10 من أهم فوائد فاكهة الكرز .. فاكهة لذيذة تحميك من أمراض عديدة

10 من أهم فوائد فاكهة الكرز .. فاكهة لذيذة تحميك من أمراض عديدة

فوائد فاكهة الكرز

فاكهة الكرز من الفواكه اللذيذة وذات المذاق الرائع، فهي من الفواكه ذات الفائدة العظيمة للجسم، وذلك بسبب العناصر الغذائية الهامة التي تحتوي عليها، في هذا المقال الشامل عن فوائد فاكهة الكرز، نتعرف على العديد من الجوانب الصحية لهذه الفاكهة، ونتعرف على أهم الدراسات العلمية التي أجريت على فوائد فاكهة الكرز، كما نتعرف على أهم المركبات والعناصر الغذائية التي توجد في تلك الفاكهة، فهيا بنا نتعرف أكثر على هذه الفاكهة المميزة.

ما هي القيمة الغذائية لفاكهة الكرز؟

الكرز من الفواكه التي تنمو في المناطق الباردة والمعتدلة، فالموطن الأصلي لزراعة هذه الفاكهة أمريكا الشمالية، وتعد الولايات المتحدة الأمريكية هي أكبر منتج ومصدر لفاكهة الكرز، وتتميز هذه الفاكهة بلونها الأحمر الأرجواني المميز، ورائحتها المميزة وكذلك طعمها الحلو والحامض على حد سواء.

وهناك العديد من أنواع وألوان الكرز، مثل الكرز الأخضر أو الجنارك أو البرقوق الأخضر وهي ثمار خضراء اللون مائلة للون الأصفر، وكذلك الكرز الأحمر الحلو والحامض، وهو الأشهر في العالم، وكذلك الكرز الأسود والذي ينمو في المناطق الحارة من قارة أمريكا الجنوبية، وله لون أسود وكذلك أرجواني غامق.

والكرز له العديد من الخصائص النباتية، ويتوافر طازجاً للأكل العادي، أو إدخاله في العديد من الحلويات خاصة صناعة المربى والحلوى والمشروبات الغازية ويمكن طهي الطرز أو تجميده أو تجفيفه، ويتم استخدامه في العديد من الإضافات خاصة في صناعة الحلويات.

وهناك العديد من منتجات الكرز مثل الكرز المجفف والذي يتم تناوله مع الحلويات خاصة الشوكولاتة الداكنة، وكذلك جوز الهند واللوز ويمكن إضافته على المخبوزات لإعطائها المذاق الحلو الطبيعي. وكذلك يمكن الحصول على عصير الكرز من خلال عصره في الخلاط الكهربي، أما مسحوق الكرز فهو من المنتجات الطبية التي يستخدمها الأطباء في مجال التغذية كمكمل غذائي للعديد من الحالات الصحية.

وقد اكتشف العلماء العديد من المركبات والعناصر الغذائية الهامة في فاكهة الكرز، حيث تحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي تمد الجسم بالطاقة والعديد من العناصر التي تحميه من الأمراض وتعزز مناعته العامة ضد الفيروسات.

فما هي العناصر والمركبات الغذائية التي تحتوي عليها فاكهة الكرز؟

  • تحتوي الكرز على مضادات الأكسدة، خاصة من النوع الحامض الذي يحتوي على نسبة عالية للغاية من مضادات الأكسدة، والتي تقلل من خطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطان خاصة سرطان المعدة والقولون، حيث تقلل من انتشار الخلايا السرطانية في الجهاز الهضمي، مما يجعلها من ضمن الأغذية التي يجب المواظبة عليها للحماية من السرطانات المختلفة.
  • تحتوي فاكهة الكرز أيضاً على العديد من المركبات الكيميائية النباتية، وهذه المركبات تحمي الجسم من إنزيمات الالتهابات، وبالتالي يمكن علاج الجسم من الالتهابات خاصة التهاب المفاصل.
  • من ضمن العناصر المعدنية الهامة التي توجد في أنواع الكرز المختلفة خاصة الكرز الحامض، معدن البوتاسيوم، والذي يمكن إمداد الجسم بحوالي 8 % من كمية البوتاسيوم اليومية، ومن المعروف أن البوتاسيوم من المعادن الهامة التي تساهم في تحسين صحة القلب وتقليل معدل الوفيات بسبب النوبات القلبية، هذا إلى أن البوتاسيوم يساهم أيضاً في التقليل من أمراض تصلب الشرايين، بسبب قدرته على امتصاص الصوديوم الذي يعد سبباً رئيسياً في العديد من أمراض القلب.
  • أما الألياف الغذائية فهي من ضمن أهم مكونات الكرز، حيث يحتوي الكرز على كميات عالية من الألياف الغذائية، والتي تساعد بالضرورة على زيادة حركة الأمعاء وبالتالي التخلص من بعض الأمراض التي ترتبط بالجهاز الهضمي مثل عسر الهضم والإمساك، وبالتالي ينصح الأطباء مرضى الجهاز الهضمي بتناول فاكهة الكرز للاستفادة من الألياف الغذائية الموجودة في فاكهة الكرز.

وهناك العديد من العناصر المعدنية الهامة التي توجد في فاكهة الكرز أيضاً مثل: البروتين- الدهون- الكربوهيدرات – الألياف- المغنيسيوم –الفسفور- الكالسيوم فيتامين ج – فيتامين أ.

وهذه العناصر توجد في فاكهة الكرز بنسب متقاربة ومثالية ومتوازنة في العموم.

وهناك نوعين رئيسيين من فاكهة الكرز، وهي الكرز الحامض، وهو ذو طعام حامض، والكرز الحلو الذي يتميز بمذاقه الحلو، ولكن نوع من أنواع الكرز خصائص علاجية للعديد من الأمراض، وسوف نتعرف بعد قليل على فوائد فاكهة الكرز سواء الحامض أو الحلو بالتفصيل.

فوائد فاكهة الكرز العلاجية

الكرز له العديد من الفوائد العلاجية لمعظم الأمراض الخطيرة التي تهاجم وتصيب الجسم البشري، وذلك بسبب احتواء تلك الفاكهة على العديد من العناصر الغذائية والنباتية والمركبات الكيميائية الهامة للغاية، في هذه النقاط التالية، نتعرف على أهم فوائد الكرز، والتي تشمل:

تحسين الأداء الرياضي
لجميع الرياضيين ننصح بتناول الكرز الحامض، وذلك لأنه يحافظ على قوة العضلات، وتعزيز النشاط البدني والتخفيف من آلام العظام أثناء التمارين الرياضية، وهذا ما أكدته دراسة علمية متخصصة في الشأن الرياضي نشرتها مجلة Journal of the International Society of Sports Nutrition في عام 2016.

وقد أكدت الدراسة أن مكمّلات مسحوق الكرز يمكن تناولها خلال تمارين التحمّل لفترة قصيرة، وبالتالي تخفض من علامات هدم الكتلة العضلية، وتحسين الأداء الرياضي لدى جميع الأشخاص الذين يمارسون العديد من التمارين خاصة التمارين الهوائية.

وقد أكدت الدراسة من جهة أخرى، أن مكمّلات الكرز تلك وهي بنفس التركيبة الغذائية والنباتية والكيميائية في فاكهة الكرز، وبالتالي فإن هذه المركبات يمكن الأستفادة منها في انخفاض آلام العضلات وخفض الإجهاد الناتج عن الأكسدة داخل العضلات نفسها.

الحماية من عدوى الجهاز التنفسي
فاكهة الكرز تحتوي على العديد من المركبات الغذائية خاصة فاكهة الكرز الحامض التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن والمركبات النباتية، وبالتالي فإن هذه المركبات تمد الجسم بمضادات الأكسدة التي تحافظ على صحة الجهاز المناعي وتمن الإصابة بالأمراض الفيروسية التي تؤثر على الجهاز التنفسي بشكل مباشر.

وقد أشارت العديد من الدراسات منها دراسة علمية حول فاكهة الكرز ومقاومتها للأمراض الفيروسية والعدوى التنفسية منشورة في مجلة Journal of the International Society of Sports Nutrition في عام 2015م، أن الكرز يحمي من عدوى الجهاز التنفسي بعد أن أجريت التجارب على بعض العدائين في سباق الجري، حيث ساعدهم على الجري والسباق دون مشاكل تنفسية.

الكرز يساعد على خفض ارتفاع ضغط الدم
للأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم المرتفع، يمكنهم من اليوم أن يتناولوا الكرز دون مشاكل تذكر، هذا بالإضافة إلى أن الكرز يحتوي على العديد من العناصر الطبيعية والكيميائية والنباتية، تعمل وتساهم على خفض نسبة ضغط الدم المرتفع خاصة الانقباضي، وذلك بسبب تقليل البروتين الدهني، والكوليسترول الضار في الدم.

كما تتأثر نسبة مقاومة الإنسولين والوزن والبروتين الدهني مرتفع الكثافة أو الكوليسترول الجيد في المقابل، وهذا حسب الجمعية الأمريكية للتغذية العلاجية والتي نشرت في مجلتها مقالاً بعنوان فائدة الكرز لضغط الدم في عام 2016م.

وقد أكدت الدراسة المنشورة في هذه المجلة، أن تجارب أجريت على مجموعة من الرجال المرضى بارتفاع ضغط الدم، أن نتائج أفضل ظهرت بعد تناولهم فاكهة الكرز، حيث قلت نسبة الضغط الانقباضي لديهم.

الكرز لعلاج الأرق واضطرابات النوم اليومية
لمن يعاني من الأرق واضطرابات النوم اليومية، أكدت العديد من الدراسات ان الكرز يحتوي على مركب الميلاتونين، وهو المصدر الطبيعي الذي يساعد على تنظيم دورة النوم، كما يساهم في إمداد الجسم بهذا المركب مع مركب الأنثوسيانين والذي يساعد على النوم ليلاً بشكل أفضل، وهذا حسب ما نشرت مجلة التغذية الأوروبية في عام 2011م، حيث اعتبرت عصير الكرز الحامض من أفضل المواد الغذائية التي تعالج الأرق واضطرابات النوم المتكررة، حيث يساعد هذا العصير في رفع نسبة الميلاتونين في الدم، وبالتالي الحفاظ على صحة المخ والجسم والقدرة على النوم بشكل هادئ وطبيعي تماماً.

الحماية من التهابات المفاصل
تساعد فاكهة الكرز على الحماية من الالتهابات في الجسم، خاصة التهابات المفاصل التنكسية، وهذا حسب دراسة نشرت في مجلة: Osteoarthritis and Cartilage والتي أكدت أن عصير الكرز الحامض يساعد على تقليل الأعراض لدى الأشخاص المصابين بالتهابات المفاصل التنكسية، كما ساعد هذا العصير على تحسين حالة الالتهاب عامةً وفي الركبتين خاصة.

التخفيف من آلام العضلات
كما تعرفنا منذ قليل أن الكرز يساعد على تخفيف الكتلة العضلية في الجسم، خاصة للرياضيين الذين يقومون بأداء التمارين الرياضية، لذلك يمكن تناول الكرز من أجل التخفيف من الآلام العضلية الليفية في الجسم، وكذلك تقوية العضلات المركزية للرجال والنساء على حد سواء.

الحماية من الإصابة بمرض النقرس
يعد مرض النقرس من أخطر الأمراض التي يمكن الحماية منها من خلال تناول الكرز، وذلك لأن فاكهة الكرز بها العديد من المركبات وأهمها الأنثوسيانين الموجود بكثرة في الكرز الحامض، ويساعد هذا المركب على الحماية من مرض النقرس والتخفيف من الالتهابات الناتجة عنه.

وقد أكدت العديد من الدراسات الأخرى أن الكرز له تأثير مضاد للالتهاب ومضاد للأكسدة في الدم، وبالتالي يخفض من مستويات حمض البول، وهو ما يعرف بحمض اليوريك في البلازما، وهنا أكدت الدراسة أن تناول عصير الكرز لمدة 4 أشهر يقلل من آلام النقرس الحادة في الجسم، وبالتالي فإن تناوله لفترة طويلة يساعد بالتقليل من خطر النقرس.

تحسين المهارات المعرفية لدى كبار السن
كبار السن دائماً ما يعانون من الكسل الذهني، وكذلك أعراض النسيان وألزهايمر والخرف، فقد أجريت العديد من التجارب على كبار السن بعد تناولهم الكرز، وقد أكدت الدراسات حينها أن كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 70 عاماً تحسنت حالتهم بعد تناول عصير الكرز الحامض لمدة 12 أسبوع.

وقد أكدت الدراسات أيضاً على تحسين المهارات المعرفية لديهم وهو ما أكده الأطباء الذين نصحوا بتناول الكرز من أجل تحسين هذه الحالات من كبار السن.

الكرز يساعد على تخسيس الدهون وحرقها في مناطق عديدة من الجسم
تساعد فاكهة الكرز مع تناولها المستمر على تقليل الدهون في مناطق عديدة من الجسم، خاصة البطن والخصر، حيث أكدت الدراسات المختلفة أن الكرز يحتوي على العديد من المركبات التي تقلل من أعراض متلازمة التمثيل الغذائي وتقليل خطر الإصابة بالسمنة المفرطة وتراكم الدهون، وعلى الرغم من أن هذه التجارب أجريت على فئران التجارب، إلا أن هناك مؤشرات على أن هناك نفس الفائدة على الجسم البشري أيضاً.

الحماية من أمراض القلب المختلفة
أكدت الدراسات المختلفة أن تناول الكرز الحلو له العديد من الفوائد خاصة للقلب والشرايين والأوعية الدموية، حيث تقلل من خطر ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، وهو ما يؤدي بالتبعية إلى الحفاظ على القلب والشرايين والأوعية الدموية، والتقليل من مستويات البروتين المتفاعل والذي قد يكون السبب في الإصابة بالعديد من الأمراض على مستوى الأوعية الدموية، كما يقلل من الالتهابات والتي قد تؤدي لزيادة خطر الإصابة بمرض القلب والشرايين.

محاذير طبية من الكرز

على الرغم من هذه الفوائد العظيمة للكرز الحامض والحلو، فإن هناك العديد من المحاذير الطبية لتناول الكرز، فهو في الغالب كما أشار الأطباء آمن خاصة للبالغين، وكذلك في حالة المرأة الحامل، لكن بشرط ان يكون استهلاك الكرز بشكل معتدل.

أما الذين يعانون من حساسية الكرز فعليهم أن يحذروا من تناول الكرز الحامض والحلو على حد سواء، كذلك عليهم أن يحذروا من الجرعات العالية في الكمية بالنسبة للمكملات الغذائية للكرز، والمتمثلة في مسحوق أو عصير الكرز.

فيما عدا ذلك يمكن تناول الكرز بأي شكل من الأشكال دون مشاكل صحية تذكر.

الكرز من الفواكه الشهيرة في العالم، والتي يحبها الكبار والصغار على حد سواء، وقد اكتشف العلم الحديث من خلال التجارب والدراسات المختلفة العديد من الجوانب الصحية لفاكهة الكرز، وقد تناولنا جزء منها من خلال هذا العرض الشامل، شاركنا الرأي هل تحب فاكهة الكرز؟

Responses