3 جوانب صحية لاستخدام حب الرشاد

استخدام حب الرشاد

حب الرشاد من الحبوب الغذائية التي لها العديد من الفوائد، ويمكنك استخدام حب الرشاد من خلال التوابل و طازجة، أو استخدام زيت الرشاد المستخلص من حب الرشاد، وإضافته على الطعام، وهناك العديد من طرق الاستخدام المختلفة، فما هي فوائد حب الرشاد؟ والمحاذير الطبية المعروفة لدى الأطباء وحذروا منها؟ هذا ما نتعرف عليه خلال السطور القليلة القادمة من هذا المقال.

ما هو حب الرشاد؟

حب الرشاد من الفصيلة النباتية الكرنبية، وينمو في العديد من دول العالم مثل دول أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية والهند، وكثير من البلدان الأخرى، وبه العديد من الفوائد سواء عند تناوله طازج، فهو صالح للأكل.

ما هي فوائد استخدام حب الرشاد

حب الرشاد من الحبوب الرائعة والتي يمكن غليها بالماء واستخدامها من أجل علاج بعض الأمراض، وذلك بحسب دراسة منشورة في مجلة غذائية تدعى Food chemistry في عام 2016م، وقد أكدت الدراسة أن حب الرشاد له تركيبة غذائية ممتازة، وتحتفظ بالعديد من المعادن والعناصر الغذائية والتي تساعد الجسم على:

  • تزويد الجسم بالحديد اللاهيمي لذلك ينصح تناول حب الرشاد مع مصادر فيتامين ج للاستفادة الكاملة منه.
  • امتصاص الحديد من الغذاء خاصة بعد استخدام المواد الغذائية العديدة مثل الفواكه والخضروات.
  • احتواء حب الرشاد على المركبات الفينولية، وبالتالي تساعد على زيادة تعزيز المناعة وغيرها من حماية الأمراض المختلفة.

هل حب الرشاد له أضرار؟

بالفعل هناك العديد من الأضرار المختلفة لاستخدام حب الرشاد، ومن هذه الأضرار التي حذر منها الأطباء أن هناك العديد من الحالات التي لا يمكنها استخدام حب الرشاد ومنها الحوامل والمرضعات، والأشخاص الذين يصابون بمرض السكري، حيث يحدث لهم العديد من المضاعفات الخطيرة وذلك بسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم.

كما يمكن لحب الرشاد أن يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، وذلك بسبب نقص البوتاسيوم، وهو ما يعمل على هذه المضاعفات الخطيرة، لذلك يعتبر الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم من أهم الفئات التي لا يمكنها استخدام وتناول حب الرشاد.

كما ينصح الأطباء دائماً بعدم استخدام حب الرشاد قبل الدخول للعمليات الجراحية، وذلك لأن استخدام حب الرشاد يؤدي إلى بعض السلبيات والمضاعفات الخطيرة على الجسم أثناء القيام بالعملية الجراحية بسبب ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات السكر في الدم، وبالتالي يجب تناوله قبل أسبوعين من موعد الجراحة المقرر.

كما أن هناك بعض الأضرار التي تحدث بسبب استخدام حب الرشاد بما يعرف بالتداخلات الدوائية مع تركيبة حب الرشاد، وهو ما نتعرف عليه في السطور القادمة.

أدوية لا يجب استعمالها مع حب الرشاد

حب الرشاد لا يمكن استخدامه مع بعض الأدوية، وهذه الأدوية مثل:

  • أدوية الليثيوم: وهذه الأدوية تمتلك العديد من الخصائص مثل إدرار البول، والتقليل من إفراز الليثيوم وإخراجه من الجسم، وبالتالي زيادة الأضرار الجانبية العديدة التي يجب أن أن نتجنبها تماماً لذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناول حب الرشاد.
  • أدوية خفض نسبة السكر: لمرضى السكري عليهم أن يحتاطوا تماماً من تناول حب الرشاد، وذلك بسبب أن انخفاض السكر في الدم يحدث بسبب تناول حب الرشاد، مما يؤدي لحدوث العديد من المضاعفات الخطيرة على الجسم، لذلك يجب مراقبة مستوى السكر في الدم عند استخدامه.
  • أدوية مدرة البول: من ضمن الأدوية التي لا يجب تناولها مع حب الرشد ادوية مدرة البول والتي تسبب انخفاض مستوى البوتاسيوم، وكذلك مدرات البول قد تؤدي لانخفاض في مستوى البوتاسيوم في الجسم كما قلنا سابقاً.
  • أدوية الضغط: من الأدوية التي يجب الحذر عند تناول حب الرشاد معها أدوية خفض الضغط الانقباضي والانبساطي، حيث أن هناك العديد من المضاعفات التي تحدث جراء استخدام حب الرشاد مع أدوية الضغط، وبالتالي يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء مع حب الرشاد.

حب الرشاد من الحبوب الغذائية ذات الفائدة العالية، ومازال هناك العديد من الأبحاث المستقبلية التي يمكن أن تؤكد لنا في المستقبل أهمية هذه الحبوب لنا في علاج بعض الأمراض المختلفة، وقد تعرضنا لهذه الفوائد وجانباً من المحاذير الطبية خلال هذا المقال، فهل استخدمت من قبل حب الرشاد؟ وما هي الأمراض التي عالجها عندك؟

Responses