10 من فوائد سور القرآن الكريم.. لكل سورة معنى وفائدة لتلاوتها

10 من فوائد سور القرآن الكريم.. لكل سورة معنى وفائدة لتلاوتها

فوائد سور القرآن الكريم

القرآن الكريم كلام الله العزيز الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، ففيه شفاء ورحمة للناس، ودائماً ما نجد فوائد سور القرآن الكريم في قراءتها و تلاوتها وحفظها، فقد جعل الله لكل سورة فائدة للمؤمنين، لذلك نقوم في هذا المقال بمعرفة فوائد سور القرآن الكريم، وذلك من خلال السطور القليلة القادمة.

فوائد سور القرآن الكريم من خلال نصوص السنة النبوية

السنة النبوية هي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وفعله، لذلك نستقي منها كلامه عليه الصلاة والسلام حول فوائد سور القرآن الكريم، فقد قال الرسول الأكرم العديد من الأحاديث التي نقلها عنه أصحابه الكرام حول فوائد العديد من السور إما من خلال القراءة والتلاوة أو من خلال الحفظ، وفي النقاط التالية نتعرف على أهم تلك الفوائد للعديد من السور:

أهمية وفائدة سورة الفاتحة
سورة الفاتحة، أو أم الكتاب أو فاتحة الكتاب، هي من أعظم وأجل سور القرآن الكريم، ودائماً ما لها أهمية لا مثيل لها، وهذه الأهمية تكمن من خلال قراءتها عند كل صلاة مكتوبة في اليوم والليلة، لذلك لابد من حفظها وفهم معانيها وشرحها، وهناك العديد من الأحاديث الشريفة التي تحدثت عن سورة الفاتحة، فعن أبي سعيد بن المعلّى رضي الله عنه قال: كُنْتُ أُصَلِّي فَدَعَانِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَمْ أُجِبْهُ حَتَّى صلّيت، قال: فأتيته، فَقَالَ: مَا مَنَعَكَ أَنْ تَأْتِيَنِي؟ قَالَ: قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي كُنْتُ أُصَلِّي، قَالَ: ألم يقل الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُوا للَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ}؟ ثُمَّ قَالَ: لَأُعَلِّمَنَّكَ أَعْظَمَ سُورَةٍ فِي الْقُرْآنِ قَبْلَ أَنْ تَخْرُجَ مِنَ الْمَسْجِدِ، قَالَ: فَأَخَذَ بِيَدِي فَلَمَّا أَرَادَ أَنْ يَخْرُجَ مِنَ الْمَسْجِدِ قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّكَ قُلْتَ لأعلمنَّك أَعْظَمَ سُورَةٍ فِي الْقُرْآنِ، قَالَ: نَعَمْ {الْحَمْدُ للَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} هِيَ السَّبْعُ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنُ الْعَظِيمُ الَّذِي أُوتِيتُهُ.

وفي الحديث القدسي عن رب العزة أنه قال: قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين: نصفها لي ونصفها لعبدي، ولعبدي ما سأل، فإذا قال العبد {الحمد لله رب العالمين} قال الله: حمدني عبدي، وإذا قال: {الرحمن الرحيم} قال الله: أثنى علي عبدي، وإذا قال: {مالك يوم الدين} قال الله: مجدني عبدي أو قال: فوض إلي عبدي، وإذا قال: {إياك نعبد وإياك نستعين} قال: فهذه الآية بيني وبين عبدي نصفين، ولعبدي ما سأل، فإذا قال {اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين } قال: فهؤلاء لعبدي ولعبدي ما سأل.

لذلك فسورة الفاتحة مثل الحوار بين العبد وربه، وهذه مكانة كبيرة للغاية.

أهمية وفضل سورة البقرة
سورة البقرة هي أطول سورة في القرآن الكريم، وهذه السورة لها فضل كبير منها أن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ في سورة البقرة، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة ‏ ‏البقرة.

وسورة البقرة فيها آية عظيمة وهي آية الكرسي، وهي الآيات الشافية الكافية التي تحمي الإنسان المؤمن من الشرور.

أهمية وفضل سورة آل عمران
سورة آل عمران من السور التي تحاجج عن اصحابها أو عن الذين يقرأونها ويحفظونها، وذلك في الحديث الشريف الذي رواه أبو أمامة الباهلي رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم: اقْرَؤُوا القُرْآنَ فإنَّه يَأْتي يَومَ القِيامَةِ شَفِيعًا لأَصْحابِهِ، اقْرَؤُوا الزَّهْراوَيْنِ البَقَرَةَ، وسُورَةَ آلِ عِمْرانَ، فإنَّهُما تَأْتِيانِ يَومَ القِيامَةِ كَأنَّهُما غَمامَتانِ، أوْ كَأنَّهُما غَيايَتانِ، أوْ كَأنَّهُما فِرْقانِ مِن طَيْرٍ صَوافَّ، تُحاجَّانِ عن أصْحابِهِما.

أهمية وفضل قراءة وتلاوة سورة الإسراء
سورة الإسراء من السور التي تحتوي على معاني هامة للغاية، وقد روي عن العرباض بن سارية رضي الله عنه: أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ كانَ لا يَنامُ حتَّى يقرأَ المسبِّحاتِ، ويقولُ: فيها آيةٌ خيرٌ من ألفِ آيةٍ. والمقصود بالمسبحات السور التي تبدأ بكلمة سبح أو يسبح، ومن هذه السور سورة الإسراء، لذلك فإن فضلها عظيم.

سورة الكهف .. فضل عظيم ونور مبين
من سنن الجمعة المعروفة قراءة سورة الكهف في ليلة أو يوم الجمعة، ففيها آيات تعصم المؤمن من فتنة الدجال، ومن قرأها يوم الجمعة كانت له نور ما بين الجمعتين، وذلك كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من حفظ عشر آياتٍ من أول سورة الكهف عُصم من الدجال.

وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن قال: من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بينه وبين الجمعتين.

سورة الفتح .. كانت سورة محببة لقلب رسولنا صلى الله عليه وسلم
كما قرأت في هذا العنوان أخي المسلم، فإن سورة الفتح كانت من السور التي تعتبر بشريات على قلب النبي صلى الله عليه وسلم، لذلك كان يحب قرائتها على الدوام، والدليل على ذلك ما رواه الصحابة حول هذه المحبة حيث قال أحدهم: أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ يَسِيرُ في بَعْضِ أسْفَارِهِ، وعُمَرُ بنُ الخَطَّابِ يَسِيرُ معهُ لَيْلًا، فَسَأَلَهُ عُمَرُ بنُ الخَطَّابِ عن شيءٍ فَلَمْ يُجِبْهُ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، ثُمَّ سَأَلَهُ فَلَمْ يُجِبْهُ، ثُمَّ سَأَلَهُ فَلَمْ يُجِبْهُ، وقَالَ عُمَرُ بنُ الخَطَّابِ: ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ يا عُمَرُ، نَزَرْتَ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ كُلُّ ذلكَ لا يُجِيبُكَ، قَالَ عُمَرُ: فَحَرَّكْتُ بَعِيرِي ثُمَّ تَقَدَّمْتُ أمَامَ المُسْلِمِينَ، وخَشِيتُ أنْ يَنْزِلَ فِيَّ قُرْآنٌ، فَما نَشِبْتُ أنْ سَمِعْتُ صَارِخًا يَصْرُخُ بي، قَالَ: فَقُلتُ: لقَدْ خَشِيتُ أنْ يَكونَ نَزَلَ فِيَّ قُرْآنٌ، وجِئْتُ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَسَلَّمْتُ عليه، فَقَالَ: لقَدْ أُنْزِلَتْ عَلَيَّ اللَّيْلَةَ سُورَةٌ، لَهي أحَبُّ إلَيَّ ممَّا طَلَعَتْ عليه الشَّمْسُ ثُمَّ قَرَأَ: {إنَّا فَتَحْنَا لكَ فَتْحًا مُبِينًا.

لكل شيء قلب .. وقلب القرآن سورة يس
سورة يس هي قلب القرآن وبها معاني رائعة يحتاج لها كل مؤمن فهي فيها تحذير للكافرين وبشرى للمؤمنين، وتوضيح دور الرسل والأنبياء في هذه الحياة، وقد روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال قلبُ القرآنِ يس، لا يقرؤُها رجلٌ يريدُ اللهَ والدَّارَ الآخرةَ إلَّا غفر اللهُ له اقرؤُوها على موتاكم.

وهناك بعض الفقهاء يحبذ أن يقرأها المسلمون على موتاهم حتى تكون شفيعة لهم في قبورهم وأمام الله عز وجل.

سورة تبارك .. المانعة المنجية من عذاب القبر
سورة تبارك أو سورة الملك، هي من السور الهامة في القرآن الكريم، فهي سورة من أهم السور التي أنزلها الله على رسوله الكريم، فهي تنجي صاحبها أو الذي يحفظها ويتلوها من عذاب القبر، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هي المانعةُ هي المنجيةُ تُنْجِيهِ من عذابِ القبرِ.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: إنَّ سورةً منَ القرآنِ ثلاثونَ آيةً شفعَت لرجلٍ حتَّى غُفِرَ لَهُ، وَهيَ سورَةُ تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ.

فضل سورة الكافرون .. براءة من الشرك
من قرأ سورة الكافرون فهي ضمانة وبراءة من الشرك، كما انها ربع القرآن الكريم أو ما يعادل ذلك، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اقرَأ قُلْ يَا أَيُّهَا الكَافِرُونَ ثمَّ نَم على خاتِمتِها، فإنَّها براءةٌ مِنَ الشِّركِ.

كما قال عليه الصلاة والسلام: قل يا أيها الكافرون تعدل ربع القرآن.

سورة الإخلاص .. تعدل ثلث القرآن
من قرأ سورة الإخلاص فإن ذلك يعني أن قرأ ثلث القرآن، وذلك لمكانتها عند الله تعالى، فهي سورة على صغرها إلا أن معناها التوحيد لله الذي ليس له ولد ولا صاحبة لا شريك له، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن تلاوة سورة الإخلاص: قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قرأ قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ حتى يختمَها عشرَ مراتٍ بنى اللهُ له قصراً في الجنَّةِ ومن قرأها عشرين مرةً بني له قصرانِ ومن قرأها ثلاثينَ مرَّةً بُنِيَ له ثلاثٌ.

سور القرآن الكريم لها فائدة كبيرة، فهو كتاب الله العظيم، فيه شفاء ورحمة للمؤمنين، فمن قرأ القرآن ربح الدنيا والآخرة.

Add Comment