Register
A password will be e-mailed to you.

6 من أهم أسباب وجود صديد البول عند الحامل

6 من أهم أسباب وجود صديد البول عند الحامل

هل عانيت من الإصابة بصديد البول من قبل؟

الإصابة بصديد البول للحامل تعتبر من العلامات غير الصحية والتي يجب اكتشاف الأسباب المؤدية لها وتقديم العلاج الطبي في أقرب وقت، وذلك لأن صديد البول أثناء الحمل من أكثر الأمور التي يكون لها تأثيراً سلبياً على صحة المرأة وصحة الجنين، وسوف نتناول في المقال التالي مجموعة من أهم المعلومات حول الإصابة بصديد البول عند المرأة الحامل، وتأثير هذه الإصابة على الحمل، وكيفية الوقاية منها كما يلي:-

ما هي أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بصديد البول؟

تعتبر فترة الحمل من أكثر الفترات التي تكون فيها المرأة معرضة للإصابة بصديد البول، حيث أن هذه الفترة تزيد فيها الإفرازات المهبلية بشكل كبير، كذلك تعتبر الإصابة بالعدوى البولية من أهم أسباب وجود صديد البول، وتوجد مجموعة أخرى من الأسباب التي تؤدي إلى وجود صديد في البول لدى المرأة الحامل ومنها:-

  • الإصابة بالتهاب المثانة.
  • الإصابة بالتهاب في الحوض.
  • الإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • الإصابة بتعفن الدم.

من المهم جداً في حالة الإصابة المتكررة بصديد البول استشارة الطبيب لمعرفة طرق العلاج، وذلك لان العدوى البولية والتغيرات الهرمونية التي تسبب وجود صديد في البول تعتبر من أكثر العلامات التي تؤكد وجود خطر على صحة الحامل والجنين.

ما هو تأثير الإصابة بصديد البول على المرأة الحامل؟

بالرغم من أن صديد البول ينتج في كثير من الأحيان نتيجة لوجود عدوى بولية أو التهابات، أو نتيجة لزيادة الإفرازات المهبلية إلا أن المضاعفات التي قد يؤدي لها صديد البول تعتبر خطيرة للغاية، ومن أهم الأثار التي قد تؤدي لها الإصابة بصديد البول ما يلي:-

  • الإصابة بحالة تسمم الدم.
  • الإصابة بالفشل الكلوي في العديد من الحالات.

طرق علاج الإصابة بصديد البول

تتعدد الطرق التي من الممكن خلالها علاج صديد البول، وتعتمد طريقة العلاج على نوعية الإصابة، فإذا حدثت الإصابة نتيجة وجود التهابات أو أية مشاكل أخرى فإنه يتم العمل على حل هذه المشكلات الأساسية، أما إذا كانت الإصابة ناتجة عن أي شيء غير وجود عدوى بولية فإن العلاج في هذه الحالة يعتمد على تناول مجموعة من المضادات الحيوية.

ما هي أهم إجراءات الوقاية من الإصابة بصديد البول؟

توجد العديد من الإجراءات التي من شأنها الوقاية من الإصابة بصديد البول، ومن الممكن أن نذكر هذه الإجراءات في النقاط التالية:-

  • من المهم جداً الحفاظ على النظافة الشخصية وخاصة نظافة الأعضاء التناسلية.
  • قبل ممارسة العلاقة الجنسية من المهم تفريغ المثانة وكذلك بعدها وذلك للوقاية من حدوث الالتهابات.
  • من المهم الحصول على كميات كبيرة من الماء للتقليل من ترسب الأملاح في المسالك البولية.
  • من المهم تفريغ المثانة بمجرد الحاجة لذلك، ومن الخطر جداً حبس البول لفترات طويلة لأنه يؤدي إلى حدوث التهابات متعددة.
  • اتباع نظام غذائي صحي في فترة الحمل يعتمد على تناول المواد الغذائية الصحية، ومن المهم تناول الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات ومن الألياف.
  • البعد تماماً عن تناول المشروبات الكحولية والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين.

ملاحظة هامة

الإصابة بصديد البول من الأمور التي من الممكن علاجها عند اكتشافها، لذا لابد من المتابعة مع الطبيب أثناء فترة الحمل وذلك من التأكد من الحالة الصحية لك للجنين، كذلك لعمل التدخلات الطبية اللازمة في حالة الإصابة بصديد البول وذلك حرصاً على صحتك وصحة الجنين.