Register
A password will be e-mailed to you.

7 أسباب تؤدي إلى مرض الكساح تعرف عليه والوقاية منه

مرض الكساح

  • مرض الكساح هو تلين و ضعف العظام لدى الأطفال و عادة يحدث المرض نتيجة نقص شديد في فيتامين D ويساهم فيتامين D في امتصاص الكالسيوم الفسفور من الجهاز الهضمي حيث من الصعب الحفاظ على مستويات الكالسيوم والفسفور في العظام في حال نقص فيتامين D مما يتسبب في مرض الكساح.
  • الأكثر عرضة للإصابة بمرض الرخد (لين العظام في الأطفال) هم الأطفال الرضع الذين يرضعون طبيعياً من ثدي أمهاتهم ولا يتعرضون لأشعة الشمس هم ولا أمهاتهم والأطفال الذين لا يشربون اللبن، مثل أولئك الذين لديهم حساسية من اللاكتوز إذا كانت الأم تعاني من انخفاض مستويات فيتامين د أثناء الحمل، قد يصاب طفلها الرضيع لين العظام عند الولادة، وهذا غالبا ما يشار إلى أنه لين عظام خلقي و الأطفال الأكثر عرضة هم من سن 6 شهور إلى 24 شهور، والسبب وراء التغير أو النقصان في مستويات الكالسيوم أو فيتامين دال هو في الأساس إما خلل في الجهاز الكلوي، أو نقصان مستوى المعادن في الغذاء.
  • إن إضافة فيتامين د و عنصر الكالسيوم للنظام الغذائي عموماً، يصحح مشاكل العظام المرتبطة مع الكساح. أما إذا كان سبب داء الكساح هو وجود مشاكل صحية أخرى، قد يحتاج الطفل للمزيد من العلاجات و بعض التشوهات الهيكلية الناتجة عن داء الكساح قد تتطلب تدخل جراحي.

أعراض داء الكساح عند الأطفال

الرأس

رخاوة في المناطق المجاورة لمفاصل الجمجمة واستمرار اتساع منطقة اليافوخ مع ازدياد حجم الرأس وبروز الجبهة وتغير شكله الدائري تأخر أو عدم ظهور الأسنان أو تشوهها

الصدر

ظهور نتوءات على شكل مسبحة في أطراف الأضلاع عند اتصال الغضاريف بالعظام بروز عظام الصدر إلى الأمام لتعطي شكلاً شبيها بصدر الحمام وهو ما يسمى بالصدر الجؤجؤي وجود تقعر في الجزء السفلي من الصدر على امتداد ارتباط الحجاب الحاجز بجدار الصدر من الداخل .

العمود الفقري
قد يتعرض العمود الفقري إلى انحناءات جانبية أو أمامية غير طبيعية.

الحوض
يتأخر نمو عظام الحوض مع حدوث تشوهات متنوعة.

الأطراف
تتضخم نهايات عظام الأطراف حول الرسغ والكاحل مع وجود انحناءات في العظام الطويلة للأطراف العلوية والسفلية تظهر بشكل أوضح في تقوس السيقان أو تلامس الركبتين وقد تؤدي هذه التشوهات في العمود الفقري والأطراف السفلية إلى قصر القامة.

الأربطة
تتعرض أربطة المفاصل إلى ارتخاءات وليونة.

العضلات
يؤدي هذا المرض إلى تأخر نمو العضلات وضعف عام وإلى تأخر النمو العضلي لدى الطفل بحيث يتأخر الطفل في الزحف والحبو والجلوس والوقوف والمشي. كما يؤدي نقص أملاح الكالسيوم إلى تقلصات عضلية وحالات تشنج متكررة.

أهم المصادر الطبيعية لفيتامين د

  • أهم المصادر الطبيعية لفيتامين د هو تصنيعه من الكولسترول في الجلد بعد تعرضه لأشعة الشمس فوق البنفسجية.
  • وأهم مصادره الغذائية هو الحليب ومشتقاته كاللبن والجبن والقشدة والزبدة ويوجد أيضاً في البيض وزيت السمك والكبد وأطعمة أخرى متعددة.
  • إن السبب الرئيسي لنقص فيتامين د هو قلة التعرض لأشعة الشمس بالإضافة إلى قلة تناول الأغذية التي تحتوي على هذا الفيتامين. ويتعرض الأشخاص ذوو البشرة الداكنة لنقص فيتامين د أكثر من غيرهم لاحتياجهم لامتصاص كمية أكبر من أشعة الشمس لتكوين الفيتامين.
  • كما يزداد شيوع المرض في المناطق الباردة غير المشمسة ويتعرض الأطفال الخدج لأعراض مبكرة للمرض لأن الجزء الأكبر من تكوين عظام الجنين يتم في المرحلة الأخيرة من الحمل ولأزدياد حاجتهم للتعويض نتيجة لسرعة النمو.

أسباب مرض الكساح عند الأطفال

  • يحتاج الطفل إلى فيتامين د لامتصاص الكالسيوم و الفوسفور من الطعام.
  • مشاكل في امتصاص فيتامين د: بعض الأطفال يولدون وهم يعانون من مشاكل صحية تؤثر على قابلية امتصاص فيتامين د.
  • بعض الاضطرابات الهضمية كداء سيلياك أو التهابات في الأمعاء، بالإضافة لحالة التليف الكيسي أو مشاكل في الكلية أو بعض أمراض الكبد.
  • سوء التغذية خاصةً خلال السنوات الأولى من النمو.
  • خلل وراثي: و هي عبارة عن حالة مرضية نادرة تؤثر على طريقة معالجة الكليتين لمادة الفوسفات. إذا كانت مستويات الفوسفات منخفضة جداً في الدم، تؤدي لهشاشة و تلين العظام. حيث يرتبط الفوسفات مع الكالسيوم لتعزيز صلابة العظام و الأسنان. و بالتالي عندما تصبح كمية الفوسفات منخفضة في الدم والعظام، تؤدي لتلين العظام.
  • أصحاب البشرة الداكنة: فهي لا تتفاعل مع أشعة الشمس كما تتفاعل البشرة الفاتحة، مما يؤدي لإنتاج كمية أقل من فيتامين د.
  • نقص فيتامين د لدى المرأة الحامل خلال الحمل:عندما يولد الطفل من أم تعاني من نقص في فيتامين د، قد تظهر عليه أعراض الكساح، أو تتطور خلال بضعة أشهر من الولادة.
  • الولادة المبكرة: فالأطفال الذين يولدون قبل الموعد المحدد للولادة، هم أكثر عُرضة للإصابة بالكساح.
  • تناول بعض العقاقير الطبية: بعض الأدوية المضادة للصرع و بعض المضادات الفيروسية التي تستخدم لعلاج فيروس نقص المناعة المكتسبة الإيدز، تتداخل مع قابلية الجسم في استخدام فيتامين د.
  • الاعتماد على الرضاعة الطبيعية فقط في تغذية الرضيع: إن حليب ثدي الأم لا يحتوي على فيتامين د الضروري للوقاية من الكساح. لذلك فالأطفال الذين يعتمدون في غذائهم على حليب الأم فقط، يجب أن يحصلوا على نقط فيتامين د يومياً كمتمم غذائي لنموهم.

الوقاية من مرض الكساح

  • ينصح بالتعرض لأشعة الشمس المباشرة على فترات متكررة أثناء اعتدال حرارة الشمس في بداية النهار أو نهايته.
  • الغذاء الصحي المتوازن الذي يحتوي على كمية كافية من فيتامين د.
  • أخذ الفيتامينات والغذاء المناسب من قبل النساء أثناء فترة الحمل لمنع حدوث المرض لدى المواليد.
  • المتابعة الصحية المتواصلة عند اكتشاف المرض أو مسبباته لمنع مضاعفات المرض أو مضاعفات مسببات المرض الأخرى.
  • التأكد من أن النساء لديهن مستويات جيدة من فيتامين (د) أثناء الحمل.
  • متابعة منتظمة مع طبيب الأطفال لضمان الحفاظ على مستويات صحية من فيتامين (د) والكالسيوم والفوسفات.
  • إجراء اختبارات الدم لطفلك بشكل دوري لقياس مستويات فيتامين (د).