4 معلومات توضح طرق معرفة الحمل في الأيام الأولى

4 معلومات توضح طرق معرفة الحمل في الأيام الأولى

الحمل في الأيام الأولى

تتسائل سيدات كثيرات عن كيف أعرف أني حامل في الأيام الأولى؟ وهذا نظرا لحالة الترقب للحمل،

والحمل يحدث عندما يحدث تخصيب للبويضة عن طريق الحيوان المنوي بأيام التخصيب، وهنا تنمو البويضة المخصبة في رحم الأنثى ويحدث تطور الجنين على مدار شهور وبالأيام تصل ل264 يوم، وهذا التاريخ يحسب منذ حدوث التخصيب، ولكن أطباء الولادة يقومون بحساب أشهر الحمل منذ تاريخ آخر دورة شهرية، وهذا يجعل معدل الأيام يصل ل280 يوم حمل، أو ما يعادل 40 أسبوع، والحامل يجب أن تراعي في فترة حملها تناول الأكل الصحي مثل الخضروات وشرب الماء بكميات كبيرة، والاهتمام بمواعيد زيارتها للطبيب المتابع، وهذا لتقديم النصح لها خلال هذه الفترة الهامة ومتابعة صحتها وصحة الجنين، حيث أن الكشف المبكر للمشاكل الصحية يعمل على التقليل من تفاقمها وسهولة علاجها، ويجدر على الحامل متابعة الطبيب بمعدل كل أربع أسابيع، ولكن ابتداء من الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل، يفضل الزيارة كل أسبوعين وهذا حتى الاسبوع السادس والثلاثين وبعد ذلك تصح الزيارة بمعدل مرة في الأسبوع حتى الولادة.

ما هي الطريقة لمعرفة الحمل في الايام الاولى؟

من الصعب معرفة الحمل في الايام الاولى ولكن بعد عدة ايام او اسبوع عن طريق اختبارات البول والدم يمكن التأكد أم الأعراض وتظهر بعد عدة اسابيع من الحمل وسوف نطرح معلومات هامة عن اختبارات الحمل واستخدامها.

ما هي اختبارات الحمل؟

هي الطريقة التي يمكنك منها معرفة إذا كان هناك حمل او لا يوجد حمل وهذا بناء على البول أو الدم ومن خلال هرمون يعرف بـ موجهة الغدد التناسلية المشيمائية، ويعرف بهرمون الحمل أيضا، وهذا الهرمون يتكون في الجسم بمجرد تخصيب البويضة وزراعتها على جدار الرحم، ومستويات هذا الهرمون ترتفع إذا كانت المرأة حامل ويكون الارتفاع سريع ونجد أن الهمون يتضاعف كل يومين أو ثلاثة واختبارات الحمل نوعين وهم:

اختبار الدم
يستطيع الكشف عن الحمل من خلال هذا الاختبار في وقت مبكر عن الاختبار المنزلي وهذا في غضون 6 إلى 8 أيام من حدوث تخصيب للبويضة.

اختبار البول
هذا الأختبار يمكن أن يكون في المنزل أو معمل التحاليل، حيث ان اختبارات الحمل المنزلية يمكنها أن تكشف عن هرمون الحمل بمجرد تأخر الدورة الشهرية ليوم واحد ورغم أن الاختبارات المنزلية مريحة وتعطي خصوصية ولكنها غير دقيقة، ولكن مع التطور هناك أنواع يكون معها نصائح إذا تم إتباعها بشكل مفصل تعطي نتائج تميل للدقة ولكن يجب بعد ذلك اللجوء للفصح أو مراجعة الطبيب لعمل أختبارات دقيقة أكثر.

ما هي أعراض الحمل؟

عند حدوث الحمل لا تتعرض جميع السيدات لنفس الأعراض وتتفاوت الأعراض بين كل سيدة وأخرى، وهذا بالإضافة إلى ان السيدة الحامل لن تعاني من كل اعراض الحمل في حملها الاول او في الاسابيع الاولى ويمكن ان تتغير لاعراض مع تطور الجنين وتغير الوقت ولكن هناك علامات مبكرة وشائعة في الحمل تشعر بها الأغلبية ومن هذه الأعراض نوضح التالي:

انقطاع الدورة الشهرية
وهذا بمجرد أن يحدث تبويض عن طريق الحيوان المنوي وتنغرس البويضة على جدار الرحم، سوف يحدث إنتاج هرمون الحمل الذي يؤدي على اكتمال الحمل والحفاظ عليه ويوقف هذا الهرمون عملية التبويض فلا يحدث نزول الدورة الشهرية.

المغص والتنقيط الدموي
بداية من الأسبوع الأول حتى الأسبوع الرابع يكون الحمل في الخلايا فقط، البويضة المخصبة مجرد كيسة أريمية، وهي عبارة عن مجموعة من الخلايا التي تحتوي على سوائل وبعد ذلك تتطور حتى تصبح أعضاء وتكون جسم الجنين، وفي الأسبوع الرابع يتم زرع الكيسة الأريمية المخصبة في جدار الرحم، ولهذا السبب يحدث تنقيط دموي أو نزيف بسيط، وتظن السيدة أنها أعراض دورة شهرية عادية ويحدث مع هذا النزيف شهور بألم معتدل أو خفيف او شديد ويستمر هذا التنقيط لثلاث أيام ولا يحتاج علاج.

التعب والإعياء
الشعور بالتعب هو من الأعراض المبكرة للحمل، لأنه خلال الفترات الأولى من الحمل يحدث ارتفاع لمعدل هرمون البروجسترون وهو يؤدي للشعور بالخمول والنعاس.

ملاحظات أخرى
قد يحدث تغيرات في الثدي وتلاحظ السيدة الحامل ذلك والتغيرات التي تحدث من الأسبوع الرابع وحتى السادس من الحمل، عبارة عن ألم في الثدي عن اللمس وانتفاخ في حجمه، وربما تعاني المرأة من شعور بألم في البطن وقلة الحركة وشحوب.

النظام الغذائي الذي لابد إتباعه أثناء الحمل

يجب أن تتناول الحامل طعام متوازن وهذا لأن هذه الفترة للهامة تستنفذ موارد جسم الحامل ولهذا وجب التغذية بشكل سليم،وحتى تحافظ على صحتها وصحة طفلها، وهناك أطعمة يفضل أخذ الحذر فيها، ومن ضمنها المشروبات ذات السكر المرتفع والمياه الغازية واللحوم النيئة والإكثار من البيض.، ام الخضروات والفاكهة وشرب الماء فيفضل تناولهم بشكل مستمر ومنتظم.

الألبان
يجب الإهتمام بتناول الألبان ومشتقاتها وهذا لما تحتويه من دهون وفيتامينات وبروتينات مفيد لصحة المرأة والجنين وايضا يفضل تناول الألبان متوسطة الدسم، او قليلة الدسم كما ان الألبان تمد الجسم للكالسيوم، ويجب الاهتمام بشرب اللبن المبستر، حيث ان الحليب الغير مبستر يؤدي لتكون البكتريا، وهذا يمكن أن يسبب عدوى.

الكافيين
البعد بشكل كبير عن تناول القهوة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين ولا يمكن تناولها بشكل يومي.

الخضروات
يجب غسل الخضروات بشكل جيد قبل تناولها، ويجب عند التقطيع أن يكون لوح التقطيع نظيف، وانا نبعد السكين الخاص بالخضروات عن سكين اللحم.

اللحوم والبيض
يجب تناول الطعام الذي يحتوي على بروتين مثل اللحوم والأسماك وتناول البيض، ولكن يجب في اللحوم أن يقطع على مكان نظيف ونهتم بمكان الشراء والطهي يكون جيد، أما البيض فيتناول بكميات غير كبيرة حتى ندخل للجسم كالسيوم وبروتين ولكن لا يتم الإكثار حتى لا يحدث زيادة في الزلال في الجسم.

Responses