Register
A password will be e-mailed to you.

5 من أهم المعلومات عن أعراض مرض السكر وطرق العلاج

5 من أهم المعلومات عن أعراض مرض السكر وطرق العلاج

مرض السكر

إن العالم العربي يواجه زيادة كبيرة في نسب الإصابة بمرض السكري، وزيادة هذه النسب ترجع للعديد من الأسباب منها التغيّر في طريقة الحياة، وما صحبها من متغيّرات في طريقة الغذاء، وطريقة العيش، والحبّ للرفاهية، وكذلك العوامل الوراثية، وزيادة الإصابة بالسمنة المفرطة، وقلةّ الحركة البدنيّة، وحدوث المشاكل النفسية والعصبيّة، وحتى وقتنا الحالي، لم يتمّكن العلم من اكتشاف جميع أسرار مرض السكري، أو التغلب عليه بشكلٍ نهائي.

أعراض مرض السكري

  • حدوث تشنجات شديدة، وخاصّة الأطفال.
  • الإصابة بالدوار والدوخة بشكلٍ مستمر.
  • الشعور بالعطش الدائم وتناول المياه بكميات كبيرة.
  • الشعور بالإرهاق والتعب المستمر.
  • الشعور بالتشتت وعدم القدرة على التركيز، وبالأخص عند الأطفال.
  • الشعور بالتوتر والعصبية الشديدة.
  • الشعور بصعوبة وغباش في الرؤية.
  • التعرض للالتهابات الكثيرة والشديدة، وذلك مثل: التهاب الجلد، أو التهاب المرارة.
  • الإصابة بالإجهاض في حال كانت المرأة حاملاً.
  • الشعور بضعف الرغبة الجنسيّة، وخاصّة عند الرجال.
  • الشعور ببرودة في الأطراف.
  • تناوب الإصابة بالإمساك، والإسهال الشديدين.
  • الإصابة بنقصان الوزن بشكلٍ كبيرٍ.
  • الشعور بالحاجة إلى التبوّل بشكلٍ دائمٍ وكبيرٍ.
  • الشعور بالتهاب في الأصابع والأظافر.
  • الشعور بحكة شديدة في الجهاز التناسليّ، وبالأخص عند النساء.
  • التعرض للقيء الشديد الذي يؤدي الجفاف.

أنواع مرض السكري

يوجد هناك نوعان أساسيين لمرض السكري وهما كالاتي:

  • في حال عدم إفراز البنكرياس لنسبة الإنسولين، أو إفرازه بنسب ضعيفة وهذا يصيب 5 بالمئة إلى 10 بالمئة من مرضى داء السكري، وهو ما يسمى بالنوع الأول.
  • وفي حال حالة إفراز البنكرياس نسب غير كافية من الإنسولين، أو عند مقاومة الخلايا للإنسولين، ويصيب حوالي 90 بالمئة 95 بالمئة من مرضى داء السكري، وهو ما يسمى بالنوع الثاني من مرض السكري.

أسباب مرض السكري

  • الإصابة بسكر الحمل للنساء الحوامل.
  • الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم.
  • نتيجة للإصابة بالعوامل الوراثية.
  • نتيجة التقدّم بالعمر، حيث يصيب غالبية الأشخاص الذين تتخطى أعمارهم سن ال 45 عام.
  • نتيجة إصابة النساء بمرض متلازمة تكيُّس المبايض.
  • نتيجة الإصابة بأحد أمراض الأوعية الدموية.
  • إصابة البنكرياس بإحدى أنواع الالتهابات الفيروسيّة.
  • نتيجة الإصابة بارتفاع مستوى الغليسيريد الثلاثي في الدم.

كيفيّة التعايش مع مرض السكر

إن التعرض بمرض السكري لا يعني توقّف أو نهاية الحياة، وذلك لأن مريض هذا المرض يستطيع التعايش معه من دون أذىً أو ضرر، وهذا يكون باتباع المريض أساليب الوقاية اللازمة المرشدة له عن طريق الطبيب ومن أهمها:

  • الالتزام بإجراء التحاليل بشكل دوري، وذلك لأن مريض داء السكري يحتاج لمعرفة وضعه من حينٍ إلى آخر، وتكون التحاليل المخبريّة مفيدة له، ومن هذه التحاليل: تحليل السكر الصائم، وتحليل السكر في الدم والبول، وتحليل السكر بعد تناول وجبة.
  • المحافظة على الغذاء الصحيّ المتوازن، وهو أن يكون غذاء المريض مكون من جميع العناصر الغذائية من النشويات، والبروتينات، والدهون، وكذلك المعادن والفيتامينات.
  • المحافظة على ممارسة التمارين الرياضيّة، وذلك لإنّ الرياضة تعمل على التحسين من قدرة الجسم على استخدام الإنسولين، وتعمل على الحد من مستوى السكر وضغط الدم، وينقص الكولسترول الضارّ ويرفع من الكولسترول المفيد.

أعشاب لعلاج مرض السكري

بذور الكتّان

بذور الكتان تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ جداً من الألياف التي تزيد من فعالية عملية الهضم، وكذلك تزيد من امتصاص الدهون، وهو الأمر الذي يتسبب في التقليل من مستوى السكر في الدم.

الحلبة

وتعتبر الحلبة إحدى أنواع النباتات الطبيعية التي تخفف من حدة مرض السكري، وذلك لأنها تعمل على اندمال جروح مرضى السكري بصورةٍ فعالةٍ جداً، وذلك عن طريق وضع ملعقةٍ من بذور الحلبة في قدر على النار، وإضافة كوبٍ من الماء إليها، ثم نتركه على النار حتّى يغلي، ثمّ يتم رفعه وتركه قليلاً حتى يبرد، ويتمّ شربه بمعدل كوبين يومياً صباحاً ومساءً بعد الوجبات.

الثوم

يعتبر الثوم من أحسن العلاجات الطبيعية التي تُفيد مرضى السكري، وذلك لأنه يقي الجسم من الإصابة بضعف الذاكرة، أو من خطر الإصابة ببرودة الأطراف، وكذلك يقي الأوعية الدموية من التعرض للإصابة بأضرار نتيجة لداء السكر، أو نتيجة الإصابة بارتفاع الكوليسترول الذي يسبب تضيق في الأوعية الدموية، ويتسبب في ارتفاع ضغط الدم.