وصف بيت البادية

وصف بيت البادية

وصف بيت البادية، يتسم بيت البادية بالبساطة، فهو يدل على الحياة البدوية الأصيلة، كما أنه مكان كرم وضيافة أصيل، والذي يجمع الأحبة تحت سقفه في نهاية الليل، فضلاً عن كونه مكانًا يوفر الشعور بالراحة النفسية؛ فما هو بيت البادية؟ وما هي حياة أهل البدو؟ تابعوا موقع معلومة ثقافية للتعرف علي وصف بيت البادية.

من هم البدو؟

البدو (باللاتينية: Badw، بالإنجلزية: Bedouin) هم مجموعة عرقية من العرب الرحل الذين سكنوا تاريخياً المناطق الصحراوية في شمال إفريقيا، شبه الجزيرة العربية، أعالي الرافدين وبلاد الشام؛ وتأتي الكلمة البدوية من البدوي العربي، الذي يعني “ساكن الصحراء”، وتتناقض تقليديًا مع حائر، وهو مصطلح المستقرين.

تمتد الأراضي البدوية من الصحراء الشاسعة في شمال إفريقيا إلى الرمال الصخرية في الشرق الأوسط، وهي مقسمة تقليديًا إلى قبائل، أو عشائر (تُعرف بالعربية باسم ʿašāʾir؛ عَشَائِر)، وتشترك في التاريخ ثقافة مشتركة لرعي الإبل والماعز؛ كما تلتزم الغالبية العظمى من البدو بالإسلام، على الرغم من وجود عدد أقل من البدو العرب المسيحيين في الهلال الخصيب.

في حين تخلى العديد من البدو عن تقاليدهم البدوية والقبلية من أجل نمط حياة حضري حديث، يحتفظ الكثيرون بالثقافة البدوية التقليدية مثل الاحتفاظ بهيكل عشائر شاسير التقليدي، والموسيقى التقليدية، والشعر، والرقصات (مثل saas)، والعديد من الممارسات والمفاهيم الثقافية الأخرى؛ غالبًا ما ينظم البدو الحضريون مهرجانات ثقافية، وعادة ما تقام عدة مرات في السنة، حيث يجتمعون مع بدو آخرين للمشاركة والتعرف على التقاليد البدوية المختلفة – من تلاوة الشعر ورقص السيف التقليدي إلى العزف على الآلات التقليدية وحتى تدريس الفصول الدراسية الحياكة خيمة التقليدية، ولا تزال التقاليد مثل ركوب الجمال والتخييم في الصحاري أنشطة ترفيهية شائعة للبدو الحضريين الذين يعيشون على مقربة من الصحاري أو مناطق برية أخرى.

شاهد أيضًا: معلومات عامه عن الفرزدق

ما هو وصف بيت البادية؟

تتمثل أقسام بيت البادية في كلٍ من:

  • الشقق: وهي الجزء العلوي من المنازل، أو ما يسمى بسطح المنزل؛ والتي تكون مصنوعة من شعر الماعز الأسود.
  • الممر: والذي يسمى كذلك بالزفير أو الزهري، وهو عبارة عن جزء من القماش يوضع على ظهر المنزل أو الجزء الخلفي له، بالإضافة إلى أنه متصل مع الشقق، وهو منسوج من صوف الأغنام الأبيض أو شعر الإبل.
  • الرفراف: وهي حدود المنزل على كل من الجانب الأيمن والجانب الأيسر.
  • الهراوة: وهي التي يقوم أهل البدو بخفضها في الجزء الأمامي من البيت، وذلك عندما يحل الشتاء أو البرد، أو أوقات الأمطار.
  • المعند: والتي يمكن وصفها بأنها الجزء الذي يفصل بين دوائر المنزل، وهي مصنوعة من الصوف أو الوبر.
  • الأعمدة: وهي أعمدة المنزل المعروفة.

ما هي حياة أهل البدو؟

معظم أهل البدو هم رعاة حيوانات يهاجرون إلى الصحراء خلال فصل الشتاء الممطر ويتجهون نحو الأراضي المزروعة في أشهر الصيف الجافة؛ تم تصنيف القبائل البدوية تقليديًا وفقًا للأنواع الحيوانية التي هي أساس معيشتهم؛ البدو الإبل يحتلون مناطق ضخمة ويتم تنظيمهم في قبائل كبيرة في الصحراء والسوريا والصحراء العربية؛ والبدو من الأغنام والماعز لديهم نطاقات أصغر، ويقيمون بشكل رئيسي بالقرب من المناطق المزروعة في الأردن وسوريا والعراق.

تم العثور على بدو الماشية بشكل رئيسي في جنوب شبه الجزيرة العربية والسودان، حيث يطلق عليهم “البقارة”؛ وتاريخياً، داهمت العديد من المجموعات البدوية القوافل التجارية والقرى على هامش المناطق المستقرة أو استخلصت المدفوعات من المناطق المستقرة مقابل الحماية.

كيف يسير المجتمع البدوي؟

المجتمع البدوي هو قبلي وأبوي، يتألف عادة من عائلات ممتدة من الأبوية، والزواج، ومتعدد الزوجات، ورب الأسرة، وكذلك كل وحدة اجتماعية أكبر تباعا تشكل الهيكل القبلي، ويسمى الشيخ؛ ويساعد الشيخ مجلس عشائري غير رسمي لكبار السن من الذكور.

بالإضافة إلى القبائل “النبيلة” التي ترجع أصولها إما إلى أصل القيسي (شمال الجزيرة العربية) أو اليماني (جنوب الجزيرة العربية)، يتألف المجتمع البدوي التقليدي من مجموعات متناثرة “بدون أسلاف” تحتم تحت حماية القبائل النبيلة الكبيرة العيش من خلال خدمتهم كحدادين، راهنين، حرفيين، فنانين، وعمال آخرين.

ما هي عادات أهل البدو؟

وتتمثل عادات أهل البدو في الكثير من الأشياء، وهي:

  • الرعي: غالبًا ما يكون البدو نمطيًا لأنهم يتجولون باستمرار في الصحراء بحثًا عن الماء والغذاء لقطعانهم؛ تسمى هذه الحالة من التساؤلات “ترحال” هذا صحيح جزئيا فقط، ولا يزال يمكن اعتبار جزء صغير فقط من البدو الرحل الحقيقيين، بينما استقر الكثيرون لزراعة المحاصيل بدلاً من دفع حيواناتهم عبر الصحراء؛ لقد جمع معظم البدو أسلوبي الحياة إلى حد ما؛ هؤلاء البدو الذين لا يزالون يمارسون الرعي سيخيمون في مكان واحد لبضعة أشهر في كل مرة، يرعون قطعانهم من الماعز أو الأغنام أو الجمال حتى نفاد العلف الموجود في المنطقة؛ حان الوقت للمضي قدما، وغالبًا ما يكون الامتياز الوحيد الذي يقدمونه للعالم الحديث هو الحصول على شاحنة صغيرة (لنقل حيواناتهم لمسافات طويلة)، وحاويات مياه بلاستيكية وربما موقد كيروسين.
  • حسن الضيافة: يمكن القول أن العديد من خصائص المجتمع العربي موجودة في أقوى أشكالها في الثقافة البدوية، على سبيل المثال، يشتهر البدو بحسن ضيافتهم، وهو جزء من عقيدتهم المتأصلة في قسوة الحياة الصحراوية -حيث لا يتم إبعاد أي مسافر؛ كما تظهر التركيبة القبلية للمجتمع العربي بشكل أوضح بين البدو، حيث تقع العشيرة في مركز الحياة الاجتماعية؛ كما أن لكل عائلة بدوية خيمتها الخاصة، وتشكل مجموعة (عشائر) عشيرة (قوم)، ويشكل عدد من هذه العشائر القبيلة.
  • الولاء التام للعشيرة والقبيلة: كما كان البدو منذ فترة طويلة، ولا يزالون بدرجة محدودة، خارج السلطة الحاكمة للدولة، فقد استخدموا عددًا من الآليات الاجتماعية -بما في ذلك المنفى من القبيلة، وإخراج “الدية” أو الانتقام من الحق جريمة للحفاظ على النظام في المجتمع. إن قيم المجتمع البدوي منوطة بقانون شرف قديم، يدعو إلى الولاء التام للعشيرة والقبيلة من أجل الحفاظ على بقاء المجموعة.
  • المحافظة على أسلوب حياتهم: من المحتمل أن يكون وادي رم جوردان من أكبر تجمعات البدو الأصيلة في البلاد؛ على الرغم من أن البدو في وادي رم يعملون أكثر فأكثر في مجال السياحة، إلا أنهم مازالوا يحافظون على أسلوب حياتهم الأصيل ويفهمون أن هذا هو ما سيأتي السياح لرؤيته.

شاهد أيضًا: موضوع عن ما الفروق الظاهرية والباطنية بين البدو والحضر

ما هو أثر الدول الحديثة على البدو؟

أثر نمو الدول الحديثة في الشرق الأوسط وبسط سلطتها إلى مناطق سابقة غير قابلة للحكم بشكل كبير على أساليب الحياة التقليدية للبدو؛ فبعد الحرب العالمية الأولى، كان على القبائل البدوية الخضوع لسيطرة حكومات البلدان التي تقع فيها مناطق التجوال، وهذا يعني أيضًا أنه يجب التخلي عن الخلاف الداخلي للبدو وإغارة القرى النائية، لتحل محلها علاقات تجارية أكثر سلامًا.

وفي حالات عديدة، تم دمج البدو في القوات العسكرية وقوات الشرطة، مستفيدين من حركتهم واعتيادهم في البيئات الصعبة، بينما وجد آخرون وظائف في البناء وصناعة البترول.

في النصف الثاني من القرن العشرين، واجه البدو ضغوطًا جديدة للتخلي عن البدو؛ حيث قامت حكومات الشرق الأوسط بتأميم المراعي البدوية، وفرضت قيودًا جديدة على تحركات البدو ورعيهم، كما نفذت العديد من برامج الاستيطان التي أجبرت المجتمعات البدوية على تبني أسلوب حياة مستقر أو شبه مستقر؛ كما استقرت مجموعات بدوية أخرى طواعية رداً على تغير الظروف السياسية والاقتصادية، كما تركت التكنولوجيا المتقدمة بصماتها حيث قامت العديد من المجموعات البدوية المتبقية بتبديل طرق نقل الحيوانات التقليدية للسيارات.

شاهد أيضًا: تحضير درس الطبيعة من خلال الشعر الجاهلي

في النهاية، لأن السكان البدو ممثلون بشكل غير متسق -أو لا يمثلون على الإطلاق -في الإحصاءات الرسمية، فإن عدد البدو الرحل الذين يعيشون في الشرق الأوسط اليوم يصعب التأكد منه، ولكن من المفهوم بشكل عام أنها لا تشكل سوى جزء صغير من إجمالي السكان في البلدان التي يتواجدون فيها .. للمزيد من المواضيع، زوروا موقع معلومة ثقافية!

Responses