7 من أهم أسباب عقوق الوالدين .. احذر منها

7 من أهم أسباب عقوق الوالدين .. احذر منها

أسباب عقوق الوالدين

عقوق الوالدين من أكبر الكبائر التي قد يقع فيها المسلم، فهي من الذنوب التي لها عاقبة في الدنيا قبل الآخرة، لذلك لابد من التحذير منها، ولكن في إطار بحثنا وإلقاء الضوء على هذا السلوك السيئ، فما هي أسباب عقوق الوالدين؟ فهناك العديد من الأسباب لذلك، وهو ما نحاول معرفته بالتفصيل من خلال السطور القليلة القادمة، حيث نتعرف على هذه الأسباب كما نلقي الضوء على معنى عقوق الوالدين، وعاقبته في الدنيا والآخرة، فهيا بنا.

ما هو عقوق الوالدين؟

العقوق في اللغة العربية جاء من الفعل عقّ وهو ضد البر وأصله من القطع والشقاق فيقال للشخص عقّ والديه أي قطعهما، أو عصاهما وترك الإحسان إليهما، أما معنى عقوق الوالدين في الاصطلاح الشرعي، فهو يعني إيذاء الوالدين وإغضابهما وإتيان كل أمر يؤذي الوالدين، وعدم الإحسان إليهما في المجمل.

وعقوق الوالدين في دين الإسلام، كبيرة من الكبائر، وقد حذر منه الله تعالى في العديد من الآيات القرآنية، وقد حذر منه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو ما نتعرف على عاقبة عقوق الوالدين في السطور القليلة القادمة.

ما هي عاقبة عقوق الوالدين على من يقوم بهذا السلوك؟

كما قلنا ان عقوق الوالدين ما هي إلا كبيرة من الكبائر في دين الإسلام، وذلك بسبب العاقبة الشديدة التي تنتظر هذا العاق لوالديه في الدنيا قبل الآخرة، وهذا ما نتعرف عليه من خلال النقاط التالية، مع عرض الأدلة الشرعية لهذا الأمر من القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة:

عقوق الوالدين من أكبر الذنوب والخطايا
وذلك لأنه به نكران الفضل والجميل والإحسان للوالدين، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الكبائر: الكَبائِرُ: الإشْراكُ باللَّهِ، وعُقُوقُ الوالِدَيْنِ، وقَتْلُ النَّفْسِ، واليَمِينُ الغَمُوسُ.

عدم دخول الجنة
من ضمن العواقب الشديدة التي فرضها الله تعالى على من يعقّ والديه هي عدم دخول الجنة بسبب هذا العقوق، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك: رَغِمَ أنْفُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُ، قيلَ: مَنْ؟ يا رَسولَ اللهِ، قالَ: مَن أدْرَكَ أبَوَيْهِ عِنْدَ الكِبَرِ، أحَدَهُما، أوْ كِلَيْهِما فَلَمْ يَدْخُلِ الجَنَّةَ .

عقوق الوالدين جزء من ذنب آخر وهو قطع الرحم
يعتبر قطع الأرحام من الذنوب الخطيرة على الفرد، وقطع الرحم هذا حذر منه الله سبحانه وتعالى، حيث قال الله تعالى: فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ* أُولَـئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّـهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ. بل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قاطع الرحم: لَا يَدْخُلُ الجَنَّةَ قَاطِعٌ.

كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إِنَّ أعمالَ بني آدمَ تُعْرَضُ علَى اللهِ تعالى عَشِيَّةَ كُلِّ خميسٍ ليْلَةَ الجمعَةِ ، فلا يُقْبَلُ عملُ قاطِعِ رحِمِ. حيث لا يقبل الله تعالى أعمال قاطع الرحم.

عقوبة عقوق الوالدين في الدنيا قبل الآخرة
كتب الله على عاق الوالدين أنه يرى عقوبته في الدنيا على يد أولاده، أو بسبب ضيق عيشته وكدره وهذا مصداقاً لقول الله سبحانه وتعالى: كلُّ الذُّنوبِ يُؤخِّرُ اللهُ منها إلى يومِ القيامةِ إلَّا عقوقَ الوالدَيْن فإنَّ اللهَ يُعجِّلْه لصاحبِه في الحياةِ قبل المماتِ.

عاق الوالدين يتسبب في لعن والديه وسبهم من الآخرين
من مظاهر العقوق، أن يسب الرجل والديه، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك: مِنَ الكَبائِرِ شَتْمُ الرَّجُلِ والِدَيْهِ قالوا: يا رَسولَ اللهِ، وهلْ يَشْتِمُ الرَّجُلُ والِدَيْهِ؟ قالَ: نَعَمْ يَسُبُّ أبا الرَّجُلِ فَيَسُبُّ أباهُ، ويَسُبُّ أُمَّهُ فَيَسُبُّ أُمَّهُ.

بر الوالدين من أعظم الحسنات التي نقدمها في حياتنا

في المقابل، فإننا مطالبين بالإحسان وبر الوالدين والبعد عن أسباب عقوق الوالدين، فهو واجب من الواجبات المعلومة والمعروفة، وخلق من أخلاق المؤمنين، بل وخلق من أخلاق الأنبياء، فقد أمر الله تعالى عيسى عليه السلام به، وقد قال الله تعالى في وصف يحيى عليه السلام: وَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُنْ جَبَّارًا عَصِيًّا.

وكذلك قال الله تعالى في وصف عيسى عليه السلام: وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا.

ويعتبر بر الوالدين شيمة من شيم الكرام، وباب يقود للجنة، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الوالِدُ أوسطُ أبوابِ الجنَّةِ، فإنَّ شئتَ فأضِع ذلك البابَ أو احفَظْه.

كما قال الله تعالى: وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا.. وبر الوالدين يعتبر من أفضل الأعمال إلى الله، بل هو أفضل قدراً ومنزلة ًمن الجهاد في سبيل الله، فعن ابن مسعود رضي الله عنه، قال: سَأَلْتُ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: أيُّ الأعْمالِ أحَبُّ إلى اللهِ؟ قالَ: الصَّلاةُ علَى وقْتِها قُلتُ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: ثُمَّ برُّ الوالِدَيْنِ قُلتُ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: ثُمَّ الجِهادُ في سَبيلِ اللَّهِ.

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى عقوق الوالدين؟

هذه السطور السابقة، قلنا عن مظاهر عقوق الوالدين والتحذير منه، وضرورة بر الوالدين، ولكن لم نتحدث عن أهم أسباب عقوق الوالدين، فهناك العديد من الأسباب التي تؤدي لعقوق الوالدين، وهذا نتعرف عليه من خلال النقاط التالية:

  • الجهل: حيث يعتبر الجهل دافعاً لعقوق الوالدين، لأن العاق قد يكون جاهلاً بفضل الأم والأب، أو لا يعرف العواقب الوخيمة دينياً لعقوق الوالدين.
  • عدم حسن التربية: قد يكون هذا هو السبب الحقيقي، وهو عدم حسن تربية الأبناء، وبالتالي قد يجني الوالدين عدم حسن تربيتهم بحدوث مشكلات من ضمنها عقوق الوالدين وعدم احترام الوالدين تماماً.
  • التفكك الأسري: حيث يعتبر من المشكلات التي ينتج عنها عقوق الوالدين، حيث ينظر الأبناء لآبائهم أو أمهاتهم نظرة غضب بسبب الانفصال أو الطلاب، أو بسبب ذكر الأم لمثالب الأب أو العكس، مما يؤثر في نفسية الأبناء ويزيد من الجفوة بين الوالدين وأبنائهما، فهذه من ضمن الأسباب الشائعة لعقوق الوالدين.
  • عدم العدل بين الأبناء: او التمييز بين الأبناء وبعضهم البعض، فهناك العديد من الأسر والعائلات تفضل الذكور على الإناث، مما يزيد من الفجوة بين هؤلاء الأبناء وبين الآباء والأمهات، ويورث البغضاء والكراهية بينهم وبين الوالدين، بسبب هذا التمييز أو عدم العدل بينهم وقد يؤدي إلى قطيعتهم وعقوقهم.
  • سوء خلق الزوجة: قد تكون زوجة الابن لها دور في عدم بر الابن بأبيه أو أمه، حيث هناك من الزوجات للأسف الشديد تحرض الابن على عدم الطاعة والبر بالأم أو الأب، وقد تكون سبباً في القطيعة التي قد تحدث بينهما.
  • حب الراحة: إذا كان أحد الوالدين أو كلاهما لا يقدران على فعل شيء بسبب كبر السن، فإن الأبناء يؤثرون الراحة والدعة ويضعون هؤلاء الآباء والأمهات في دار المسنين او دار العجزة، حتى لا يقومون بخدمتهما في هذا السن الطاعنة، وذلك لأنهم مشغولين او لأنهم يأثرون الراحة.
  • عق الوالدين لوالديهما: هذا العقوق قد يكون بسبب عقوق الوالدين في القديم لوالديهما، لذلك قد تكون عقوبة كبيرة لهما بعقوق أبنائهما.

عقوق الوالدين من الذنوب الكبيرة التي يجب التحذير منها، وتربية الأبناء تربية حسنة بعيداً عن المفاهيم الخاطئة، وذلك حتى يشبوا على بر الوالدين والبعد عن جميع أسباب عقوق الوالدين التي تناولناها في هذا المقال.

Responses