يحبه الصغار والكبار .. تعرف على أهم 7 فوائد وأضرار الفشار

فوائد وأضرار الفشار

الفشار من المسليات الرائعة، ففي السينمات والمسارح، بل وفي السهرات المنزلية تحب أن تأكله ليزجي الوقت وأنت تشاهد الفيلم أو المسلسل، إنه من الأكلات الرائعة واللذيذة بل والمفيدة أيضاً، وبالرغم من فوائده هناك ايضاً بعض الأضرار، إلى كل عشاق الفشار، نتعرف في هذا المقال على أهم فوائد وأضرار الفشار، فهيا بنا سريعاً نتعرف عليها من خلال السطور التالية.

ما هو الفشار؟

الفشار هو نوع الذرة الذي يتعرض للحرارة، وبالتالي تتحوّل حبات الذرة تلك إلى الفشار، وذلك باستخدام الحرارة مع الزيت، أما نواة الفشار نفسها فلها خصائص وتركيبة غذائية رائعة، فعندما تتعرض لدرجة حرارة 180 درجة تتحول للفشار الناضج.

والفشار وجبة خفيفة ولذيذة وصحية ولها العديد من الفوائد، فهي وجبة قليلة السعرات الحرارية، وتعتبر ذات قيمة غذائية رائعة، وسنتعرف بعد قليل على أهم فوائد الفشار، ثم نتعرف بعد ذلك على بعض أضراره.

ما هي أهم فوائد الفشار؟

تكمن فوائد الفشار في قيمته الغذائية المثالية، فهي وجبة خفيفة على المعدة، قليلة السعرات الحرارية، مليئة بالعناصر والمعادن الهامة والفيتامينات، فهيا بنا نتعرف على فوائد هذه العناصر للجسم بشكل عام من خلال النقاط التالية:

الفشار يمد الجسم بالعديد من المعادن والفيتامينات
هناك العديد من المعادن والفيتامينات التي توجد في الفشار، ومن أهم هذه المعادن والفيتامينات على سبيل المثال المنغنيز والفسفور والمغنيسيوم وفيتامين ب 3 وفيتامين ب 6 وفيتامين ب 1 والنحاس والبوتاسيوم والحديد والزنك.

ولا شك أن هذه المعادن والفيتامينات لها العديد من الفوائد بالنسبة للجسم، حيث تزيد من قوة المناعة وتحمي من الأمراض المختلفة التي قد تصيب الجسم.

الفشار يحتوي على الألياف الغذائية
يحتوي الفشار على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية، وهذه الألياف تساعد على تحسين عملية الهضم والحماية من بعض الأمراض مثل السكري خاصة من النوع الثاني ومرض السمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية ويحافظ على صحة الجهاز الهضمي.

وقد أشارت الدراسات أن الفشار وجبة ممتازة من الألياف الغذائية الطبيعية، حيث يحتاج الجسم إلى حوالي 25 غرام للنساء و 38 غرام للرجال، وهذه الألياف لها مزية هامة أيضاً لأنها تزيد من الشعور بالشبع، وبالتالي لها أهمية في تقليل الدهون في الجسم والقضاء على مرض السمنة.

من ضمن فوائد هذه الألياف الغذائية الموجود في الفشار أيضاً، أنها تحفز الحركة الدودية للعضلات الملساء في الأمعاء، وبالتالي تساعد على إفراز العصارات الهضمية التي تعمل على تحسين حركة الهضم والتخلص من عسر الهضم.

الفشار يحتوي على مضادات الأكسدة
الفشار يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، مثل مركبات البوليفينول والتي توجد في قشرة الفشار والتي تساعد على التخلص من الجذور الحرة في الجسم، وبالتالي تثبيط الأورام السرطانية وعدم انتشارها وكذلك التخلص من بعض الأمراض المزمنة الأخرى التي تصيب الجسم.

الفشار يستخدم للتخسيس
إذا كنت تعاني من تراكم الدهون والوزن الزائد للجسم، فإنه يمكنك تناول وجبة الفشار، وذلك لأنها وجبة مشبعة وقليلة السعرات الحرارية، كما أنها لا تمد الجسم بنسبة مفرطة من السكريات والدهون.

وتشير الدراسات المختلفة أن الفشار يعتبر خيار صحي لجميع من يقوم بعمل دايت أو نظام تخسيس مثالي، لذلك يجب صناعة الفشار بالزيت والابتعاد عن طهيه بالزبدة حتى يكون خياراً مثالياً.

هذه عن الفوائد العامة للفشار، وهذه الفوائد لا تمنع من وجود بعض أضرار للفشار على الجسم، وهذه الأضرار هي:

قد يكون به نسبة عالية من السعرات الحرارية
ليس هناك تناقضاً هنا، على الرغم من أننا تحدثنا ان الفشار وجبة قليلة السعرات في السابق، لكن هذا قد يكون غير صحيحاً في حال طهيه بالدهون أو الزبد أو المواد غنية بالكربوهيدرات، فالفشار الذي نتناوله في صالات السينما والمسارح على سبيل المثال به نسبة عالية من السعرات الحرارية بسبب كثرة الملح، والنكهات الصناعية، أو إضافة بعض أنواع الجبن عليه، لذلك ينصح أن يتم صناعة الفشار بزيت الزيتون أو زيت جوز الهند وغيرها من الزيوت الطبيعية قليلة السعرات الحرارية.

أكياس الفشار الجاهزة قد تسبب السرطان
إنها من أخطر الأضرار، فإذا كان الفشار نفسه ليذ ومفيد للجسم، إلا أن الأكياس الجاهزة التي توضع فيها الفشار قد تكون مشبعة بمادة الفلور غير الصحية، والتي أثبتت الدراسات أنها من المواد التي تزيد من احتمالية الإصابة بالسرطانات المختلفة خاصة عندما تتعرض للحرارة أو تسرب زيت الفشار المصنوع بها، وهذا ما اثبتته دراسة خاصة أجريت على هذه المادة في العام 2013م ونشرتها مجلة Environmental Health Perspectives والتي أكدت أن حامض البيرفلوروكتانيك يتفاعل مع الفشار ويصيب الجسم بالعديد من الأمراض منها الأورام السرطانية، هذا إلى جانب زيادة فرصة الإصابة ببعض الأمراض مثل نقص الانتباه عند الأطفال أو فرط الحركة لديهم ومشاكل صحية تتعلق بالغدة الدرقية وغيرها من الأمراض الخطيرة.

إعداد الفشار في حرارة الميكروويف خطير للغاية
ابتعد تماماً عن تصنيع الفشار من خلال حرارة الميكروويف، وذلك لأن الزيوت المهدرجة التي تصنع من خلالها الفشار إذا تفاعلت من الدرجة الكبيرة للميكروويف قد يؤدي إلى زيادة الدهون الضارة في الجسم، وهذا حسب العديد من الدراسات التي ربطت استهلاك الدهون المتحولة بانتشار بعض الأمراض لا سيما أمراض القلب وأمراض الشرايين وغيرها.

هذه الأضرار، ترتبط بدرجة كبيرة بطريقة تصنيع الفشار نفسه، وهذا يجعلنا نريد التعرف على أهم النصائح المختلفة لتصنيع الفشار الصحي المثالي في المنزل، وهذا ما نتعرف عليه بعد قليل.

نصائح لإعداد الفشار الصحي في المنزل

من أجل تصنيع وإعداد الفشار الصحي الخالي من الأضرار في المنزل، يمكنك إتباع هذه النصائح التالية:

  • استخدم الزيوت الطبيعي في الإعداد مثل زيت الجوز، زيت الأفوكادو، زيت الزيتون، كما يجب تجنب استخدام زيت الذرة ودوّار الشمس بكثرة لأنها من الزيوت الضارة في أحيانٍ كثيرة.
  • استخدم بعض المنكهات الطبيعية المفيدة مثل رشة ملح صغيرة للغاية او خل البلسميك والتوابل وقليل من الشطة، فهذه المكونات القليلة صحية مع الفشار.
  • استخدم طريقة فرقعة ذرة الفشار بالهواء الساخن ولا تستخدم حرارة الميكروويف الخطيرة.

في حال استخدامك للزبدة في إعداد الفشار، يجب أن تكون بنسبة قليلة لا تتجاوز ملعقتين من الزبدة.

وجبة الفشار من الوجبات اللذيذة والخفيفة والتي يحبها الصغار في المنزل، كما يفضلها الكبار عندما يشاهدون مسلسل أو فيلم، أو في صالات السينما والمسرح، ومن أجل الاستفادة من هذه الوجبة تعرفنا على أهم الفوائد والأضرار والخطوات الصحية لإعداد الفشار، وذلك للاستفادة من عناصره الغذائية المفيدة.

Responses