32 من أجمل عبارات التوديع

32 من أجمل عبارات التوديع

عبارات الوداع

لحظات الوداع من اللحظات الصعبة في كثير من الأحيان. ونحتاج وقتها أن نقول الكثير من عبارات التوديع، وفي مقالنا اليوم سوف نقرأ مجموعة من عبارات التوديع:

  • عندما حان الوداع تركت قلمي هنا مودعاً.. مهللاً لعهد جديد مِن عهود أفاقنا.. تحياتي ممزوجة بالعبير والورد.. كل من أعجبه هذا القلم الصغير الغض.. لكل من أراد أن يتذكر قلمي.. لكل من أراد أن يتذكر حكاياتي.. لكل من أراد أن تتردد كلماتي على مسامعه.. أودعكم الله تاركاً قلمي هنا.. وكلماتي هنا.. وأحزاني هنا.. إعتبرني كلام من اللي كتبته.. كل ما ضاق بك الكون قريته. عذرك معك لا صرت في البعد مجبور وأشره عليك إن كان هذا اختيارك.
  • هل كان من الضروري أن نفترق لندرك كم كنا في حاجة لأن نبقى قليلا لنقول ما لم نستطع قوله ؟ أو ما أخفقنا في قوله ؟ هل ما حدث بيننا كان مجرد قصة حب من فرط الفقدان والخوف ، صدقنا أنها الحقيقة المطلقة ؟ أم خطوة أولى بدل أن تقع على اليابسة ابتلعتها هوة الفراغ ؟
  • أكره مراسم الوداع، الذين نحبهم لا نودعهم، لأننا في الحقيقة لا نفارقهم، لقد خلق الوداع للغرباء وليس للأحبّة . نعم سأرحل ولكن دون وداع.. سأرحل دون أن يشعر قلبك برحيلي.. سأرحل ولكن أحاول أستجمع أحاسيس قلبي.. ساعدني أيها القلب كي أرحل . لحظات الوداع، لحظات شبيهة بالصدق، كثيفه الفضول بالغة التوتر، تختزل فيها التفاصيل التافهة وتتعامل مع الجواهر، تتألق البصيرة وتتوهج الروح .
  • الأيام تذوي يوماَ يوماَ.. والعمر ينقضي شيئاً فشيئاَ.. لحظات أعدها.. بل سويعات أترقبها.. إنها من أصعب اللحظات التي أعيشها هذه الأيام.. تلك اللحظات التي يقف بها شبح الفراق على ناحية طريقي إليها.. فما أستطيع حراكاَ خوفاَ من لقائه.. ومالي سبيل لأنأى عنه.. تلك اللحظات التي سأفارق فيها أعز الناس وأقربهم إلى نفسي.. نعم فهو وداع لأيام معدودة.. لكنها بالنسبة لي سنون وقرون.. حينها أقول ليوم الفراق لا مرحبا ولا أهلا في غد.. إن كان تفريق الأحباب في غد.
  • عيشوا المشاهد كل مشهد زى ما يكون الاخير واشبعوا ساعه الوداع وأحضنوا الحاجه بضمير دا اللى فاضل مش كتير اللى فاضل مش كتير
  • بين طائرة تمضي وأخرى تعود قلب يستيقظ على دمعة وداع وآخر على شهقة الفرح . كم أن القلب وحيد وكم أنت هناك وكم أنت هنا وكم أن العالم الذي فينا لا يستقر على مكان .
  • أجُرُّ حقيبتي بتعب الراحل دوما نحو مرافيء الشوق المؤجل . وكم أشتهي أن أمحو كل الصور ولا أبقيك إلا أنت ، لكن بوصلة الوقت قاتلة ودمي يغرق في لونه وينزل مطرا . على الحافة الأخرى انتظار . اسمه أنت ، لن أمل من انتظاره .
  • صعب أن يجفاك الحبيب لأسباب غير واضحة.. الأصعب أن لا يبرر لك غيابه رغم سؤالك الدائم عنه.
  • أيجب أن أموت في غيابك اختناقاً، لتدرك أنّك هوائي الّذي أتنفّسه!
  • صعب الفراق في الحب.. الأصعب أن يظل طرف واحد فقط أسير لذلك الحب والحبيب.
  • سافر وترجع يا حبيبي على خيـر.. وأشوفكم بعد السفر بالسلامة. أودعكم بدمعات العيون.. أودعكم وأنتم لي عيوني.. أودعكم وفي قلبي لهيب.. تجود به من الشوق شجوني.. أراكم ذاهبون ولن تعودوا.. أكاد أقول إخواني خذوني.. فلست أطيق عيشاً لا تراكم.. به عيني وقد فارقتموني.. إلا يا أخوة في الله كنتم.. على الأزمات لي خير معين.. وكنتم في طريق الشوك ورداً.. يفوح شذاه عطراً في غصوني.. إذا لم نلتق في الأرض يوماً.. وفرق بيننا كأس المنون.
  • ان الفراق فراق القلوب والوداع هو وداع المشاعر فكيف تودع شخص عزيز عليك دون أن تجرحه دعنى أساعدك فى توديع رفيقك بطريقة جيدة وتخطى هذه المرحلة .
  • إذا قررت يوماً أن تترك حبيباً فلا تترك له جرحاً، فمن أعطانا قلباً لا يستحق أبداً منا أن نغرس فيه سهماً أو نترك له لحظه ألم تشقيه، وما أجمل أن تبقى بيننا لحظات الزمن الجميل .
  • وإن رأيتَ لابدَّ من فِراق .. فتمهَّل .. تمهَّل .. فإنه لاذعٌ أليم… هوِّنهُ على قلبك ببطء الخَطْوِ.. وأكِّدْهُ في عقلك بتثاقل القدمِ عند كل خَطْوٍ…. ثُم جرِّب وحشة الطريق مع كل خُطوةٍ…وتقَبِّل وحْشَةَ الطريق بعد كل خُطوةٍ…
  • فإن لم تستَطِعْ …فعُد من حيث ابتدأت الخَطْوَ.. وتحمَّل أرقَ الوصالِ وتحمَّل عُسْرَ الوصال .. فبعضُ الفِراق إن اقترفته .. لا تكونُ منه نجاة .
  • بين طائرة تمضي وأخرى تعود قلب يستيقظ على دمعة وداع وآخر على شهقة الفرح . كم أن القلب وحيد وكم أنت هناك وكم أنت هنا وكم أن العالم الذي فينا لا يستقر على مكان .
  • أجُرُّ حقيبتي بتعب الراحل دوما نحو مرافيء الشوق المؤجل . وكم أشتهي أن أمحو كل الصور ولا أبقيك إلا أنت ، لكن بوصلة الوقت قاتلة ودمي يغرق في لونه وينزل مطرا . على الحافة الأخرى انتظار .
  • اسمه أنت ، لن أمل من انتظاره .
  • فكرت أن أنام ، لا لن أنام فلن أجدك هناك في أحلامي وسيرهقني طول النداء وسأسقط من شباك الانتظار لأصحو فلا أجدك ..
  • ربما سأشاهد فيلما يحكي قصة عاشقين التقيا بعد فراق كانا يظنانه أبدي ..
  • بعد الفراق لا تنتظر بزوغ القمر لتشكوا له ألم البُعاد؛ لأنّه سيغيب ليرمي ما حمله، ويعود لنا قمراً جديداً، ولا تقف أمام البحر لتهيج أمواجه، وتزيد على مائه من دموعك؛ لأنّه سيرمي بهمّك في قاع ليس له قرار، ويعود لنا بحراً هادئاً من جديد، وهذه هي سنّة الكون، يوم يحملك ويوم تحمله.
  • إن أصعب شيء على المرء أن يربط ذكرياته بإنسان ما، فيصبح الفراق حالة من فقدان الذاكرة.
  • الوداع لا يقع إلا لمن يعشق بعينيه أما ذاك الذي يحب بروحه وقلبه فلا ثمة انفصال أبدا.
  • بعد فراقك ماتت أزهار قلبي، فقد تحولت إلى أوراق خريفية تتساقط كلما مرت بها نسمة هواء عابرة. أغلقت المدينة أبوابها بعدك، ونام سكانها، وأصبحت شوارعها خالية من العاشقين، قد كان وجودك حياة لها وللمدن داخل قلبي.
  • سافر وروح وغيب عن عيوني.. مهما ابتعدت ما تعدي الأهداب.
  • لقاء الأحبة بعد السفريكون نسيمه الشوق وعبيره الإخلاص، ينبع من بساتين الحب في ربيع العمر، في أرض القلوب في لحظة اللقاء. في دروب الحياة التقينا ومضى الزمان ومضينا لنجد أنفسنا فجأة على مفترق طريق الرحيل عندها تتصافح الأيدي وتغرق العيون بالدموع لتبقى تذكاراً بين الأحبة.
  • ما أطيب العيش الرغيد بأخوة سكنوا الفؤاد وبددوا أحزاني، سأكون حافظة لهم ومحبة حباً ينجينا من الخسران، أرجو الإله من فضله وعطائه جمعاً وإياهم بخير جنان.
  • نعم سأرحل.. ولكن من دون وداع.. سأرحل من دون أن يشعر قلبك برحيلي.. سأرحل ولكن أحاول أستجمع أحاسيس قلبي.. ساعدني أيها القلب كي أرحل.
  • اني آسفة أصدقائي وصديقاتي أنا رايحة لأسباب خاصه ارجع يمكن يوم يومين شهر أو شهرين الله وأعلم بس اطمنكم اني انشالله ارجع واتمنى تسامحوني احبكم أصدقاء ولا أروع منكم الله يحميكم الصراحه والله احبكم كلكم بس اخص …………….. حبيبي حان الوداع .. كان لنا قصة حب .. لكن اليوم الحب ضاع .. كان قارب الحب يسير، وكان للقارب شراع .. فراقك هد حيلي وملاني حبك أوجاع .. أرجوك تتركني .. خلني وخل آخر الكلمة وداع.
  • وبعد الفراق.. لا تنتظر بزوغ القمر لتشكوا له ألم البُعاد.. لأنه سيغيب ليرمي ما حمله ويعود لنا قمراً جديد.. ولا تقف أمام البحر لتهيج أمواجه وتزيد على مائة من دموعك لأنه سيرمي بهمك في قاع ليس له قرار ويعود لنا بحر هادئ من جديد.. وهذه هي سنة الكون.. يوم يحملك ويوم تحمله.
  • يا من يعز عليّ أن أفارقه.. كنت لي في سيري نعم الرفيق.. هل بعد هذا نفترق.. فقلوبنا جُمعت على معنى المحبة في الإله.. هل بعد هذا نفترق.. من سيشاركني سروري.. ويواسيني في حزني.. ويخفف همي.. في هذا الزمان.. فزمان لم أجد فيه صديقاَ.. أشاطره سُروري إن فرحت.. فكيف يكون لي صديقاً.. أنادمه بحزني إن حزنت.. أخيراً أقول لكم وداعاً.. لكن سأكتب لك بقلمك كلمة اللقاء بعد الوداع.. لن تبحث عني يا صديقي.. ولن أبحث عنك لكن سأجد صوتك يتعالى في قلبي.. ويتردد بأذني.. وستجد أصداء أصواتكم تتعالى في قلبك.

Add Comment