4 معلومات مهمة عن عمل تحليل الدم للحمل

4 معلومات مهمة عن عمل تحليل الدم للحمل

تحليل الدم للحمل

عمل تحليل الدم للحمل يعتبر من الوسائل التي يتم استخدامها في حالة الرغبة في معرفة وجود الحمل من عدمه، وفيما يلي سوف نتعرف على مجموعة من المعلومات المتعلقة بتحليل الدم للحمل.

ما هو كشف الحمل؟

هناك الكثير من الوسائل التي يتم استخدامها لكشف الحمل، أو معرفة وجود الحمل، وهناك بعض الوسائل التي تستخدم لكشف الحمل في المنزل وهي تعتبر ذات تكلفة أقل كما أنها تعتبر من الوسائل سهلة الاستخدام، لكن ما يعيب هذه الوسائل أنها لا تعطي نتائج دقيقة بدرجة كبيرة في الكثير من الأوقات، كما أن هذه الوسائل تحتاج إلى انتظار السيدات لمدة تتراوح من اسبوع وحتى عشرة أيام بعد تأخر الدورة الشهرية عن موعدها، وهذا السبب هو الذي يدفع الكثير من السيدات لعمل الفحوصات المتعلقة بكشف الحمل، حيث أن الفحوصات التي تتم عن طريق المختبرات المتخصصة تتميز بأنها أكثر دقة من أي فحوصات أخرى.

ما هو تحليل الدم لكشف الحمل؟

من الممكن أن يتم عمل فحص الحمل من خلال عينة الدم، وهو يعتبر من الاختبارات التي تتميز بأنها دقيقة للغاية، حيث تصل درجة دقتها إلى ما يقرب من مائة بالمائة، وهذا الفحص يتم داخل المختبر من خلال القيام بأخذ عينة دم وبعد ذلك يتم وضع العينة في جهاز خاص بفحص الحمل، والنتيجة تحتاج إلى ما يقرب من 10 دقائق حتى تظهر، وهناك نوعين من فحوصات الحمل يعتبرون من أكثر الأنواع شيوعا، وأهم ما يميزهم الدقة والسرعة.ما هي أهم أنواع اختبارات الدم لكشف الحمل؟

ما هي أهم أنواع اختبارات الدم لكشف الحمل؟

كما قلنا من قبل فإن هناك أنواع متعددة لاختبارات الدم التي تتم لكشف الحمل لكن هناك اثنين منهم هما الأكثر شيوعا، وهما كالتالي:

اختبار الحمل HCG النوعي
هذا الاختبار يقوم بتحديد نسبة إفراز هرمون الحمل في الدم، وبعد القيام بهذا الاختبار تكون النتيجة إيجابية أو سلبية.

اختبار الحمل HCG الرقمي
هذا الاختبار يقوم بتحديد قياس نسبة إفراز هرمونات الحمل في الدم وهو يتميز بأنه على درجة أعلى من الدقة والنتيجة الخاصة به تظهر بالأرقام وتشير إلى كمية هرمونات الحمل في الدم.

ما هو الوقت المناسب لعمل تحليل الدم للحمل؟

أفضل وقت لعمل هذا الاختبار هو بعد غياب الدورة الشهرية الأسبوعية في حالة ما إذا كانت منتظمة لمدة أسبوع، ومن الممكن أن يتم من خلال تحليل الدم أن تظهر نتيجة الحمل من خلال ثلاثة أيام فقط من تلقيح البويضة قبل الدورة الشهرية التالية بعشرة أيام.

حيث أن هذا الوقت هو الوقت الذي يبدأ فيه الجسم بفرز هرمون الحمل، كما أن فحص الحمل يعطي إمكانية معرفة النتيجة بعد ممارسة الجنس دون استخدام وسائل منع الحمل بعد تأخر الدورة الشهرية التي تكون منتظمة بيوم أو يومين.

Add Comment