Register
A password will be e-mailed to you.

7 معلومات عن حسان بن ثابت شاعر الرسول

7 معلومات عن حسان بن ثابت شاعر الرسول

حسان بن ثابت

ولد حسان بن ثابت قبل رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام بثماني سنواتٍ في المدينة المنورة، وقد عاش في أسرةٍ من الأشراف والوجهاء، فأبوه هو واحداً من سادة قريش المعروفين، كذلك أنه ينتمي إلى بني النجار، وهم أخوال جد نبي الله عبد المطلب بن هاشم رضي الله عنه وأرضاه، وهو أبو الوليد حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، الشاعرٌ المخضرم الذي أدرك الجاهلية والإسلام وقد لقب باسم شاعر الرسول، وهو صحابي جليل من صحابة الرسول الكريم الذين صاحبوه في رحلة الدعوة إلى الله، وفي هذا المقال سنقوم بتعريفكم على من هو هذا الشاعر والصحابي الجليل بشكلٍ مفصل.

حياة حسان بن ثابت قبل الإسلام

لقد كانت النزاعات في فترة الجاهلية مشتعلة ما بين قبيلتي الأوس والخزرج، ولقد كان شاعر الأوس قيس بن الخطيم بشكل دائم ما يتنافس مع حسان بن ثابت شاعر الخزرج، والذي ذاعت له شهرة واسعة في منطقة شبه الجزيرة العربية.

وقد بدأ حسان بن ثابت يمدح الغساسنة في أشعاره، ويتقاضه مقابل مدحه الأعطيات والمكارم، فقد عاش حياةً من الرفاهية والراحة والنعيم، وبعد ذلك تواصل مع النعمان بن المنذر ملك الغساسنة، ليصبح شاعر البلاط الملكي، وقد أفاده هذا الاحتكاك في معرفة أساليب المدح والهجاء المختلفة بشكلٍ أعمق وأكثر حرفية.

حياة حسان بن ثابت بعد الإسلام

أما عن حياة حسان بن ثابت فقد دخل الدين الإسلامي عندما بلغ عمره الستين سنة، وقد أصبح يدافع عن رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام، ويرد عنه هجمات الكفار بهجئهم وذكر هزائمهم السابقة، وذلك من دون أن يذكر الأصنام والأوثان في أقواله، وقد أحب رسول الله شعره والسماع إليه، وقربه منه، وقد كان دائماً ما يشجعه ويثني عليه ويدعو له الله (اللهم أيده بروح القدس) [صحيح مسلم]، ولقد كان يقدم له العطايا والهدايا، وقد حظي حسان بن ثابت بمكانةٍ مميزةٍ عند الخلفاء الراشدين والصحابة.

وقد قام رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام بإهداء حسان بن ثابت جاريةً من المقوقس عظيم القبط، وهي: سيرين بنت شمعون، والتي تزوّجها بعد ذلك لينجب منها ولده عبد الرحمن، ويشار أيضا إلى أن سيرين هي أخت مارية القبطية زوجة نبي الله.

قصيدة حسان بن ثابت في مدح الرسول

أَغـــرّ عليه للنبوة خاتم ….. مـن الله مشهود يلوح ويشهد وضم الإله اسم النبي إلى اسمه….. إذا قال في الخمس المؤذن: أشهد وشق لــه من اسمه ليجله…….. فـذو العرش محمود وهذا محمد نبي أتانا بعــد يأس وفترة مــن الرسل…… والأوثانُ في الأرض تعبد فأمسى سراجاً مستنير اًو هادياً …….. يلـوح كما لاح الصقيل المهند وأنذرنا ناراً وبشّــر جنةً ……. وعلمـــنا الإسلام فالله نحمد وأنت إله الخلق ربي وخالقي …… بذلك ما عـمّرت في الناس أشهد.

قصيدة حسان بن ثابت في رثاء الرسول

بطيبة َ رسمٌ للرسولِ ومعهدُ ….. منيرٌ، وقد تعفو الرسومُ وتهمدُ ولا تنمحي الآياتُ من دارِ حرمة ٍ….. بها مِنْبَرُ الهادي الذي كانَ يَصْعَدُ ووَاضِحُ آياتٍ، وَبَاقي مَعَالِمٍ ….. وربعٌ لهُ فيهِ مصلى ً ومسجدُ بها حجراتٌ كانَ ينزلُ وسطها ….. مِنَ الله نورٌ يُسْتَضَاءُ، وَيُوقَدُ معالمُ لم تطمسْ على العهدِ آيها ….. أتَاهَا البِلَى، فالآيُ منها تَجَدَّدُ عرفتُ بها رسمَ الرسولِ وعهدهُ ….. وَقَبْرَاً بِهِ وَارَاهُ في التُّرْبِ مُلْحِدُ ظللتُ بها أبكي الرسولَ، فأسعدتْ ….. عُيون، وَمِثْلاها مِنَ الجَفْنِ تُسعدُ تذكرُ آلاءَ الرسولِ، وما أرى ….. لهَا مُحصِياً نَفْسي، فنَفسي تبلَّدُ مفجعة ٌ قدْ شفها فقدُ أحمدٍ ….. فظلتْ لآلاء الرسولِ تعددُ وَمَا بَلَغَتْ منْ كلّ أمْرٍ عَشِيرَهُ ….. وَلكِنّ نَفسي بَعْضَ ما فيهِ تحمَدُ أطالتْ وقوفاً تذرفُ العينُ جهدها ….. على طللِ القبرِ الذي فيهِ أحمدُ فَبُورِكتَ، يا قبرَ الرّسولِ، وبورِكتْ ….. بِلاَدٌ ثَوَى فيهَا الرّشِيدُ المُسَدَّدُ وبوركَ لحدٌ منكَ ضمنَ طيباً ….. عليهِ بناءٌ من صفيحٍ، منضدُ تهيلُ عليهِ التربَ أيدٍ وأعينٌ ….. عليهِ، وقدْ غارتْ بذلكَ أسعدُ لقد غَيّبوا حِلْماً وعِلْماً وَرَحمة ً….. عشية َ علوهُ الثرى، لا يوسدُ وَرَاحُوا بحُزْنٍ ليس فيهِمْ نَبيُّهُمْ ….. وَقَدْ وَهَنَتْ منهُمْ ظهورٌ، وأعضُدُ يبكونَ من تبكي السمواتُ يومهُ ….. ومن قدْ بكتهُ الأرضُ فالناس أكمدُ وهلْ عدلتْ يوماً رزية ُ هالكٍ ….. رزية َ يومٍ ماتَ فيهِ محمدُ تَقَطَّعَ فيهِ منزِلُ الوَحْيِ عَنهُمُ ….. وَقَد كان ذا نورٍ، يَغورُ ويُنْجِدُ يَدُلُّ على الرّحمنِ مَنْ يقتَدي بِهِ ….. وَيُنْقِذُ مِنْ هَوْلِ الخَزَايَا ويُرْشِدُ إمامٌ لهمْ يهديهمُ الحقَّ جاهداً ….. معلمُ صدقٍ، إنْ يطيعوهُ يسعدوا.