وجود الم معين في منطقة معينة أسفل البطن وأحيانًا يكون في الجانب الأيمن وأحيانًا أخرى يكون في الجانب الأيسر، وفي الغالب يكون الم شديد.
  • ومن المعروف أن هذه الآلام تحدث فقط أثناء النهار إي وجسم الإنسان مستيقظ فلا يشعر بها المصاب بهذا المرض أثناء نومه، وعنده شعوره بهذه الآلام فهو يتجه فورًا إلى الحمام لقضاء حاجته وحينها يشعر براحة أكثر، وعند قضاء حاجته يلاحظ تبرزه فيرى أن به مخاط أحيانًا أو لونه متغير عن المعتاد أو يشعر بالرغبة في التبرز أوقات كثيرة على عكس ما كان.
  • ولكن ليس كل الآلام البطن تكون من مرض القولون العصبي، وليست كل أعراضه وآلامه تكون في البطن، فأحيانا يشعر مريض القولون العصبي بوجع في كتفيه أو صداع مستمر، أو يشعر بوخزات متكررة في أطراف يده أو قدمه، وغالبًا ما يكون مريض القولون العصبي فاقد رغبته في الطعام ويشعر بالامتلاء السريع حتى وان أكل كميات بسيطة جدًا أو حتى عدم الرغبة تمامًا في تناول الطعام.

أسباب القولون العصبي

  • إذا كنت من المدخنين، أو لديك شراهة في تناول المواد الغازية، فأنت في عرضة للإصابة بهذا المرض أكثر من غيرك، وهناك أسباب أخرى للإصابة بذلك مرض مثل أن يكون الشخص قد حدث له إصابة في الجهاز المسئول عن الهضم وخضع لعملية جراحية على أثر هذه الإصابة، وهناك أسباب كثيرة وأسباب غير معلومة وواضحة للإصابة بهذا المرض.

هل لمرض القولون التأثير على الحالة النفسية للإنسان

  • أنها علاقة تبادلية فالحالة النفسية للإنسان تؤثر على القولون وتحدث به اضطرابات وتقلصات والآم، وقد تصل إلى أن الإنسان إذا تعرض لحالة نفسية شديدة وسيئة قد يصاب بالقولون العصبي، وعلى العكس، قد يصاب الإنسان بمرض القولون ويعاني من آلامه وأوجاعه لفترات طويلة حتى تصيبه حالة من الضيق والحزن والتأفف، فهناك تأثير متبادل بين الحالة النفسية والقولون.

شاهد أيضًا: فوائد التين للمعدة والقولون

Add Comment