3 من أهم علامات إعراب الفعل الماضي في الجملة العربية

3 من أهم علامات إعراب الفعل الماضي في الجملة العربية

علامات إعراب الفعل الماضي

الفعل الماضي هو حدث في الزمن الماضي حيث انقضى زمن الحدوث، وهو احد الافعال المعبرة في اللغة العربية، وهناك العديد من أنواع الفعل الماضي في اللغة العربية مثل الفعل الماضي الرباعي والخماسي والسداسي، وهناك العديد من الخصائص اللغوية التي تخص الفعل الماضي، وسوف نتعرف على أحد هذه الخصائص من خلال السطور القليلة القادمة، حيث نتعرف على العديد من الجوانب حول علامات إعراب الفعل الماضي، وذلك من خلال أمثلة هذا المقال.

ما هي أهم علامات إعراب الفعل الماضي؟

كما قلنا أن الفعل الماضي يعتبر من أهم أنواع الأفعال في اللغة العربية، فهو من الدلالات الهامة التي تدل على زمن الفعل الماضي والدلالة على وقوع الحدث في الماضي، وهناك العديد من العلامات للفعل الماضي مثل أنه يقبل دخول تاء التأنيث الساكنة على آخر الفعل الماضي مثل قرأت أو كلمة انتهت.

كذلك يقبل دخول تاء الفعل على الآخر وتاء الفاعل هي التاء التي تتحرك او المتحركة في آخر الفعل، وتدل هذه تاء الفعل التي تدل على المتكلم وعلى المتكلمة.

وفي هذا الصدد، فإن إعراب الفعل الماضي يختلف اختلافاً جوهرياً على موقع الفعل الماضي التي توجد في الاختلافات حسب الإعراب وهذا ما نتعرف عليه من خلال النقاط التالية التي نتعرف من خلالها علامات إعراب الفعل الماضي في الجملة العربية:

البناء على الفتح
هذه من أول العلامات وأهم العلامات التي تبنى عليها إعراب الفعل الماضي، وهي تتم من خلال وجوب بناء الفعل الماضي، فيكون بنائه على الفتحة لأنها أخف الحركات ويبنى الفعل الماضي على الفتح الظاهر إن كان صحيح الآخر، أو معتل الآخر بحروف مثل الواو والياء ( وهي من أهم حروف العلة ) وهناك العديد من الحالات التي تتم من خلالها إعراب الفعل الماضي المبني على الفتح، وهذه الحالات:

  • إذا لم يتصل به شيئاً مثل قولنا غادر محمد من هذا المكان وإعراب غادر هنا أنها فعل ماضي مبني على الفتح.
  • إذا اتصلت به تاء التأنيث الساكنة، مثل قولنا غادرت مروة من المدينة.
  • إذا اتصلت به ألف الاثنين.

وهناك علامة إعرابية مبنية على الفتح، فقد يكون الفعل الماضي مبني على الفتح المقدر على الألف المحذوف في نهايته وفي ذلك حال اتصاله الفعل المعتل الآخر بتاء التأنيث الساكنة.

البناء على السكون
هذه هي العلامة الإعرابية الثانية للفعل الماضي، وتتم حال اتصاله بضمير الرفع المتحركة في العديد من الحالات التي تتمثل في:

  • تاء الفاعل: حيث تنقسم بدورها إلى تاء المتكلم، وهي التاء التي تتصل بالفعل الماضي، وبالتالي يكون الفعل الماضي مبني على السكون لاتصاله بالتاء المتحركة، والتاء تاء المتكلم متصلة بالفعل الماضي.
    وكذلك تاء المخاطب، وهي التاء المتحركة التي تتصل بالفعل الماضي وبالتالي تكون مبنية على السكون، لاتصاله بالتاء المتحركة، والنوع الثالث من تاء المتكلم هي تاء المخاطبة وعي التي تعرب فعل ماضي عند اتصالها بتاء المخاطبة مبنية على لسكون أيضاً وحسب موقعها من الجملة.
    تجدر الإشارة قبل ننهي حديثنا عن تاء الفاعل أنها قد تتصل بحرفي الميم والألف والتي تدل على كل من المخاطبين والمخاطبتين أو المخاطبين والمخاطبات، وهناك العديد من الأمثلة، بوجود هذه الحروف المتصلة بآخر الفعل الماضي لتضل على الفعل الماضي إما من خلال المخاطب الفرد أو المثنى وغيرهما.
  • ضمير المتكلمين: وهذا الضمين يمكن التعبير عنها من خلال الحرف ( نا ) التي تتصل بالفعل الماضي، والذي يتم إعرابه من خلال الفعل الماضي المبني على السكون لاتصاله بـ نا المتكلمين ونا المتكلمين عبارة عن ضمير رفع متصل مبني على محل رفع الفعل، وتعرب حسب وجودها في الجملة أيضاً.
  • نون النسوة: ونون النسوة وهي الحرف ن المتصلة على آخر الفعل الماضي المعبر عن النساء، ويكون علامة إعرابه فعل ماضي مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة، اما نون النسوة تُعرب ضمير رفع متصل مبني في محل رفع الفاعل.

البناء على الضم
وهي العلامة الإعرابية الثالثة والتي تعتبر لها أهمية كبيرة في إعراب الفعل الماضي في الجملة عندما تتصل بها واو الجماعة مثل المواطنون غادروا القاعة، وهنا يعُرب الفعل الماضي مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، وبعد اتصال واو الجماعة بالفعل الماضي يكون ضمير رفع متصل مبني في محل رفع الفاعل.

قاعدة إسناد الضمائر إلى الفعل الماضي

هذه من القواعد التي تتصل بالفعل الماضي، وهي إسناد الضمائر للفعل الماضي معتل الىخر، والتي تراعي بعض القواعد، فما هي هذه القواعد؟

يتم إسناد الضمير للفعل الماضي معتل الآخر في حال:

  • الاتصال بتاء التأنيث الساكنة بالفعل الماضي معتل الآخر بالالف مثل حرف الألف الذي يُحذف إن كان معتل الآخر بالياء حيث تبقى الياء كما هي.
  • في حال كان الفعل الماضي من الأفعال الثلاثية ولكنها مجردة ومعتلة الآخر بالألف مثل هدى أو دعا ويمكن إسناد تاء الفاعل أو ألف الأثنين أو نون النسوة للفعل الماضي، وهنا تُقلب الألف إلى ياء وهذا في حالة إذا كان أصلها ياء مثل الفعل اعتنى، والتي كانت اعتنيت، وهناك العديد من الأمثلة في هذا الجانب.
  • عند إسناد الفعل الماضي المعتل الآخر بالألف إلى واو الجماعة، وبالتالي تُحذف الألف ويُفتح ما قبلها نحو سمواً وغن كان حرف العلة الآخر واو أو ياء وبالتالي تضم ما قبل واو الجماعة، وهناك العديد من الأمثلة نحو ذلك.

قاعدة اسم الفعل الماضي

أما القاعدة التي ترتبط بالفعل الماضي هي اسم الفعل، فما هو اسم الفعل وما هي الامثلة التي تدل عليها نحوياً ولغويا؟

اسم الفعل عبارة عن كلمة تدل على فعل معين وتحمل المعنى والزمن والعمل، وقد يسمي اسم الفعل بهذا الاسم لأنه ليس بالاسم فهو يدل على المعنى في ذاته كما هي في الأسماء، وليس بالفعل لأنه لا يقبل علامات الفعل المبنية على السكون أو على الضم او على الفتح كما تعرفنا في النقاط السابقة.

كما أن اسم الفعل من خصائصه المتعددة أنه لا يتأثر بأية عوامل أخرى، وأسماء الأفعال عبارة عن أسماء مبنية ولا محل لها من الإعراب وقد تأتي هذه الأسماء للأفعال الماضية والمضارعة والأمر.

أما عن الأمثلة لأسماء الأفعال فهي قليلة في اللغة العربية وهي: هيهات- شتّان – سرعان

وهذه الأسماء للافعال لها العديد من المعاني في اللغة العربية وقد نتعرف عليها وعلى وصفها ايضاً من خلال النقاط التالية:

  • هيهات: بمعنى بعداً أو مستحيلاً وهي تفيد الاستحالة والصعوبة الشديدة، وهي من أسماء الأفعال القليلة في اللغة العربية، وهناك العديد من الأمثلة عليها مثل قولنا هيهات للمتراخي النجاح، أما عن وصفها الإعرابي: فهي اسم فعل ماضي مبني على الفتح لا محل له من الإعراب، وهذا في أغلب الحالات التي تأتي فيها هيهات.
  • شتّان: بمعنى افترق، وهناك أمثلة عديدة وأشهر تلك الأمثلة شتان بين الثرى والثريا، أما علامة إعراب شتان هي: اسم فعل ماضي مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
  • سرعان: بمعنى سرع: مثل أن نقول سرعان ما وصلت السيارة للمكان، أما علامة إعرابها: اسم فعل ماضي مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.

أزمنة الفعل الماضي

للفعل الماضي العديد من الدلالات التي تعبر عنه، وقد اضافها النحاة والعلماء إلى قواعد الفعل الماضي واستخداماته، والتي تدل على الدلالات الزمنية والمكانية وهذه الازمنة نذكر منها:

  • الماضي المطلق: وهو عبارة عن الفعل الذي لا يرتبط في خصائصه بزمن معين عند الحدوث، سواء كان هذا الزمن قريباً أو بعيداً، ومن الأمثلة على ذلك قول الله سبحانه وتعالى: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا.
  • الماضي المنقطع: وهو الفعل الذي يحدث مرة واحدة مثل أن نقول درست اللغة العربية في المرحلة الثانوية.
  • الماضي القريب: وهو الفعل الذي يسبقه قد أو نحو.
  • الدلالة على الحال: وهذا في حالة غذا كان الفعل الماضي دالاً على الإنشاء، مثل أن نقول بعتك هذا القلم.
  • الدلالة على الاستقبال: وذلك في حالة غذا كان الفعل الماضي يجيء بصفة أو صيغة الدعاء مثل أن نقول رزقك الله تعالى من فضله وخيره، فهنا جاء بصيغة الدعاء.
  • احتمال الماضي والاستقبال: في حالة إذا جاء الفعل الماضي في أماكن مثل حروف التحضيض، مثل أن نقول: هلا دافعت عن أخيك؟

الفعل الماضي يعتبر من أهم الأفعال في اللغة العربية، وقد تعرفنا على تفاصيل علامات إعراب الفعل الماضي والحالات التي تحدث فيها في الجملة، كما تعرفنا على بعض القواعد التي تخص الفعل الماضي وأهميتها في توضيح هذا الفعل في الجمل العربية، والآن هل تعرف علامات إعراب الفعل الماضي في أي جملة؟

Responses