4 معلومات عن علم الكيمياء القديمة والحديثة ودور العرب في هذا العلم

علم الكيمياء

علم الكيمياء يعتبر من أهم العلوم الطبيعية التي لها فائدة عظيمة للإنسان، فهذا العلم يدخل في العديد من المجالات الصناعية الهامة التي تفيد القطاع الصناعي في جميع بلدان العالم اليوم، هذا إلى جانب المركبات العضوية التي يتم صناعتها في المعامل بفضل المعادلات الكيميائية، لمزيد من التفاصيل والمعلومات والحقائق حول علم الكيمياء، تعالوا معنا في رحلة مدتها دقائق في قراءة هذا المقال لنتعرف على أهمية هذا العلم.

ما هي الكيمياء؟

الكيمياء كلمة عربية مأخوذة من الفعل كمى، وهذا الفعل بمعنى ستر الشيء عن أعين الآخرين، وقد يكون التفسير اللغوي لهذا العلم ان المواد الكيميائية بالفعل لها خصائص خافية عن أعيننا، وهو ما جعل الكيمياء علم مهم للغاية في تفسير من حولنا من مواد طبيعية.

والكيمياء علم يدر المواد الطبيعية في حالتها الفيزيائية المتعددة وهي الحالة الصلبة والسائلة والغازية، حيث يتم دراسة عدد الذرات وتركيبها وتفاعلاتها مع غيرها من العناصر والمركبات، كما يتم الاعتماد عليها في دراسة العناصر والمركبات ودراسة طاقة العنصر وسلوك الذرة والمركبات الناتجة عن التفاعل الكيميائي.

الكيمياء علم قديم

علم الكيمياء يعتبر من العلوم القديمة والتي عرفها الإنسان، فقد تعود أصولها إلى القرن الثالث قبل الميلاد، ولكن في ظننا أن الكيمياء أقدم من هذا، فالحضارة المصرية القديمة عرفوا مبادئ الكيمياء وطبقوها على المومياوات التي حنطوها في مقابرهم، كما كانوا بارعين في استخدام الألوان التي قاموا بتلوين النقوش الجدارية عليها، إلى جانب التوابيت الملونة واستخدام الذهب والفضة وغيرها من الجوانب المادية.

لذلك فعلم الكيمياء قديم للغاية، وليس الفراعنة فقط من صنعوا موادهم من الكيمياء بل الفرس والفينيقيين والحضارة العراقية القديمة ثم انتقلت للإغريق والرومان، وكانت أحد العلوم التي لها مواد للتدريس في جامعة الإسكندرية القديمة وهذا نعرف منه أن علم الكيمياء بالفعل كان علم عريق.

علم الكيمياء ودور الحضارة العربية الإسلامية في تطوّره

لقد كانت الحضارة العربية والإسلامية لها الدور الأكبر في تطوّر الكيمياء، فقد فسروا المواد الكيمياء واخترعوا العديد من المعادلات التي توجد حتى يومنا هذا، وقد برز العديد من العلماء الأجلاء في هذا العلم مثل جابر بن حيان الذي يعتبر من أعظم علماء العرب بل الإنسانية في علم الكيمياء خلال العصور الوسطى.

علم الكيمياء في العصور الحديثة

بدأ علم الكيمياء يتطوّر في القرن السابع عشر، واستمرت مسيرة التطوير حتى بات علم الكيمياء من أعظم العلوم الحديثة على الإطلاق وله الفضل في تطوّر الصناعة والجوانب العلمية الأخرى وارتبطت معه العديد من العلوم الأخرى.

الكيمياء من العلوم الطبيعية التي تقاس أهميتها بأهمية التطوّر الحضاري والإنساني، لذلك لابد أن تكون من ضمن العلوم الطبيعية الهامة التي نهتم بها في مناهج المدارس والجامعات.

Responses