2 من المعلومات الهامة عن الغسل في شهر رمضان

2 من المعلومات الهامة عن الغسل في شهر رمضان

الغسل في رمضان

الكثير من المسلمين يتساءلون عن الكثير من الأمور الشرعية في شهر رمضان المبارك، ومنها مثلا الغسل في رمضان وأحكامه، والثابت أن الغسل من الأمور التي لا حرج على المسلم أن يقوم بها أثناء الصيام، حيث أن الطهارة والاغتسال من الأمور الواجبة على المسلم، أما إذا كان على جنابة فإن الغسل واجب عليه لكي يقوم بالصلاة، كذلك الأمر بالنسبة إلى النساء المسلمات، فهي عليها أن تقوم بالغسل للتطهر من الحيض حتى تصوم وتقوم بالصلاة، ولذا عليها أن تقوم بالغيل قبل طلوع الفجر.

كيف يتم الغسل في شهر رمضان؟

هناك بعض الأمور الشرعية الخاصة بالغسل في شهر رمضان، فإذا كان هناك علاقة زوجية في ليلة من ليالي رمضان وأجلت المرأة وكذلك الرجل الغسل حتى ميعاد طلوع الفجر فإن صيامها صحيح وجائز، والدليل الشرعي على هذا مأخوذ من أمهات المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها والسيدة أم سلمة رضي الله عنها فقد أوضحوا أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يأتي أهله في ليل رمضان ويصبح جنبا فيغتسل ويصوم.

لكن الأمر الجائز هو أن يقوم المسلم أو المسلمة بتأخير الغسل من الجنابة حتى طلوع الشمس، حيث أن تأخير ميعاد الغسل يؤدي إلى تأخير صلاة الفجر وضياعها، ومن الواجب على كل المسلمين أن يصلوا الصلاة في جماعة، وفي حالة أن يؤخر المسلم الغسل حتى صلاة الظهر فهذا من الأمور التي تستدعي التوبة لأن ذلك أدى إلى تأخير الصلاة، حيث أنه من الأمور الواجبة على المسلمين أن يسارعوا إلى الطهارة والاغتسال حتى لا تفوته أي من الصلوات.

هل هناك دليل على صحة الصيام لما استيقظ وهو جنب؟

وتوجد الآراء الشرعية التي تقول أن صيام المسلم جائز حتى لو أخر الاغتسال وهذا ما جاء في قول الإمام النووي حيث قال “إذا كان الجماع في الليل وأصبح الرجل جنباً فيصح صيامه، وكذلك الحال مع الحائض التي انقطع الحيض عنها إذا نوت الصوم والاغتسال”.

Add Comment