2 من المعلومات توضح سبب إخفاء موعد ليلة القدر ولماذا نساها رسول الله؟

2 من المعلومات توضح سبب إخفاء موعد ليلة القدر ولماذا نساها رسول الله؟

موعد ليلة القدر

في العشر الأواخر من رمضان ينتظر كل مسلم من المسلمين ليلة القدر، ولكن قبل أن نعرف فضلها ترى ما هو سبب إخفاء موعد ليلة القدر ولماذا نساها رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث أننا نعرف أن كل الأمور لها حكمتها وأن الله فعل ذلك لكي يعلم عباده درسا مهما.

ما هي الحكمة من إخفاء ليلة القدر؟

في هذا الأمر أي في الحكمة في إخفاء ليلة القدر فإن العلماء قد ذكروا العديد من الآراء ومنها:
أن الحكمة من إخفاء ليلة القدر تظهر في أن الله سبحانه وتعالى أراد من عباده الاجتهاد في العبادة في الأيام العشر الأخيرة، لأنه لو علموا أنها ليلة واحدة سوف تقتصر عبادتهم عليها فقط.. ومن المهم أن نقول أن فضل عبادة العشر الأواخر من رمضان عظيما جدا وقد قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدم من ذنبه».

ما هو سبب إخفاء ليلة القدر؟

أما سبب إخفاء ليلة القدر فلقد ذكره البخاري عن حديث عبادة بن الصامت – رضي الله عنه – قال: “خرج النبي – صلى الله عليه وسلم – ليخبرنا بليلة القدر، فتلاحى رجلان من المسلمين، فقال: خرجت لأخبركم بليلة القدر، فتلاحى فلان وفلان فرفعت، وعسى أن يكون خيرًا لكم، فالتمسوها في التاسعة والسابعة والخامسة”، وهناك بعض الروايات الأخرى التي تقول “فالتمسوها في العشر الأواخر”. وهنا يتبين أن سبب نسيان رسول الله صلى الله عليه وسلم هو حدوث مخاصمة بين اثنين من المسلمين.

ومن الأسباب الأخرى لنسيان رسول الله صلى الله عليه وسلم ما ذكر في “صحيح مسلم” عن أبى هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: “أُريت ليلة القدر ثم أيقظني بعض أهلي فنسيتها”.

وهنا نجد أن سبب إخفاء الليلة هو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نساها، وفي القصة الأولى فإن سبب النسيان هو حدوث مشاجرة بين المسلمين، وهذا يدل على أن حدوث المخاصمات والمشاحنات من الأمور التي تمنع الخير، وقد شجع الدين الإسلامي الحنيف المسلمين على نبذ الخلاف والوحدة فيما بينهم، فلقد قال الله تعالى في كتابه العزيز “اتَّقُواْ اللّهَ وَأَصْلِحُواْ ذَاتَ بِيْنِكُمْ” كما بين أن الخلاف والفرقة إنما هي من عمل الشيطان حيث قال تعالى “إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء”.

هذه كانت أهم الأسباب التي توضح لنا لماذا أخفى الله سبحانه وتعالى ليلة القدر ولماذا نساها رسول الله صلى الله عليه وسلم.

Add Comment