إسلامشهر رمضان

6 من أجمل عبارات عن رحيل رمضان

6 من أجمل عبارات عن رحيل رمضان

شهر رمضان

لا شك أن رحيل رمضان يسبب لنا الكثير من الحزن، فكل المسلمين يتمنون لو تكون كل الأيام بها البركات الرمضانية والهدايا الربانية المتعلقة بهذا الشهر الكريم، وفيما يلي سوف نقرأ سويا مجموعة من أجمل العبارات عن رحيل رمضان.

عبارات عن رحيل رمضان

  • بالقرب من الرحمن والفوز بأعالي الجنان، والحصول على الثواب من الملك الديّان. لا تكنْ ممّن تتوقف عبادته عند انتهاء رمضان وتنقطع علاقته بربّه بعد رحيل هذا الشهر المبارك، بل ليكن رمضان بداية الانطلاق إلى محطات الطاعات وجني الحسنات، فإنْ كنت ممّن ختم القرآن عدّة مرات في رمضان فما المانع أنْ تختمه ولو مرّة واحدة كل شهر بعد رحيل رمضان.
  • بكت العيون على الفراق، قد كانضيفاً حلّ بعد اشتياق، ضيفاً كريماً مُلِئ بفضائل الأخلاق، صيام وقيام.. وطيب الإنفاق، خصاله الطاعات.. ما فيها نفاق، ضيفا عزيزا طيب الأعراق، رمضان تبكي العيون.. في لحظة الفراق، رمضان فيك الخير يبقى في الاعماق، يبقى يُضيء القلب.. حتى موعد الإشراق.
  • ها هو رمضان قد مضى وتصرمت أيامه، ربح فيه الرابحون وخسر من عظمت موبقاته وآثامه، فيا أيّها الرابح هنيئاً لك، و يا أيّها الخاسر ما أجهلك، ولا نعلم من الرابح فنهنئه، ومن الخاسر فنعزيه، لكن الله يعلمهم، فعلم الغيوب إليه سبحانه. ذقنا حلاوة الإيمان وعرفنا حقيقة الصيام، وذقنا لذّة الدمعة، وحلاوة المناجاة في الأسحار، كنّا نُصلّي صلاة من جُعلت قرةُ عينه في الصلاة، وكنا نصوم صيام من ذاق حلاوته وعرف طعمه، وكنّا ننفق نفقه من لا يخشى الفقر، وكنّا وكنّا، ممّا كنّا نفعله في هذا الشهر المبارك الذي رحل عنا.
  • ذقنا حلاوة الإيمان وعرفنا حقيقة الصيام، وذقنا لذة الدمعة، وحلاوة المناجاة في الأسحار!! كنا نُصلي صلاة من جُعلت قرةُ عينه في الصلاة، وكنا نصوم صيام من ذاق حلاوته وعرف طعمه, وكنا ننفق نفقه من لا يخشى الفقر, وكنا .. وكنا .. مما كنا نفعله في هذا الشهر المبارك الذي رحل عنا!.
  • رمضان كيف ترحل عنا وقد كنت خير جليس لنا، بفضل ربنا كنت عوناً لنا، ونحن بين قارئ وصائم ومنفق وقائم، وباكٍ ودامع، وداعٍ وخاشعٍ، رمضان فيك المساجد تعمر، والآيات تذكر، والقلوب تجبر، والذنوب تغفر، كنت للمتّقين روضةً وأنساً، وللغافلين قيداً وحبساً، كيف ترحل عنّا وقد ألفناك وعشقناك وأحببناك؟ رمضان ألا تسمع لأنين العاشقين وآهات المحبين.
  • لحظاته زاد.. ليوم تُلفّ فيه الساق بالساق يوم يُنادى.. إلى ربك يومئذ المساق، رمضان تبكي العيون في لحظة الفراق، غابت الكلمات فلم نجد ما نعبر به عن بالغ الأشواق، تمضي الليالي والشهور فما لمثله من مذاق، وكم تهفو له النفوس.. وتبحث عنه في الآفاق، ياليت ربي يبلغنا رمضان أعواماً.. فكم له القلب يشتاق.

أجمل الأدعية في ختام رمضان

  • اللَّهُمَّ إِنَّا أَهْلُ هَذَا الشَّهْرِ الَّذِي شَرَّفْتَنَا بِهِ ، وَ وَفَّقْتَنَا بِمَنِّكَ لَهُ حِينَ جَهِلَ الْأَشْقِيَاءُ وَقْتَهُ ، وَ حُرِمُوا لِشَقَائِهِمْ فَضْلَهُ ، أَنْتَ وَلِيُّ مَا آثَرْتَنَا بِهِ مِنْ مَعْرِفَتِهِ ، وَ هَدَيْتَنَا لَهُ مِنْ سُنَّتِهِ ، وَ قَدْ تَوَلَّيْنَا بِتَوْفِيقِكَ صِيَامَهُ وَ قِيَامَهُ عَلَى تَقْصِيرٍ ، وَ أَدَّيْنَا فِيهِ قَلِيلًا مِنْ كَثِيرٍ .
  • إلهي وقف السائلون ببابك، ولاذ الفقراء بجنابك ووقفت سفينة المساكين على ساحل كرمك، يرجون الجواز إلى ساحة رحمتك ونعمتك… إلهي إن كنت لا ترحم في هذا الشهر الشريف إلا من أخلص لك في صيامه وقيامه فمن للمذنب المقصّر إذا غرق في بحر ذنوبه وآثامه، إلهي إن كنت لا ترحم إلا المطيعين فمن للعاصين، وإن كنت لا تقبل إلا العاملين فمن للمقصّرين، إلهي ربح الصائمون، وفاز القائمون، ونجا المخلصون، ونحن عبيدك المذنبون فارحمنا برحمتك وجد علينا بفضلك ومنتك واغفر لنا برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللَّهُمَّ فَلَكَ الْحَمْدُ إِقْرَاراً بِالْإِسَاءَةِ ، وَ اعْتِرَافاً بِالْإِضَاعَةِ ، وَ لَكَ مِنْ قُلُوبِنَا عَقْدُ النَّدَمِ ، وَ مِنْ أَلْسِنَتِنَا صِدْقُ الِاعْتِذَارِ ، فَأْجُرْنَا عَلَى مَا أَصَابَنَا فِيهِ مِنَ التَّفْرِيطِ أَجْراً نَسْتَدْرِكُ بِهِ الْفَضْلَ الْمَرْغُوبَ فِيهِ ، وَ نَعْتَاضُ بِهِ مِنْ أَنْوَاعِ الذُّخْرِ الْمَحْرُوصِ عَلَيْهِ ، وَ أَوْجِبْ لَنَا عُذْرَكَ عَلَى مَا قَصَّرْنَا فِيهِ مِنْ حَقِّكَ ، وَ ابْلُغْ بِأَعْمَارِنَا مَا بَيْنَ أَيْدِينَا مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ الْمُقْبِلِ ، فَإِذَا بَلَّغْتَنَاهُ فَأَعِنِّا عَلَى تَنَاوُلِ مَا أَنْتَ أَهْلُهُ مِنَ الْعِبَادَةِ ، وَ أَدِّنَا إِلَى الْقِيَامِ بِمَا يَسْتَحِقُّهُ مِنَ الطَّاعَةِ ، وَ أَجْرِ لَنَا مِنْ صَالِحِ الْعَمَلِ مَا يَكُونُ دَرَكاً لِحَقِّكَ فِي الشَّهْرَيْنِ مِنْ شُهُورِ الدَّهْرِ .
  • اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ومجدك والصلاة والسلام على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق النور الذاتي والسر الساري في سائر الأسماء والصفات وعلى آله وصحبه وسلم. اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، واصلح لنا آخرتنا التي فيها معادنا، واجعل الحياة زيادة لنا في كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر. إلهنا لا تحرمنا من نبيك الشفاعة، و اجعل التقوى لنا أربح بضاعة، و لا تجعلنا فى شهرنا هذا من أهل التفريط والاضاعة، و آمنا من خوفنا يوم تقوم الساعة برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللّـهُمَّ اِنَّكَ قُلْتَ في كِتابِكَ الْمُنْزَلِ (شَهْرُ رَمَضانَ الَّذي اُنْزِلَ فيهِ الْقُرْآنُ) وَهذا شَهْرُ رَمَضانَ وَقَدْ تَصَرَّمَ فَاَسْأَلُكَ بِوَجْهِكَ الْكَريمِ وَكَلِماتِكَ التّامَّةِ اِنْ كانَ بَقِيَ عَليَّ ذَنْبٌ لَمْ تَغْفِرْهُ لي اَوْ تُريدُ اَنْ تُعَذِّبَني عَلَيْهِ اَوْ تُقايِسَني بِهِ اَنْ يَطْلَعَ فَجْرُ هذِهِ اللَّيْلَةِ اَوْ يَتَصَرَّمَ هذَا الشَّهْرُ اِلاّ وَقَدْ غَفَرْتَهُ لي يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ، اللّـهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ بِمَحامِدِكَ كُلِّها اَوَّلِها وَآخِرِها ما قُلْتَ لِنَفْسِكَ مِنْها وَما قالَ الْخَلاَئِقُ الْحامِدُونَ الُْمجْتَهِدُونَ الْمَعْدُودُونَ الْمُوَفِّرُونَ ذِكْرَكَ وَالشُّكْرَ لَكَ.

زر الذهاب إلى الأعلى